حسن أوريد vs رشيد نيني

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par FoX, 3 Mars 2011.

  1. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    [...]
    السيد حسن أوريد، الذي شغل لسنوات طويلة منصب الناطق الرسمي باسم القصر الملكي قبل أن يعينه الملك واليا على مكناس، ثم بعد ذلك مؤرخا للمملكة، يكتشف اليوم أن الوقت أصبح مناسبا لنزع جلابة وطربوش المخزن والتحول، بسرعة البرق، إلى معارض ثوري يقود شعار «إن التعلق بالملكية يفترض أن نقول أشياء تغضب». وهو الشعار الذي كان الأستاذ محمد الساسي سباقا إلى نحته عندما قال «من يحب الملك عليه أن يقول له الحقيقة»، سوى أن الساسي إذا قالها «جات معاه»، فهو يناضل في حزب سياسي معروف ومواقفه من النظام واضحة، ولم يسبق له أن كان جزءا من هذا النظام الذي ينتقده الآن.
    على عكس السيد حسن أوريد تماما الذي اغتنى وجمع الثروات الطائلة بفضل المناصب التي شغلها داخل المربع الملكي، والذي يريد اليوم أن يمسح ماضيه بجرة قلم لكي يركب الموجة ويرمم بكارته السياسية تحسبا لأي تغيير محتمل.
    إن أقبح شيء هو عندما يريد شخص اشتغل طيلة حياته مع نظام سياسي معين أن يتنكر فجأة لهذا النظام ويتحول من شخص يقبل الأيادي بخشوع ويلثم الظهائر التي يتعين بها، إلى معارض يعطي الدروس، بينما المعارضون الحقيقيون، الذين لم يقبلوا يد أحد في حياتهم ولم يلثموا ظهير تعيين، يتفرجون ساكتين.
    بمعنى أن نصائح ومقترحات حسن أوريد كانت ستكون ذات فعالية لو أنه عبر عنها عندما كان داخل المربع الملكي ودفع ثمن ذلك، أما اليوم بعدما تم التخلي عن خدماته كمؤرخ للمملكة، فإن أحسن شيء يمكن أن يصنعه هو أن يذهب إلى ضيعته الفسيحة بمنطقة مجاط، حيث مئات الهكتارات من الأراضي الفلاحية التي اشتراها عندما كان واليا على مكناس، لكي يرتاح داخلها ويحصي عائداته الشهرية من مشاريعه المتعددة ويكتب شعره الرديء.
    لو أننا كنا في دولة تحاسب مسؤوليها وتحقق في ثرواتهم، لكان السيد حسن أوريد أول من سيكون مضطرا إلى تقديم أجوبة أمام القضاء حول مصادر الثروة الهائلة التي أصبح يتوفر عليها خلال الفترة التي قضاها واليا على مكناس، والتي تتجاوز 15 مليار سنتيم، هو الذي لازال أصدقاؤه القدامى يتذكرون جيدا عندما كان لا يجد ما يدفع به قهوته في مقاهي الرباط بعدما طرده بنعيسى من سفارة المغرب بواشنطن.
    عندما يخرج الشباب إلى الشوارع في مدن المغرب يطالبون بالقطع مع اقتصاد الريع والفساد السياسي والمالي والشطط في استعمال السلطة واستغلال النفوذ، فإن السيد حسن أوريد معني بهذه الشعارات، ليس من منطلق المشاركة ولكن من منطلق كونه كان أحد المسؤولين في الدولة الذين استغلوا مناصبهم لتفويت صفقات عمومية إلى المقربين من عائلاتهم.
    هل من الضروري أن نذكر السيد حسن أوريد بشركة اسمها ABR التي أعطى صاحبـَها الركراكي أملاكا خاصة تابعة للدولة، منها الملك رقم 12940 والذي تبلغ مساحته أربعة هكتارات في مفترق الطرق بين فاس والرباط، بعدما نزعوها من مستثمر كان يتوفر على الموافقة المبدئية؟
    هل من الضروري أن نذكر السيد حسن أوريد كيف حوّل حيا إداريا تابعا لملك الدولة الخاص إلى حي سكني في إفران لصالح شركة ABR المحظوظة؟
    هل من الضروري أن نذكر السيد حسن أوريد بالضيعة التي منحها لنفسه بطريق أكوراي، والتي تبلغ مساحتها مئات الهكتارات والتي تتوفر على فيلا فسيحة بداخلها؟
    هل من الضروري أن نذكر السيد حسن أوريد بمئات الهكتارات من الأراضي الخاصة التي اشتراها بمنطقة مجاط؟
    هل من الضروري أن نذكره بكل الضغوطات والتدخلات التي قام بها لدى والي مكناس أحمد عرفة، عندما كان أوريد ناطقا رسميا باسم القصر، من أجل أن تحصل شركة «هابي فاس وورد» على رخصة لإقامة مشروع ترفيهي على ثمانية هكتارات، وكيف أن الوالي رفض إعطاء الرخصة، رغم الضغط، بسبب علمه بحصول أخت حسن أوريد على أسهم في هذا المشروع الترفيهي؟
    هل من الضروري أن نذكره بكل الشطط في استعمال السلطة الذي استعمله في حربه ضد الوالي الذي رفض الانصياع لرغبات الناطق الرسمي باسم القصر الملكي؟
    هل من الضروري أن نذكره بالإقامة الفخمة التي يقطن بها في منطقة الهرهورة، وكيف أنه يمنع على الشعب المرور من جانبها نحو الشاطئ العمومي؟
    هل من الضروري أن نذكره بكل صفقات التنمية البشرية بصفرو التي كان يفوتها، عندما كان واليا على مكناس، إلى زوج أخته؟
    هل يعتقد حسن أوريد أن سكان مكناس، الذين أغلق دونهم بعجرفة وتعال باب مكتبه، أطلقوا عليه لقب «الوالي جريدة» من أجل الدلع؟ لقد أطلقوا عليه هذا اللقب لأنه بالغ في منح زوج أخته المقاول جميع صفقات «الجرادي» والمساحات الخضراء بالمدينة.
    هل يعلم السيد حسن أوريد أنه ترك للوالي الحالي بمكناس إرثا عقاريا شائكا كله شطط في منح الرخص واستغلال للرخص الاستثنائية وعدم احترام لمعايير إعطائها، مما جعل الوالي يوقف كل الرخص التي منحها أوريد إلى حين البت في قانونيتها؟
    واليوم، بعد التخلي عن خدماته كوال ثم كمؤرخ للمملكة، وبعدما غادر عالم الفقر والبؤس إلى غير رجعة، يريد السيد حسن أوريد أن يدير الصفحة ويقف في صف المثقفين المعارضين والإصلاحيين الذين يعطون رأيهم في الملكية ونظام الحكم بالمغرب.
    لكن السيد حسن أوريد ينسى أن هؤلاء المثقفين والسياسيين المعارضين، الذين يطالبون بإصلاحات دستورية وينتقدون الانقلاب على المنهجية الديمقراطية وسطوة التكنوقراط على وزارات السيادة، لم يكونوا في يوم من الأيام ناطقين رسميين باسم القصر الملكي ولا كانوا ولاة ولا مؤرخين للمملكة، بل كانوا، منذ البدء، معارضين منسجمين مع قناعاتهم الفكرية والسياسية ولم يكونوا في خدمة النظام الذي ينتقدونه الآن.
    بمعنى أن هؤلاء السياسيين والمعارضين والمثقفين من حقهم أن يستمروا في الدفاع عن أفكارهم ومطالبهم. أما الذين ظلوا صامتين منذ 1999، ولم يكتبوا حرفا واحدا سنة 2002 عندما تم إجهاض المنهجية الديمقراطية، وانتظروا عشية 20 فبراير 2011 لكي يكتشفوا أن لهم لسانا بين أسنانهم، فهؤلاء يجب عليهم أن يخجلوا من أنفسهم.
    لأن ما يقومون به له اسم واحد هو الجبن والانتهازية.
    Source


