حريق مهول يأتي على الجامع الكبير بتارودانت

Discussion dans 'Scooooop' créé par RedEye, 7 Mai 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]





    علم لدى السلطات المحلية أن حريقا مهولا شب٬ صباح اليوم الثلاثاء٬ بالجامع الكبير بتارودانت وأتى عن آخره بعدما التهمت النيران حصائر المسجد بسبب ما يعتقد أنه تماس كهربائي

    وذكر المصدر ذاته، أن أجزاء من المسجد ما زالت تتهاوى تحت ألسنة اللهب بعدما انتقلت إلى أساسات البناء٬ مؤكدا أن الحريق لم يخلف خسائر في الأرواح.

    وهرعت إلى عين المكان مصالح الوقاية المدنية بتارودانت معززة بفريق إطفاء من أكادير تحت إشراف السلطات المحلية والإقليمية وعلى رأسها عامل إقليم تارودانت السيد فؤاد المحمدي.

    يشار إلى أن الجامع الكبير بتارودانت٬ الذي يعد من أكبر المساجد السعدية على الإطلاق٬ قد جدد بناؤه تحت حكم محمد الشيخ السعدي٬ عند منتصف القرن 16 م

    وقالت مصادر ل"منارة" أن المخطوطات التاريخية بالمسحد الكبير لم تمس، لأنه جرى نقلها قبل أشهر إلأى مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وغلم أن وزير الأوقاف أحمد التوفيق سيحل في تارودانت..




    المصدر

     
  2. Med Omar

    Med Omar MoUl DéTaILS-GaRoU PiPaS Membre du personnel

    J'aime reçus:
    813
    Points:
    113
    wa ra nar cha3la hta f aswa9 dialna machi ghir f taroudante
     
  3. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    mani sabbab fi 2i9ad nar ? 8adda masata3rifouna8 ma3a lmofatich [MENTION=3835]zmor20[/MENTION] hhhhhhhhhhh

    non mais sérieux! c grave! c une perte religieuse et au mm temps historique !! qui aurait pu causé une telle chose ??!!
     
  4. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    ce qui cause une telle chose, c'est lwizara dial aw9af..ayyah lwizara li 2anaha hia al moukalafa bel 2amr, wa koun tshoufi shi jawme3 w tjik lfa9ssa...hia lmass2oula 3la lmassajid, hadik raha boyout Allah, hia elli khass8a tehtam bihoum, nadafethoum, tarmim dialhoum, w hami3 a3mal isla7 w siyana....
     
  5. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    bcp de questions restent en suspend en ce qui concerne la sécurité, nhar li ghadi une commision ta3mal khadma dialha kama yanbaghi, jami3 lmassajid khashom issla7attes.
    7assa2ir w zarabi b7alha b7al l'essence ya7assra securité katgoul khasse had rwina kamla tkoune fiha traitement retardateur de feu, sans parler des extincteurs w les consignes de sécurité, w zid les plans d'évacuations w les trappes pour évacuer les fumées, w les portes qui doivent s'ouvrir vers l’extérieur, sans parler des normes électriques....
    had les normes d’appliques pour tout les locaux accueillant du public,pauvres administrations et pauvres écoles sans parler des souks ou l'on ne trouvent même pas des sanitaires ni égout pour évacuer les ordures et eaux usées ou celle qui ruisselle de l'abattoir, maghadinch netkalmo 3la had l9awm li lasse9 m3a l7a2it w la chajra ...
    chkoune lmass2oul? w chkoune limssawe9 had lmachakil? w 2asslane ra nissba kbira (aghlabiya sa7i9a dial cha3b) 3andha had chi normal 7ta illa jatte had la commision bi les normes ghir tamchi w l9adiya tarja3 3la 7alha ...
    en général les normes ma3andna mandiro bihom, la nature finira toujours par prendre le dessus.
     
  6. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    7ta les toillettes publiques makayninch ! wa rir ykoun payant o ydiro8om !
    la sécurité, la infrastructure, la maintenance, la verdure, la walou
    machakil !!
     
  7. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    أحمد التوفيق: خبراء فنيون يباشرون تقييم ما لحق من خسائر بالمسجد الكبير بتارودانت

    أحمد التوفيق: خبراء فنيون يباشرون تقييم ما لحق من خسائر بالمسجد الكبير بتارودانت

    أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق٬ أمس الثلاثاء بتارودانت٬ أن مجموعة من الخبراء الفنيين تضم مكتب دراسات ومهندسين من الوزارة سيباشرون٬ ابتداء من الأربعاء٬ التقييم الفني للخسائر
    التي لحقت بالمسجد الكبير لتارودانت إثر الحريق الذي شب في هذه المعلمة التاريخية والدينية.

