حسن عبد الخالق يواجه ممثل البوليساريو في ا&#1

Discussion dans 'Info du bled' créé par freil, 11 Avril 2006.

  1. freil

    freil Libre Penseur

    J'aime reçus:
    52
    Points:
    48
    نواجه خصما عنيدا في قضية الصحراء هو الجزائر والبوليساريو لا يملك أي قرار

    المغرب بتقديمه مقترح الحكم الذاتي يؤكد استعداده لحل سياسي يحترم وحدته وسيادته
    مني البوليساريو بانتكاسة إعلامية جديدة في برنامج »أكثر من رأي« الذي بثته قناة »الجزيرة« الفضائية واستضاف فيه الزميل سامي حداد، حسن عبد الخالق عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب ورئيس تحرير جريدة »العلم« والدكتور عمر العجب أستاذ القانون الدولي في جامعة لندن ومحمد يسلم بيسط ممثل البوليساريو في الجزائر وتحدث حسن عبد الخالق في البداية عن خلفيات قضية الصحراء المغربية مذكرا بأن المغرب تعرض لاستعمار متعدد الجنسيات وان استقلاله في 1956 لم يكن شاملا لجميع أراضيه ولذلك استرجع طرفاية في 1958 وسيدي إيفني في 1969 والصحراء في 1975 مذكرا في هذا الشأن بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2072 الصادر في 16 دجنبر 1965 الذي دعا اسبانيا الى إنهاء هيمنتها الاستعمارية في إيفني والصحراء وان تدخل في المفاوضات التي تطرح قضايا السيادة في المنطقة
    وأكد أن هذا القرار جعل مصير ايفني والصحراء واحدا وأن المغرب هو الذي ظل منذ الاستقلال يطالب باستعادتهما وهو الذي كان بمفرده يثير المسألة أمام الأمم المتحدة وقال عبد الخالق إن المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية تأسس قبل حوالي ربع قرن وأن تركيبته الجديدة ذات مصداقية بتمثيل الشيوخ والشباب والمنتخبين والمجتمع المدني فيه وهو بذلك مرآة عاكسة لما تمور به الصحراء، مشيرا الى أن الاحتجاجات على عدم تمثيل البعض فيه دليل صحة، لأن الكثيرين يريدون الانضمام إلى هذا المجلس الذي سيظل متفتحا على من يستأنس فيه الكفاءة للالتحاق به وقال حسن عبد الخالق إنه »من حق المغرب ألا يقبل ما يتعارض مع مصالحه، وأن المغرب عندما يقدم الحكم الذاتي فهو يقدمه في اطار مقاربة الحل السياسي ويؤكد استعداده لإيجاد حل سياسي متفاوض بشأنه ومقبول يحترم وحدته الترابية وسيادته الوطنية« وشدد عبد الخالق خلال مشاركته من الرباط في البرنامج على أن »المغرب يحترم تقرير المصير وأن مطالبة الجزائر والبوليساريو بتقرير المصير مجرد ذريعة لأنهما يريدان تقسيم الصحراء وهذا ما أكده كوفي عنان في تقريره في 19 فبراير 2002 عندما اعلن استعدادهما للتفاوض حول التقسيم « وأبرز حسن عبد الخالق أن »المغرب يعتبر نفسه في أرضه وأن الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه« مذكرا بأن »المغرب وقع، في مثل هذا اليوم، معاهدة في إسبانيا منذ سنة 1956 تلتزم فيها إسبانيا باحترام الوحدة الترابية للمغرب« غير أن إسبانيا ماطلت واضطر المغرب إلى استعادة أراضيه تدريجياً وقال عبد الخالق إن »الجزائر طرف أساسي في النزاع وأن ما تريده هو تقسيم الصحراء« معتبرا أن المغرب »يواجه خصما عنيدا اسمه الجزائر وليس البوليساريو الذي لا يملك أي قرار«، مشيراً في هذا الشأن إلى دخول الجيش النظامي الجزائري في مواجهة مباشرة مع الجيش المغربي في أمغالا بالصحراء في يناير وفبراير 1976 وتم أسر عدد من الضباط والجنود الجزائريين أطلق سراح بعضهم نتيجة وساطة الرئيس حسني مبارك ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل كما أكد أن عنان اعتبر في تقريره في 20 يونيو 2001 الجزائر طرفا في النزاع المفتعل ودعت إسبانيا وأمريكا وفرنسا الى قيام حوار بين الجزائر والمغرب لحل القضية واعتبر عبد الخالق أن »إعلان الجمهورية الصحراوية المزعومة يعتبر مصادرة لحق الصحراويين في تقرير مصيرهم وأن 36 دولة سحبت اعترافها بالجمهورية الوهم« لافتا الانتباه إلى أنه »لا توجد دولة واحدة في أوروبا تعترف بهذه الجمهورية الوهمية« وأكد الدكتور عمر العجب أستاذ القانون الدولي بجامعة لندن الذي كان يتحدث أيضا خلال البرنامج أن روابط البيعة والولاء التي جمعت على الدوام سلاطين المغرب وقبائل الصحراء تكرس حق وسيادة المغرب على الأراضي الصحراوية وأوضح عمر العجب أن »هذه الروابط تشكل أساس علاقات السيادة« مشيرا الى أن المغرب في دفاعه عن سيادته على الصحراء اعتمد دائما على هذه النقطة التي تؤكدها سوابق دولية وأضاف أن الرأي الاستشاري الذي أصدرته محكمة العدل الدولية بلاهاي أكد وجود روابط ولاء بين القبائل الصحراوية وسلاطين المغرب واعتبر العجب من جهة أخرى أنه لا مجال لإجراء مقارنة بين قضية الصحراء وعلاقتها بالمغرب وحالات أخرى كعلاقة الفاتيكان والأساقفة مع إيطاليا وقال »إن العلاقة بين القبائل الصحراوية وسلاطين المغرب كانت دائما قائمة خاصة إذا ما نحن نظرنا الى المنطقة من الناحية الجغرافية« وهو ما يختلف عن تلك التي تربط بين الفاتيكان وروما وأضاف »أن المغرب انطلق في تشبثه بالصحراء من كونه دولة ذات سيادة على هذه المنطقة وليس كمستعمر »داعيا في هذا السياق »جميع الأطراف الى النظر لهذا الأمر من هذه الزاوية بالذات« ولاحظ عمر العجب أن قضية الصحراء »تختلف تماما« عن قضيتي ناميبيا وتيمور الشرقية معربا عن اعتقاده بأن موضوع الصحراء« معقد جدا فهو مرتبط علاوة على الجوانب القانونية بجوانب سياسية وأخرى مرتبطة بالعلاقات الدولية وكذلك بمصالح اقتصادية وبالاهتمام الذي تحظى به المنطقة من لدن الدول والتجمعات الكبرى« واعتبر السيد سامي حداد منشط البرنامج أنه »لا يمكن الحديث عن تملص المغرب من التزاماته الدولية بطرحه فكرة الحكم الذاتي كحل سياسي يتماشى مع ما طلبته الأمم المتحدة« مؤكدا أنه »بعد فشل مبادراتها الأمم المتحدة المتعددة وفشل مبادرات جيمس بيكر مبعوث الأمم المتحدة الذي عمل منذ عام 1997 حتى عام 2003« فإن »الأمين العام نفسه يقول الآن لأطراف النزاع حلوا المشكل بينكم، والأمم المتحدة مستعدة لمساعدة الأطراف، إذن ليست هناك أية مبادرات للأمم المتحدة لنتحدث عن تملص المغرب منها​