     
  2. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    رد حسن أوريد على مقال رشيد نيني

    "هل تقبل أن أناديك باسمك الشخصي تحببا وتوددا أسي رشيد ؟..لقد كنت أود أن أراسلك في مسائك، وخشيت أن يكون غشيه الظلام فلا تنفذ إليه رسالتي هذه، وقد سبق أن بعثت لك توضيحا قبل سنة ونيف ولم يجد طريقه إلى النور، أو لم يجد النور له سبيلا ولفه غبش المساء.
    أهنئك على "سبقك" الصحفي و"دقة" معلوماتك حول مساري المهني وثروتي، وأنا هنا أتنازل لك عن ضيعاتي في مجاط وصفرو جزاء وفاقا ..هي لك مبذولة خالصة تفعل بها ما تشاء..ولو أن ثروتي أسي رشيد هي أكبر مما قدرت..ولو شئتَ لأطلعتك على جانب منها، ومنها هزئي بحطام الدنيا، والعيش لو دفعت على ( خضيرة ورقية وتميرات والخبز المورق) كأهلي من تافيلالت، غير آبه لا بالأولاد ولا المواضعات، أو أسوة بأخوالي الأمازيغ، كما قالت عنهم الشاعرة تاوكرات نايت عيسى وقد أطبق على أهلها جنود الاستعمار فآبت الاستسلام :
    لو دفعتُ للطوى
    لوضعت الصخر على بطني
    وأكلت حبات البلوط،
    أما عن دين محمد فلن أحيد.
    عليه أزكى الصلاة والسلام.
    والأمازيغية قيم أسي رشيد وليست إولون.
    هو ذا جانب من ثروتي. وقد كنت فقيرا حقا حينما كنت فقير الروح، وحينما استبدت بي الأهواء وغرني السراب. كنت فقيرا فتجرأ علي المرجفون، مما أشرت إليه من "طرد" بنعيسى لي من سفارة المملكة المغربية بواشنطن. وليتك تعرف الملابسات. هم بنعيسات أسي رشيد، وقد آنسوا فقري الروحي وضعف السند. وتلك قصة تطول. . . هو فقري الروحي الذي جعلني أهون. هو ذا الفقر الذي أخشاه، لا ما أشرت إليه من عجزي عن أداء كأس قهوة، أو حتى كأس "روج" في "البادية" أو شريبان لو أردت الإيضاح. فلست من الصنف الذين يتنكرون لماضيهم أو يخفوه .كلا. وحتى لما بدت علي "آثار النعمة" وأخذت أرتاد المطاعم الباذخة كبول، حيث التقينا ذات مساء ولى، كنت فقيرا أ السي رشيد فغلبتني خفافيش الظلام. واغتنيتُ يا السي رشيد بعد فقر حينما أيقنت، مثل لبيد، أن كل شيء ما عدا الله باطل . هو ذا الغنى الحق. أما خطاياي، وهي جليلة، فأضرع إلى من رحمته وسعت كل شيء ليتجاوز عني بفضله.
    ليس لي "سعة" معلوماتك عني يا ألسي رشيد، وما أعرفه عنك شيء واحد وحيد، ولكنه دقيق... للغاية..يؤلمني أن تكون حاكي الصدى بتعبير المتنبي لجهات خفية. يؤلمني ما آليتَ إليه. أتعرف قصة فوست في رائعة من روائع جوته، لقد سئم الفيلسوف فوست الوحدة والعجز، فأغراه الشيطان ميفيستوفليس بالغانية كاترينا وبالفتوة والقوة والمال مقابل روحه. هل تعرف ما حدث للحكيم فوست في نهاية المطاف ؟ فقد روحه، ولم ينل بغيته من كاترينا إذ ولت عنه، ولو هو حظي بفترة عابرة من متعة وسراب مجد.
    لن تعرف يا السي رشيد الأجهزة معرفتي بها. ولن تعرف البنية الذهنية للقيّمين عليها. فهم، يقومون بعمل لا مندوحة عنه في دواليب الدولة، وفضلا عن ذلك فهم أشخاص يضطربون في المجتمع، لهم علائق ولهم أحاسيس ولهم رؤى، وهم إلى ذلك براغماتيون. وأخشى ما أخشى أن يتحولوا عنك وقد أضحيت عبئا. سيلقون بك كما يلقى به سقط المتاع بلا إرعاء، وأخشى يومها أن ينفض عنك صحافيوك جريدتك. وها هنا أهنئك بالمناسبة على ُنجحك في استقطاب خيرة الصحافيين المغاربة، وأعرف بعضا منهم، وأعرف قيمهم وأخلاقهم، وأستمتع بقراءتهم. أخشى أن ينفضوا عنك ألسي رشيد، لأن رأسمالهم هو مصداقيتهم، وهي أسمى من ضرورات العيش . . وهم يعلمون أن قلاع الزيف تتهاوى يوما عن يوما وأن الحقيقة تطاردها في عزم وإصرار وتزحف نحوها زحف النور على الظلام.
    ليس يضير الحسناء أن ُتفتض بكارتها أسي رشيد، بل ذلك قدرها لتفيض بالحياة وفق علاقة شرعية معلومة. وما قولك فيمن تتعفف عن تقديم مقدمتها إبقاء لبكارة مزعومة وتبذل مؤخرتها. ما رأيك، أنت صاحب النظر الحصيف، والقول الفصل والرأي السديد ؟
    وأنا أشاطرك الرأي أن لا أحد فوق المساءلة فيما يضطلع به من مهام، ولست فوق المساءلة، وفق شروط موضوعية ومهنية. أما الإرجاف فلا يضيرني البتة. لأن ما أدركت في مسرى حياتي هو أجل من أن تنال منه هراش الجراء (جمع جرو). وكنت فيما سلف أتأذى من ترخصات المرجفين. وجانب من ثروتي أسي رشيد هو أني اليوم أهزأ بالأراجيف والتقولات والتخرصات وأنظر إليها وإلى أصحابها بازدراء شديد.
    وأنا في كل الأحوال أربأ بنفسي أن أبذل ما هو ملك للدولة من أسرار تكون موضوعا للسجال، لأني أؤمن بأخلاقيات الدولة وهيبة الدولة وحرمة مؤسساتها.
    مذمتك لي يا السي رشيد شهادة. أتحفظ بعضا من شعر المتنبي ؟
    لك مني أزكى التحية، ودعائي لك بالخلاص من ربقة يؤذيني أن أراها عالقة في عنقك. فللصحافة علي دين وقد آوتني وأنا مهيض الجناح صفر اليدين. وكان مما تعلمته في دار المخزن التي أعتز بأني درجت في رحابها، ما علمنا إياه نسيج وحده الحاج امحمد باحنيني رحمه وهو يتلو على مسامعنا بيتا لأبي نواس :
    إن الكرام إذا ما أيسروا ذكروا من كان يألفهم في الموطن الخشن
    ولم أنس دين الصحافة علي.
    آه نسيت شيئا، هو أنك تجد في شعري رداءة، وأنت معذور في ذلك، فقديما قال المتنبي هذا البيت، وما أصدقه :
    ومن يك ذا فم مر مريض يجد مرا به الماء الزلالا ".
    حسـن أوريــــد