    وأوضح أحمد التوفيق في تصريح للصحافة أن نتائج الدراسة التقنية المرتقبة هي التي ستكشف "ما هو الجانب الذي يمكن ترميمه ترميما فنيا إذا أمكن٬ لأننا نحرص على كل شبر في هذا المسجد".

    وأبرز الوزير٬ الذي قام بزيارة إلى موقع الحريق رفقة عامل إقليم تارودانت السيد فؤاد المحمدي وممثلي السلطات المحلية وأعضاء المجلس العلمي المحلي وخبراء من مديرية المساجد بالوزارة٬ أن "إعادة البناء التي ستقع ستضمن لهذا المسجد كامل الاحتياطات في السلامة وسنعيد له في نفس الوقت رونقه الفني وسمته المعماري النبيل الذي تفتخر به تارودانت و المغرب بأجمعه".

    وذكر أن هذا المسجد كان من المساجد الكبرى التي صلى فيها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس واستمع فيها لدرس من الدروس الحسنية وختم فيها صحيح البخاري٬ مشيرا إلى أنه يكفي الاطلاع على الكتاب الذي أنجزته الوزارة حول مساجد المغرب للتأكد من المكانة التي يحظى بها هذا المسجد كمعلمة جديرة بالفخر والاعتزاز.

    وبعدما شدد على أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها حتى يتحقق في أقرب وقت ترميم هذا المسجد أو إعادة بنائه وفق ما ستصل إليه الدراسة التقنية من خلاصات٬ أبرز السيد التوفيق أن "نصف المساجد التاريخية الكبرى أعيد ترميمها بطريقة فنية للحفاظ على معمارها ولا يمكن بالتالي أن نستثني هذا المسجد من هذه السياسة ولو أن الاستعجال يقتضي أن نعيده إلى وظيفته".

    وتعرض الجامع الكبير بتارودانت٬ صباح اليوم٬ إلى حريق مهول بعدما التهمت النيران حصائر المسجد بسبب ما يعتقد أنه تماس كهربائي دون أن يخلف خسائر في الأرواح.

    يشار إلى أن هذا المسجد٬ الذي يعد من أكبر المساجد السعدية على الإطلاق٬ قد جدد بناؤه تحت حكم محمد الشيخ السعدي عند منتصف القرن 16 م.

    وعرف هذا المسجد الذي يرجح أنه قد بني في عهد المرابطين أو الموحدين عدة إصلاحات وأشغال توسعة في عهد السعديين والعلويين. ويعود آخر ترميم له إلى سنة 2002.

    ويغطي هذا المسجد مساحة إجمالية تصل إلى 3214 متر مربع منها 2614 متر مربع مغطاة ويتسع لحوالي 4000 مصل كما يتوفر على صومعة بعلو 27 مترا وعلى ستة أبواب بالإضافة إلى مدخل للنساء ومدخل للإمام وكتاب قرآني وقاعة للصلاة وبهو ومقصورة.




    المصدر
     
  8. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    ربورطاج: تارودانت حزينة في أعقاب الحريق الذي أتى على جامعها الأعظم

    ربورطاج: تارودانت حزينة في أعقاب الحريق الذي أتى على جامعها الأعظم

    يوم حزين وكئيب ذاك الذي عرفته تارودانت الثلاثاء في أعقاب الحريق٬ الذي شب في الساعات الأولى من يومه الثلاثاء بالجامع الكبير.

    بعدما التهمت النيران حصائر المسجد بسبب ما يعتقد أنه تماس كهربائي٬ قبل أن تمتد ألسنة اللهب إلى أساسات هذه المعلمة التاريخية والدينية الفريدة.

    رائحة الحريق ما زالت تملأ الفضاء في هذا اليوم القائظ ولون الدخان يطبع مسحة حزن عميق على الوجوه المغلقة لأناس تحلقوا حول أثر هذا البنيان الذي لم يتبق منه غير الصومعة٬ هم من ألفوا٬ جيلا بعد جيل ومنذ مئات السنين٬ سماع صوت المؤذن يعلو عما سواه.

    "تعازينا في هذا المصاب الجلل" ٬ "لله ما أعطى ولله ما أخذ"٬ "في سبيل الله"٬ "الحمد لله على كل حال" ...هكذا ظل الرودانيون يعزون بعضهم بعضا في فقدان معلمة كانت إلى الأمس القريب مبعث فخر واعتزاز لحاضرة سوس وللمغرب برمته.

    هنا لا أحد من مسؤولي المجلس العلمي المحلي أو من مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يود الخوض في هذا الموضوع. يكتفي أحدهم بتلاوة الورقة التقنية المتعلقة بهذه البناية ويلوذ بصمت دفين.

