جوارديولا يتخلص من كابوس سوسيداد .. وتيلو يكتب شهادة ميلاده مع برشلونة في الليجا !

Discussion dans 'Espagne' créé par simo160, 4 Février 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    تخلص المدير الفني لبرشلونة بيب جوارديولا من كابوس ريال سوسيداد بعدما فاز عليه بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الأسبوع الثاني والعشرين من الدوري الإسباني (الليجا) اليوم السبت.

    وأبقى البارسا (48 نقطة) على فارق السبع نقاط مع ريال مدريد المتصدر، ليبقى على أماله في المنافسة على اللقب، بينما توقف رصيد سوسيداد عند النقطة 24 بالمركز الثالث عشر.

    وكتب المهاجم الشاب كريستيان تيلو شهادة ميلاده بعدما سجل هدف البارسا الأول في الدقيقة التاسعة من زمن ثاني مباراة رسمية له في الليجا، قبل أن يضيف ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 72، بينما أحرز هدف سوسيداد الوحيد كارلوس فيلا في الدقيقة 74.

    وعانى البارسا في شوط المباراة الثاني خاصة بعدما لعب بتشكيلة بها ثلاثة لاعبين شبان، وتعرض سيرجيو بوسكيتس، الذي دخل بديلاً في اللقاء، لإصابة في الركبة غادر على إثرها ملعب المباراة ربما قد تبعده كثيراً عن المشاركة في المباريات.

    وقف الفريقان دقيقة حداد على أرواح ضحايا مدينة بورسعيد التي أسفرت عن مقتل 74 شخصاً معظمهم من جماهير الأهلي المصري. كما ظهر العلم المصري في مدرجات الكامب نو تضامناً مع الحادث المأساوي.

    وغاب عن تشكيل البارسا كل من إبراهيم أفيلاي، وفونتاس، وبيدرو وانيستا للإصابة. وجلس على مقاعد البدلاء كل من تشافي هيرنانديز، وجيرارد بيكي، واليكس سانشيز، وسرجيو بوسكيتس، وايريك ابيدال وسرجي روبرتو.

    فضل المدير الفني بيب جوارديولا إراحة بعض من لاعبيه الأساسيين من أجل مباراة إياب قبل نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا في ملعب كامب نو يوم الأربعاء المقبل، وأضاف عناصر شابة، متمثلة في جوناثان دوس سانتوس في مركز الوسط المدافع بدلاً من بوسكيتس، وكوينكا (يمين)، وكريستيان تيلو(يسار) في الخط الأمامي برفقة الأرجنتيني ليونيل ميسي.

    كما اشترك تياجو الكنترا في خط الوسط بدلاً من تشافي هيرنانديز رفقة سيسك فابريجاس، وجاء ادريانو على حساب ابيدال في مركز الظهير الأيسر، وماسكيرانو في العمق الدفاعي محل جيرارد بيكي. وشهد الشوط الأول نشاطاً ملحوظاً من تيلو الجناح الطائر، الذي استغل سرعته ومهارته في تدعيم البارسا بالتمريرات والاختراقات السريعة. في المقابل اعتمد مدرب سوسيداد تشكيل 4-2-3-1، وفضل اللعب برأس حربة وحيد هو إيفران.

    بداية المباراة جاءت ساخنة، حيث وجد ميسي نفسه أمام المرمى في الدقيقة الثالثة وسدد كرة من داخل المنطقة، ولكن حارس سوسيداد "برافو" تألق وتصدى للكرة بمهارة. وسرعان ما انطلق سوسيداد بهجمة مرتدة أخرى، ولكن الحارس فيكتور فالديز أنقذ مرماه من فرصة هدف محقق.

    في الدقيقة التاسعة، نجح البارسا في تسجيل أول أهدافه إثر الضغط الذي مارسه منذ البداية وحتى نهاية الشوط، حيث مرر ليونيل ميسي كرة أرضية، انطلق على إثرها تيلو وصوب الكرة بلمسة سحرية سكنت شباك الحارس برافو الذي خرج لملاقاته ولكنه فشل في التصدي للكرة.

    في الشوط الثاني، استمر البارسا في فرض أسلوبه وتراجع سوسيداد بالكامل للخلف، واعتمد على الهجمات المرتدة التي كان يبطل مفعولها الفريق الكتالوني بنجاح، وأضاع ميسي فرصاً بالجملة، كان أبرزها في الدقيقة 64 عندما انطلق بسرعته وانفرد بالحارس وراوغه وتحكم في كرته وسدد ولكن المدافع تصدى للكرة ليحرم الأرجنتيني من هز الشباك.

    وحرم حكم اللقاء تيلو من ثاني أهدافه عندما أطلق تصويبة في المرمى الخالي من الحارس، ولكن كرته لمست المدافع داني الفيس الذي كان متواجداً على خط المرمى قبل أن تسكن الشباك، ليتم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

    وفك ميسي "النحس" الذي لازمه طوال المباراة في وقت مناسب (د72)، عندما حول عرضية إلى الشباك مباشرة، بتسديدة بيسراه، معلناً عن هدف الإطمئنان.

    وسرعان ما جاء الرد سريعاً من سوسيداد، عندما هرب البديل كارلوس فيلا المعار من أرسنال الإنجليزي، من الرقابة الدفاعية الكتالونية، وانفرد بالحارس فالديز وسدد أرضية في الشباك ملعناً عن تقليص الفارق في غضون دقيقتين.

    أجرى جوارديولا تبديلين، بنزول بوسكيتس وابيدال بدلاً من جوناثان دوس سانتوس والقائد كارليس بويول قبل نهاية المباراة بخمسة عشر دقيقة.

    بدأ القلق ينتاب بيب جوارديولا بسبب فارق الهدف، وجرأة سوسيداد الهجومية على البارسا، فكلما مرت الدقائق واقتربت المباراة على النهاية، يظهر الخوف في عيون المدرب الشاب، وزاد الأمور سوءً تعرض بوسيكتس لتدخل قوي في الركبة غادر على اثره الملعب وحل بيكي بديلاً له في الدقيقة 83.

    استطاع البارسا بتعليمات بيب جوارديولا الحفاظ على نتيجة المباراة في دقائقها الأخيرة والحرجة والتي تقدم خلالها سوسيداد للهجوم، إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز البلوجرانا بنتيجة 2-1.


    kooora

     
  2. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    match kayejib sokar
     

Partager cette page