    Source
     
  3. anasamati

    anasamati Accro

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    du n'importe quoi, t9ol galssin fel 7amam
     
  4. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    ليس يضير الحسناء أن ُتفتض بكارتها أسي رشيد، بل ذلك قدرها لتفيض بالحياة وفق علاقة شرعية معلومة. وما قولك فيمن تتعفف عن تقديم مقدمتها إبقاء لبكارة مزعومة وتبذل مؤخرتها. ما رأيك، أنت صاحب النظر الحصيف، والقول الفصل والرأي السديد ؟


    f chkal had le passage
     
  5. russimor

    russimor motatabbi3

    J'aime reçus:
    68
    Points:
    0
    galih hak hadchi lli 3endi ana msame7 lik fih, 3la santi7aaaaaaaaaaaaaaaaaaa. daba dar lflous 3ad ban lih allah, machi mouchkil, ra7mat allah katsenna ghir lli baghi ytoub, mais achnou hiya chorot tawba? wach hiya hak khoud hadakchi lli jma3t? wach hadakchi khdah men 3and rachid bach yreddo lih? wach kayen chi wa7ed tayahdar 3la tawba ou kayen3at lmasroqat 3ala annaha milk khalis lih? wach kayjib lih allah anna lemgharba bgar oula kifach? ana bghit ghir nefham!!!!
     