    وحده نور الدين صادق٬ أستاذ باحث في التاريخ والتراث ورئيس الجمعية المحمدية لحوار الثقافات وصيانة الترات الحضاري لتارودانت٬ قاوم غصة الألم ليؤكد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بنبرة أسى أن "تارودانت اليوم وعموم المغرب عرف فاجعة كبيرة تتمثل في ضياع إحدى المعالم الوطنية الكبرى٬ معلمة وطنية بامتياز على المستوى الديني والفكري والثقافي والعلمي والسياسي كذلك".

    لكن ما الذي وقع تحديدا وكيف وقع ذلك¿ إذا كان لا أحد يستطيع الجزم بالجواب مادام أن التحقيقات الجارية ما زالت لم تكشف بعد عن ملابسات هذا الحريق٬ فإن ابراهيم (حوالي 50 عاما) قدم رواية مفادها أنه كان من بين المصلين فجر اليوم الثلاثاء حينما شعر كغيره برائحة الدخان تملأ جنبات المسجد.

    أحدهم أشار إلى أن الحريق اندلع في الحصائر قبل أن تمتد ألسنة اللهب إلى السقف الذي يكسوه الخشب٬ مما صعب من مأمورية تدخل الأهالي ورجال المطافئ بتارودانت الذين كانوا مساندين بفرق من أكادير وعدد من الحاويات التي عبأتها شركة خاصة.

    بنفس نبرة الحزن التي خيمت اليوم على كل تارودانت٬ يحكي أحمد٬ مستخدم بأحد أكبر فنادق المدينة٬ عن المكانة المتميزة التي كان يحتلها "الجامع الكبير" في نفوس الرودانيين الذين كانوا يحجون إليه بالآلاف٬ لا سيما خلال شهر رمضان٬ اعتبارا بالأساس لما يتميز به من برودة خلال أيام الحر.

    وتغطي هذه المعلمة التاريخية٬ التي يرجح أنها قد شيدت في عهد المرابطين أو الموحدين٬ مساحة إجمالية تصل إلى 3214 متر مربع منها 2614 متر مربع مغطاة وتتسع لحوالي 4000 مصل٬ كما تتوفر على صومعة بعلو 27 مترا وعلى ستة أبواب٬ بالإضافة إلى مدخل للنساء ومدخل للإمام وكتاب قرآني وقاعة للصلاة وبهو ومقصورة.

    ويستطرد السيد صادق قائلا إن سلاطين الدولة السعدية سهروا على تزيين هذا المسجد "بكل ما أوتوا وبكل المهارات المتواجدة في عصرهم من تقنيات البناء العربية الأندلسية من جبس منقوش وخشب منقوش وفسيفساء وغيرها من التقنيات التي جلبوا لها مهرة الصناع والبنائين".

    بل إن هذا المسجد٬ الذي غدا مفخرة معمارية٬ سرعان ما تحول إلى معلمة حضارية كبرى٬ بحيث يعتبره الباحثون وعلى رأسهم المرحوم الدكتور محمد حجي في كتابه " الحركة الفكرية بالمغرب في عهد السعديين" أكبر الجامعات المغربية إلى جانب جامعة القرويين بفاس.

    وتخرج منه كبار العلماء و الفقهاء والمفتين والقضاة الذين حرسوا المذهب المالكي وطوروه على الطريقة المغربية فكان منهم مفتون كبار أمثال سيدي سعيد بن علي الهزالي وأبو مهدي عيسى بن عبد الرحمن السكتاني وأبو زيد عبد الرحمن التمنارتي ويحيى بن عبد الله الحاجي وغيرهم كثير.

    ويضيف أن الجامع الكبير لم يقتصر على تدريس العلوم الدينية فقط٬ بل كانت فيه كراسي العلم في المنطق والرياضيات والطب والفلك وغيرها من التخصصات الأخرى٬ إضافة إلى علوم اللغة والأدب٬ فكان به خطباء فصحاء معروفون وعلى رأسهم محمد بن عبد الرحمن التمنارتي الذي كان السلطان المنصور يشيد به ويقول بأنه ليس في المغرب أخطب منه ولكن الله اختاره لمدينة تارودانت.

    ويبرز أيضا أنه في صدر الدولة العلوية٬ ستصبح تارودانت قبلة للفنانين والأدباء والشعراء في عهد الأمير محمد العالم ابن السلطان المولى إسماعيل الذي أولى عناية خاصة للجامع الكبير ولحلقات الدرس والعلم فيه٬ وهو الاهتمام الذي ظل موصولا إلى اليوم.

