حزب الاستقلال يقترح مجلسا وزاريا كل شهر

Discussion dans 'Scooooop' créé par alexander, 4 Avril 2011.

  1. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63

    صادقت اللجنة المركزية لحزب الاستقلال أول أمس السبت على مذكرة الحزب حول الإصلاحات الدستورية التي سترفع إلى اللجنة الاستشارية التي حول مراجعة الدستور صباح اليوم الاثنين، بعدما قدم عباس الفاسي، الأمين العام للحزب، عرضا شفويا خلال استقباله من طرف اللجنة الاستشارية يوم الاثنين الماضي، موضحا أنه لا يمكنه رفع مذكرة باسم الحزب دون أن تصادق عليها اللجنة المركزية. حزب الاستقلال الذي يقود الحكومة الحالية يقترح تقاسما للسلطة التنفيذية بين الوزير الأول والملك، على أساس أن يترأس الوزير الأول ثلاثة مجالس حكومية يعقبها مجلس وزاري يرأسه الملك شهريا. مصدر "كود" أوضح أن الاستقلاليين يقترحون منح الوزير الأول سلطة "ممارسة السلطة التنفيذية الفعلية في إطار برنامج حكومي"، و"أن تكون له كامل المسؤولية على الحكومة والإدارة والمؤسسات العمومية والشركات التي حلت محل هذه المؤسسات". إضافة إلى منح مجلس الحكومة سلطة "تحديد وإدارة السياسة العامة للبلاد تحت مسؤولية الوزير الأول تضامنيا". وبخصوص المجلس الوزاري، يقترح الاستقلاليون على غرار الاتحاديين، أن يحدد جدول أعماله "اعتمادا على مشاريع القوانين التي صادق عليها المجلس الحكومي، إضافة إلى اعتماد التعيينات التي يقترحها الوزير الأول بالنسبة لجميع المناصب المدنية السامية". قيادي في حزب الاستقلال أوضح لـ"كود" الفرق بين الوضع الحالي وما يقترحه حزبه قائلا "أهمية مقترحنا تكمن في أن مجلس الحكومة هو الذي يصادق على المراسيم التنظيمية التي تحسم كل ما يتعلق بسير الدولة دون أن تمر على المجلس الوزاري للمصادقة عليها كما هو عليه الأمر في الدستور الحالي. أما مشاريع القوانين فنقترح أن يصادق عليها داخل المجلس الوزاري. أهمية مقترحنا تكمن أيضا في أن الوزير الأول هو الذي يقترح الأسماء للتعيين في المناصب السامية ليقع اعتمادها في المجلس الوزاري بعد ذلك، حتى لا نظل في وضع يمكن فيه لأي مقرب من الملك أن يعين من يشاء من أصدقائه في المناصب الحساسة ويتحمل الوزير الأول وزر هؤلاء الموظفين السامين".



    source
     
  2. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63
    اللجنة الـمركزية لحزب الاستقلال تصادق على مشروع مذكرة الحزب الـمتعلقة بالإصلاحات الدستورية

    صادق أعضاء اللجنة المركزية لحزب الاستقلال أول أمس السبت 2 أبريل 2011 على مشروع مذكرة الإصلاح الدستوري التي أعدها حزب الاستقلال ويرتقب أن يسلمها يومه الإثنين إلى اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور بعد أن يكون مشروع المذكرة قد أصبح في صيغته النهائية بعد إدخال ما رآه أعضاء اللجنة المركزية للحزب ضروريا من تعديلات.
    وكان الأمين العام للحزب الأستاذ عباس الفاسي قد افتتح أشغال الدورة الاستثنائية للجنة المركزية التي انعقدت لهذا الغرض بإلقاء عرض أكد في مستهله على العناية الكبيرة التي أولاها الحزب كعادته لهذه اللحظة السياسية التاريخية التي تعيشها البلاد والاهتمام البالغ الذي أولاه للمساهمة من موقعه في إنجاز ورش الإصلاح الدستوري حيث بادرت اللجنة التنفيذية للحزب مباشرة بعد إلقاء جلالة الملك محمد السادس للخطاب التاريخي ليوم تاسع مارس بتكوين لجينة برئاسة الأستاذ مولاي امحمد الخليفة، قبل أن تزكي اللجنة المركزية هذا التوجه بإحداث لجنة من بين أعضائها. وعقدت سلسلة من الاجتماعات توجت بإعداد مشروع مذكرة.
    وقال الأستاذ عباس الفاسي إن حزب الاستقلال كان أول هيئة يجتمع معها أعضاء اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور وأخبر الأخ الأمين العام أعضاء اللجنة المركزية بفحوى هذا اللقاء الذي حرص فيه وفد الحزب الذي ترأسه الأمين العام للحزب وضم في عضويته كلا من الأخوين مولاي امحمد الخليفة ومحمد السوسي على تقديم عرض شفوي على أن يقدم الحزب مذكرته التفصيلية بعد أن يصادق عليها أعضاء اللجنة المركزية.
    وجدد الأستاذ عباس الفاسي التأكيدعلى تبني حزب الاستقلال للمرتكزات السبعة الواردة في الخطاب الملكي التاريخي وإعمال الحزب للاجتهاد الخلاق.
    وتناول الكلمة الأستاذ مولاي امحمد الخليفة رئيس اللجنة المختصة حيث استعرض تفاصيل مشروع المذكرة قبل أن يفتح نقاش عام تناول مختلف جوانب الموضوع ، وتقدم أعضاء من اللجنة المركزية خلاله بالعديد من الاقتراحات الهامة، وتميزت مرحلة المناقشة العامة بالتدخل الهام الذي ألقاه الأستاذ عبد الكريم غلاب عضو مجلس رئاسة الحزب.

    source: Al alam
     

Partager cette page