  6. ringo

    ringo Accro

    J'aime reçus:
    196
    Points:
    63
    nnn au contraire .... tu as vu le niveau de la langue arabe utilise. ana kan9ule rassi rah 9ari l3arabiya mais la deuxieme lettre deHassan, on dirait qu il parle une autre langue ....genre shel7a (sachant les deux sont des chleu7es) soubhane lah oulawe shlouhe li chadine lougha l3arabiya<D'
     
  7. ringo

    ringo Accro

    J'aime reçus:
    196
    Points:
    63
    lmoushkila ela terjemtihe l darija dyalna radi tbana fe site <D o tu seras flague aux journaux,
     
  8. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    7ssa lih ninni dakchi lli chfar , nade gal lih hak hadakchi lli jma3t , mlli 3rafti tri9 llah sir l2a9rab mou9ata3a w dir tanazoul l ddawla 3la dakchi lli chfarti ... galak hak a ninni aji khoud ... 7a9 ninni f dakchi gaddou gad 7a9na kamline ...
    ljawab dyal ssi 2ourid foh ghir chi3r w ch3ir w lhadra lkhawya ... chi ma39oul ba7777777777
     
  9. rayaning

    rayaning Accro

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48
    si heureux de lire ces conneries de deux persoones pragmatistes

    un journaliste dont les attaques sont souvent orientès comme une marionette

    et un ex dirigeant ou ex voleur ou ex je sais pas ce dont je merappel est que c'est un vrai hassan jrida mais si il passat la majoritè des espaces verts à sa famille rah ta les plaques signaletiques dial meknes dewzohom la societe dial la soeur a lalla salma hadi lach magalhach si rachid nini? à vous de juger!!!
     
  10. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    hadik darba ghayr 9anouniya , ghayakhoud 3liha ninni l7amra lol wa ninni machi balid tta l dik ddaraja , lwa7ed houwa lli y3raf fin idrab w imta ydrab w kifach ydrab ...
     
  11. rayaning

    rayaning Accro

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48
    wa rah tema bkit ana

    daba had nini dayer ki chi berger allemand hahowa rabtino o meli tbanlihom f chi 7ad kaytel9oh 3lih o yji ymetel 3lina howa msikin lhaj lfercha

    wa nini wa ta siiiiiiiiir
     
  12. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    Ninni lui a répondu encore sur le journal d'aujourd'hui avec des noms et tout
    8adchi khass walabda yssali f mahkama, on sait plus qui croire
     
  13. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    c simple, crois toi-même et ne crois pas les autres et écoute tes os et donne la paix au peuple (hanni sha3b) [22h]
     
  14. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    Croire moi-même ... je ne fais que ça et ceci revient à croire l'un ou l'autre à la lumière de ses arguments et sans parti pris
     
