حالة إصابة واحدة بـ«أنفلونزا الخنازير» تعالج بالرباط وطفل مشتبه في إصابته بالقنيطرة

Discussion dans 'Scooooop' créé par izeli, 24 Juin 2009.

  1. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63

    تأكدت، إلى حدود زوال أمس الإثنين، مغادرة ثمان من الحالات التي ثبتت إصابتها بالفيروس المسبب لـ«أنفلونزا الخنازير» للمستشفى من أصل التسع التي سجلت بالمغرب حتى الآن بعد ظهور الفيروس في المكسيك وانتشاره عبر بلدان مختلفة في العالم، فيما أكدت مصادر «المساء» أن حالة مشتبها فيها لطفل يبلغ من العمر سنة ونصف، سجلت بمستشفى الإدريسي بالقنيطرة يوم أمس الإثنين بعد أن ظهرت عليه أعراض مرضية ليتم عزله في جناح أمراض العيون بعد إخلائه. وينحدر الطفل المشتبه في إصابته بالفيروس من مدينة سيدي سليمان؛ وهي الحالة التي أثارت استنفارا كبيرا في المستشفى قبل أن يتم أخذ عينة من دم الطفل وإرسالها إلى مدينة الرباط للتأكد من إيجابية أو سلبية النتيجة.
    وأكد د. عمر المنزهي، المدير الجهوي للصحة بالدار البيضاء، في تصريح لـ«المساء» أن حالة واحدة هي التي مازالت مسجلة بالمغرب، وهي لشاب، يبلغ من العمر 18 سنة، قدم إلى المغرب من كندا يوم السبت الماضي وبينت التحاليل الطبية أنه مصاب يفيروس «إيه إتش 1 إن 1». وكان الشاب المغربي، طالب بمدينة مونتريال، هو الوحيد الذي تأكدت إصابته من بين أربع حالات مشتبه فيها خضعت للفحص منذ يوم الثلاثاء الأخير، حسب بلاغ لوزارة الصحة صدر يوم الأحد الماضي.
    وأكد عمر المنزهي أن الشاب المصاب يخضع الآن للعلاج بمستشفى ابن سينا بالرباط. كما كشف المنزهي أن آخر الحالات التي تبين أنها لا تحمل الفيروس كانت لشاب مغربي قدم من إسبانيا عن طريق مطار محمد الخامس وأخضع للفحص يوم الأحد قبل أن تؤكد التحاليل المخبرية، التي ظهرت صباح يوم أمس الإثنين، سلبية النتيجة. وبذلك، يكون المغرب قد شهد تسع حالات إصابة مؤكدة بفيروس «إيه إتش 1 إن 1»، مازالت حالة واحدة منها تتابع العلاج بمستشفى ابن سينا بالرباط. وكانت الحالات الثماني الأخرى قد تأكد شفاؤها تماما، وهي واحدة في فاس وخمس في الدار البيضاء وثلاث في الرباط. إلا أن حالة إصابة واحدة شكلت استثناء من بين التسع كلها؛ وهي لرضيع يبلغ من العمر 17 شهرا أكد عمر المنزهي أنها كانت حالة مقلقة قبل أن يتمكن الأطباء من تجاوزها، علما بأن الأطفال دون السنة قد يتأثرون أكثر من غيرهم بالفيروس.
    وفي سياق التوعية بالمرض، أكد المدير الجهوي للصحة بالدار البيضاء على وجوب التعامل بشكل عادي مع المرض لأنه مرض لا تتعدى نسبة فتكه 0.4 % وأن حالات الوفاة، خارج المغرب، سجلت عند أشخاص كانوا يعانون من أمراض قبل إصابتهم بفيروس «أنفلونزا الخنازير». كما أعلن أن وزارة الصحة ستبدأ حملة توعوية هذا الأسبوع، وأن إجراءات الوقاية شددت على مستوى المطارات والموانئ، خاصة مع انطلاق موسم عودة المهاجرين إلى المغرب. كما كشف أن لجنة التنسيق الوطنية تباشر مساعيها لاقتناء اللقاحات اللازمة من الخارج



    la source
     

Partager cette page