    ويؤكد نفس الباحث أن المسجد الأعظم لم يلعب فقط دورا دينيا وثقافيا وتدريسيا وعلميا٬ بل لعب ايضا دورا سياسيا إذ فيه كانت تؤخذ البيعة لسلاطين المغرب في كل جنوب المغرب وفيه٬ أثناء فترة التجزئة التي اعقبت الدولة السعدية٬ كان يعقد الصلح وتبرم الاتفاقيات٬ وفيه كان يتم تدبير كل أمور السياسة والحرب نظرا لحرمته وللمكانة التي يحتلها عند سكان الجنوب المغربي.

    وتعتبر "النقوش الخشبية والزخارف التي يتضمنها هذا المسجد غاية في الروعة لا تضاهيها إلا زخارف سقوف جامع القرويين بفاس"٬ مشيرا إلى أنه بفقدان هذا المسجد "يفقد المغرب معلمة معمارية وحضارية كبرى"٬ قبل أن يوجه نداءا "إلى كل الضمائر الحية بهذا الوطن وكل المسؤولين على مختلف مراتبهم للتضامن من أجل إعادة هذه الجوهرة إلى عقدها داخل سوس وداخل حاضرته العلمية تارودانت".

    من جانبها٬ أصدرت جمعية "بييزاج" للبيئة والثقافة٬ إحدى الجمعيات البيئية الوازنة بأكادير٬ بلاغا اعتبرت من خلاله أن "تعرض هذه المعلمة الوطنية والتاريخية بقلب سوس للحريق هو حرق شب في سوس والمغرب ككل وهو حرق للذاكرة والتراث الحضاري وحرق لأمجاد وبطولات أجدادنا".

    وطالبت الجمعية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الثقافة إلى جرد وإحصاء المعالم التاريخية والحضارية والثقافية وحمايتها وإنجاز دراسات تقنية وعلمية للوقوف على حالتها وتأهيلها وتصوير كل أجزائها الداخلية والخارجية والاحتفاظ بها في بنك وثائق لاستعمالها في هكذا حالات.

    كما دعت إلى حفظ المحتويات التاريخية والأثرية القيمة في متاحف كبرى جهوية أو وطنية لحمايتها من الكوارث أو السرقة والحرائق أو الفيضانات وذلك لحماية الذاكرة الجماعية والتراث والتاريخ الوطني.

    كما أعربت عن استعدادها للانخراط والمشاركة في إعادة إحياء وبناء وترميم هذه الذاكرة والمعلمة الوطنية الكبرى٬ معتبرة أنه "إذا التهمت النار الجدران والخشب٬ فلا يمكنها أن تلتهم عزيمتنا وذاكرتنا وتاريخ أجدادنا".

    يذكر أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق قد صرح٬ اليوم الثلاثاء بتارودانت٬ أن مجموعة من الخبراء الفنيين سيباشرون٬ اعتبارا من يوم غد٬ التقييم الفني للخسائر التي لحقت بالمسجد الكبير لتارودانت.

    وأوضح السيد التوفيق في تصريح للصحافة أن نتائج الدراسة التقنية المرتقبة هي التي ستكشف "ما هو الجانب الذي يمكن ترميمه ترميما فنيا إذا أمكن٬ لأننا نحرص على كل شبر في هذا المسجد".

    وبعدما شدد على أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها حتى يتحقق في أقرب وقت ترميم هذا المسجد أو إعادة بنائه وفق ما ستصل إليه الدراسة التقنية من خلاصات٬ أبرز السيد التوفيق أن "نصف المساجد التاريخية الكبرى أعيد ترميمها بطريقة فنية للحفاظ على معمارها ولا يمكن بالتالي أن نستثني هذا المسجد من هذه السياسة ولو أن لاستعجال يقتضي أن نعيده إلى وظيفته




    المصدر
     
  9. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    Khay @ RedEye, had les experts w techniciens fine kano men 9bal? iwa daba i7aydo hadok la7ssayr w 3amlo des extincteurs fi ba9i massajid leblad w diro des formations de secourisme l2imam w lmossaline , aw nantadro 7ta taw9a3 b7al had lkarita 3ad nabdaw ma3lama tarikhiya w kada w kada...
    lmassajid raha fi 7ala , w mahiya illa mir2atte lmojtama3, wach bnadem 7adi m3a sobatto w chlakto ktar men salat, kayene si massajid chafro fihom 7ta robiniyates!!
    baze lhad lwizara ka ba9i lwizarate m3a had bouglibe....
    Allah yer7amna w lawla ra7matih 2a3malna ghada bina lelhalak.
     
  10. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83


    lazem idiro lina des toilettes gonflables et mobiles, kol wa7ed haz m3ah la toilettes amma hadik publiques à sœur [MENTION=61419]Light[/MENTION], ma3andnach m3aha ghadine netkarfsso 3liha b7al ba9i les infrastructures rien ne nous résistent!!
     

Partager cette page