  15. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    رشيد نيني

    كل من قرأ العنوان المثير الذي اختاره مؤرخ المملكة السابق السيد «حسن أوريد» لرده المنشور في جريدة «الصباح» على ما كتبناه بصدد ثروته والممتلكات التي أصبح يتوفر عليها أفراد من عائلته فجأة، اعتقد أن الرجل سيخصص رده لتوضيح الملابسات التي حصل فيها «آل أوريد» على كل هذه الممتلكات والعقارات والأراضي التي تحدثنا حولها في عمودنا السابق الذي يحمل عنوان «صكوك الثورة».
    لكن الرجل، في الواقع، فضل الاحتماء بالإنشاء عوض وضع النقط على الحروف وتقديم الدليل الواضح على مصادر ثروته الكبيرة، والتي يسجل جزءا كبيرا منها بأسماء أفراد من عائلته.
    يستطيع السيد حسن أوريد أن يستشهد بكل شعراء وروائيي الأدب العالمي، فهذا لن يجعل سكان مكناس ينسون اللقب الذي أطلقوه عليه عندما غيروا اسمه من «حسن أوريد» إلى «حسن أويد». وعندنا نحن الشلوح فكلمة «أويد» تعني آتـِني، أي «جيب».
    وهذا اللقب لم يخترعه سكان مكناس من فراغ، بل لأن مقاوليهم ومستثمريهم كانوا يعرفون أن الرخص الاستثنائية التي تمنحها الولاية، والتي «مخمخ» فيها حسن أوريد، لا يمكن الحصول عليها دون أن يأتوا معهم بالإتاوة.
    وقد كنا ننتظر كل شيء من جانب السيد «حسن أويد» إلا أن ينحط في رده إلى مستوى الكلام السوقي المخل بالحياء، جامعا، في مقام واحد، ما بين دين محمد، عليه أزكى الصلاة والسلام، وما بين النبيذ وفحش الكلام. فأن يتساءل استنكاريا مؤرخ المملكة السابق والناطق السابق باسم القصر الملكي «ما قولك في من تتعفف عن تقديم مقدمتها إبقاء لبكارة مزعومة وتبذل مؤخرتها»، يجعلنا نتساءل هل كتب «حسن أويد» ما كتبه وهو صاح أم إن قنينات نبيذ صديقه المكناسي «الحاج زنيبر»، التي تصله إلى فيلته بالهرهورة في المناسبات بانتظام، لعبت برأسه.
    لن ندخل مع السي «حسن أويد» في مهاترات لغوية ومراوغات إنشائية حول فض البكارات في الليالي الملاح، كما لن ننجر نحو الإسفاف الأخلاقي الذي يجعله يقحم المؤخرات في حديث خطير وجدي حول الممتلكات والاغتناء غير المشروع.. هذا الاغتناء الذي يخلط إمساكه عن الحديث حوله برغبته في الحفاظ على أسرار الدولة، وكأن الممتلكات الخاصة للسي حسن أصبحت ضمن الملفات السرية للدولة التي لا يجب الحديث حولها خوفا من استغلالها من طرف أعداء الوطن.
    لن ندخل عالم السيد «حسن أويد» السري، فهو خبير كبير في جلسات «الإمتاع والمؤانسة» إياها، مع الاعتذار إلى الصوفي أبو حيان التوحيدي، خصوصا بجنان الماس وأجدير في نواحي خنيفرة بصحبة صديقه «شويحات» عامل الإقليم، الذي تفرغ لسهراته مع الوالي وترك فقراء أنفكو يموتون من البرد، إلى أن فضحت الصحافة قوافل الأطفال الذين ماتوا بسبب الإهمال والمرض، فأصدر الملك قرارا بإعفائه.
    كما أنه خبير كبير في جلسات المسامرة التي تنتهي بتوقيع التراخيص للاستفادة من أراضي الدولة،
    ABR كما حدث مع شركة اسمها
    عندما أعطى صاحبـَها الركراكي أملاكا خاصة تابعة للدولة، منها الملك رقم 12940 الذي تبلغ مساحته أربعة هكتارات في مفترق الطرق بين فاس والرباط، بعدما نزعوها من مستثمر كان يتوفر على الموافقة المبدئية، أو مثلما حدث عندما حوّل السيد «حسن أويد» حيا إداريا تابعا لملك الدولة الخاص إلى حي سكني في إفران لصالح الشركة المحظوظة نفسها.
    وبما أن المجال لا يتسع لنظم الشعر وقرض القوافي، كما يحب السي حسن ذلك، فإننا سنعطي الأرقام والأسماء لعل المعني بالأمر يتحلى بالشجاعة الأدبية ويقدم ما ينفي عنه التهمة.
    هل يستطيع السيد «حسن أويد» أن ينفي منحه لصديقته مريم عبابو، ابنة الكولونيل الانقلابي محمد عبابو قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد الحسن الثاني في قصر الصخيرات، لبقعة أرضية مساحتها 93 مترا مربعا في منطقة «ويسلان» بعمالة مكناس، والمسجلة في المحافظة العقارية «المنزه»
    TF107826/05 تحت رقم
    بينما كانت هذه البقعة الأرضية مخصصة أصلا لفائدة أحد قدماء لاعبي «الكوديم» الذي يعرفه «أويد» جيدا بحكم أنه طلب من رئيس النادي، القادري، التنحي لصالح صديق أوريد الحميم زنيبر «مول الروج»، فرفض هذا الأخير. وعندما جاءت انتخابات مجلس المستشارين، طلب «حسن أويد» من القادري عدم الترشح، وكان آنذاك برلمانيا ورئيس الغرف الصناعية ورئيس غرفة التحضير للمعرض الفلاحي، فرفض القادري الامتثال لطلب الوالي، وترشح ونجح، فبادر «أويد» إلى الطعن فيه وأزيل من منصبه. وهكذا استطاع الاستفراد بمعية صديقه الحميم الملياردير زنيبر، «ملك النبيذ»، بصفقة إعداد المعرض الفلاحي، وشرع يفاوض المشاركين حول أمكنة العروض ولائحة المرشحين للجوائز، إلى أن انتفض أحد «كبار» المقربين من دوائر القرار، وفضح المستور، فكان ذلك أحد أسباب التعجيل بالإطاحة بالوالي من جهة مكناس تافيلالت.
    ولعل الفضيحة الكبرى في قضية الأرض التي منحها «حسن أويد» للسيدة «مريم عبابو» هي أن هذه البقعة الأرضية تم اقتناؤها من طرف صديقة السي حسن، بثمن لا يتعدى 18.600 درهم، وبيعت في الأسبوع نفسه بسعر وصل إلى 250.000 درهم، أي أن السيدة ربحت بفضل كرم وجود السي «حسن أويد» ربحا صافيا قدره 230.000 درهم في ظرف أسبوع.
    وإذا كان سعادة الوالي قد حرم لاعبا سابقا من لاعبي «الكوديم» المكناسي من الاستفادة من بقعة أرضية لصالح صديقته، فإن حارس غابة زرهون الجنوبي في الواجهة المطلة على مكناس، فقد مسكنه الوظيفي بسبب جشع وطمع السي «حسن أويد».
    ومن سوء حظ هذا الحارس الذي قطن منزلا غابويا جميلا بقي من حقبة الاستعمار الفرنسي، يوجد فوق هضبة مخضرة ويتوفر على شبكة الهاتف والكهرباء وبه عين مائية لا تنضب صيفا أو شتاء، أن السيد «حسن أويد» أخذ علما بوجود هذا البيت الجبلي الجميل الذي يشبه بيوت الغرب الأمريكي.
    وهكذا قرر السي حسن إخراج الحارس ومساعده وإبعادهما نحو قرية بعيدة عن الغابة التي يحرسانها، من أجل تحويل المنزل إلى منتجع لقضاء عطل نهايات الأسبوع مع أصدقائه المخلصين.
    لكن يبدو أن نية هذا الحارس كانت أقوى من مكر «حسن أويد»، فلم يكد يجمع الحارس ومساعده أغراضهما لكي يغادرا البيت حتى كان «حسن أويد» يجمع «قلوعه» من ولاية مكناس ويلتحق بفيلته الشاطئية بالهرهورة.
    وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، لازال المنزل التابع للمياه والغابات فارغا ومغلقا، فلا «حسن أويد» سكن البيت الغابوي الجميل ولا هو ترك الحارس ومساعده يستفيدان منه.
    وبما أن السيد «حسن أويد» يقول إنه «ليس فوق المساءلة وفق شروط موضوعية ومهنية»، فلماذا لم يترك بلاغته السفسطائية جانبا ويجبـْنا عن ملف النقط السوداء لتدبيره العمراني عندما كان واليا على مكناس؟
    لماذا لم يجبنا عن موضوع صفقات المناطق الخضراء التي ظل يفوتها إلى زوج أخته المقاول؟
    لماذا ضرب صفحا عن الحديث عن التراخيص الاستثنائية التي كان يوقعها «بالعرام» في مكتبه بالولاية؟
    وبما أن الرجل لديه استعداد للمحاسبة، فليسمح لنا بأن نبدأ معه من الأول، وخصوصا في اليوم الذي حط فيه رجله بولاية مكناس، وكان أخوه لا يملك أكثر من محطتين للتزود بالوقود. هل يستطيع السيد «حسن أويد» أن يشرح لنا لماذا كان يفرض على كل المستثمرين في محطات توزيع الوقود أن تحمل محطاتهم اسم «إينوفا» شركة أخيه؟ وهل يستطيع أن ينكر أن عدد المحطات التي شيدت في عهده يبقى قياسيا مقارنة بالمدن الأخرى، وكيف انتقل عدد هذه المحطات من محطتين إلى 35 محطة اليوم، أغلبها في جهة مكناس تافيلالت، دائرة نفوذه السابقة؟
    وبما أن السيد «حسن أويد» يحب الحديث عن أجهزة المخابرات، تلك التي يعتقد أنها هي من يزودنا بملفاته التي يكفي التنقل إلى المحافظات العقارية للحصول عليها، فإننا سنذكره بموضوع له علاقة بمخابرات السي الحموشي، الذي يبدو بالمناسبة أنه وقع في غرام هواتفي إلى درجة أنه ترك كل ملفاته الحساسة وتفرغ للتلصص عليها.
    هل يستطيع السيد «حسن أويد» أن ينفي أن أخاه، الذي يدير خمارة ومطعما في شارع الأطلس بحي أكدال بالرباط اشترى عمارة «الديستي» المقابلة للخمارة لكي يقيم فيها فندقا، فرفضوا منحه الترخيص رغم تدخلات الوالي المتكررة، فاتجه نحو تحويلها إلى عمارة للشقق المفروشة، تحتها سوق ممتاز؟
    هل يستطيع السيد «حسن أويد» أن ينفي تفويته للشقة، التابعة للأحباس والتي كان يتخذها مقرا لمؤسسة طارق بن زياد، إلى أخ زوجته الذي يستغل هذا السكن بسومة كرائية لا تتعدى 200 درهم؟
    هل يستطيع أن ينفي أن المقر الجديد للمؤسسة نفسها يوجد في شقة تابعة هي الأخرى للأملاك المخزنية؟
    هل يستفيد من كل هذه المقرات «المخزنية» لله في سبيل لله أم لأنه كان واليا سابقا ومؤرخا للمملكة؟
    وكيف يستفيد هو، بكل هذه السهولة، من شقق الأملاك المخزنية والأحباس في الوقت الذي لا يستطيع فيه الفقراء وذوو الدخل المحدود ذلك؟
    هل يستطيع أن يشرح لنا لماذا يوجد المقر الاجتماعي لمؤسسة طارق بن زياد، التي تخلص من بعض موظفيها بطريقة مخجلة بدون تعويض، في الرباط، بينما حسابها البنكي يوجد في وكالة منسية بجرسيف؟
    ولماذا لا يقدم أي تفاصيل حول الحساب المالي لهذه المؤسسة التي تأخذ الدعم وتحظى بالاحتضان؟
    هل يستطيع السيد «حسن أويد»، الذي أعطى الانطباع بأنه جاء إلى مكناس لتصفية رئيس المجلس بلكورة، أن ينفي أنه سمح لهذا الأخير بالاستفادة من مياه واد يأتي من جهة «أكوراي»، وذلك من أجل سقي ضيعة مساحتها 30 هكتارا ببحيرة يملؤها من الوادي الذي أقام عليه سدا بعلم الوالي وموافقته؟
    «واش نزيدك أسي الفيلسوف ولا باركة عليك. وسير كون تحشم شوية».

    شوف تشوف
     
  16. russimor

    russimor motatabbi3

    J'aime reçus:
    68
    Points:
    0
    fine weslat had lqissa ? safi sekto?
     
  17. anasamati

    anasamati Accro

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    le 2eme article de nini jab fih tous les details dyal l3a9ar dyal awrid avec les num et tous, je doute fort qu'il a raison le nini. awrid ne saura pas quoi dire.
     
  18. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    safi ...7assa ourid ss9al , la79ach ma fih lli ydir mawdou3 2incha2i khour ...
     
  19. maximo-27

    maximo-27 Ghost

    J'aime reçus:
    224
    Points:
    63
    al dalil wa al 7oja kay b9aw 9wa men nas adabai incha2i lhaja li bde3 fiha awrid l7ad lana hiya anaho ostaaaaaaz f logat dad , gayra dalik kay b9a nini m7asro
     
  20. kechia

    kechia Accro

    J'aime reçus:
    211
    Points:
    63
    3lach bdabt hadchi kharjou nini fhad lwa9t hadchi kan fla période ou awrid kan wali de meknes 3lach ssi nini tssana tal daba bach ikharaj had lwa9a2i3..za3ma ga3 hada 7ob felmassla7a l3amma!!
    bref pr moi ta wa7ed fihoum ma3ando missda9ia
     

Partager cette page