    Alalam.ma
    MATAPAYOS

     
  2. Friend

    Friend Bannis

    J'aime reçus:
    24
    Points:
    0
    Re : حسن عبد الخالق يواجه ممثل البوليساريو في &#15

    J'aurais souhaité l'evaluation du débat de la part d'un autre organe de presse que "l3alam" dont Abdelkhalek est le rédacteur en chef ! Peut etre entendrons nous un autre son de cloche !
     
  3. foutue

    foutue Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : حسن عبد الخالق يواجه ممثل البوليساريو في &#15

    awdi bahal bhale hatnta lmouhime hir ndouzou ftal faza !
     
  4. lovlyman200

    lovlyman200 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : حسن عبد الخالق يواجه ممثل البوليساريو في &#15

    الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين, وبعد :

    فلا يخفى ما ورد في الكتاب والسنة من الأمر باتباع شرع الله ورسوله, والنهي عن الابتداع في الدين , قال تعالى : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } [آل عمران/31] , وقال تعالى : { اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلاً ما تذكرون } [الأعراف/3] , وقال تعالى : { وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله } [الأنعام/ 153 ] , وقال صلى الله عليه وسلم : ( إن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدي هدي محمد , وشر الأمور محدثاتها ) . وقال صلى الله عليه وسلم : (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ). [رواه البخاري رقم 2697, ومسلم رقم 1718] . وفي رواية لمسلم : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) .

    وإن من جملة ما أحدثه الناس من البدع المنكرة الاحتفال بذكرى المولد النبوي في شهر ربيع الأول , وهم في هذا الاحتفال على أنواع :

    فمنهم من يجعله مجرد اجتماع تُقرأ فيه قصة المولد , أو تقدم فيه خطب وقصائد في هذه المناسبة .
    ومنهم من يصنع الطعام والحلوى وغير ذلك , ويقدمه لمن حضر.
    ومنهم من يقيمه في المساجد , ومنهم من يقيمه في البيوت .
    ومنهم من لا يقتصر على ما ذكر , فيجعل هذا الاجتماع مشتملاً على محرمات ومنكرات من اختلاط الرجال بالنساء والرقص والغناء , أو أعمال شركية كالاستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم وندائه والاستنصار به على الأعداء وغير ذلك.

    وهو بجميع أنواعه واختلاف أشكاله واختلاف مقاصد فاعليه لا شك ولا ريب أنه بدعة محرمة محدثة أحدثها الشيعة الفاطميون بعد القرون الثلاثة المفضلة لإفساد دين المسلمين . وأول من أظهره بعدهم الملك المظفر أبو سعيد كوكبوري ملك إربل في آخر القرن السادس أو أول القرن السابع الهجري , كما ذكره المؤرخون كابن خلكان وغيرهما.
    وقال أبو شامة : وكان أول من فعل ذلك بالموصل الشيخ عمر بن محمد الملا أحد الصالحين المشهورين , وبه اقتدى في ذلك صاحب إربل وغيره.
    قال الحافظ ابن كثير في (البدية والنهاية : 13/137) في ترجمة أبي سعيد كزكبوري : " وكان يعمل المولد الشريف في ربيع الأول ويحتفل به احتفالاً هائلاً .. إلى أن قال : قال البسط : حكى بعض من حضر سماط المظفر في بعض الموالد كان يمد في ذلك السماط خمسة آلاف رأس مشوي , وعشرة آلاف دجاجة , ومائة ألف زبدية , وثلاثين صحن حلوى .. إلى أن قال : ويعمل للصوفية سماعاً من الظهر إلى الفجر ويرقص بنفسه معهم" .
    وقال ابن خلكان في (وفيات الأعيان : 3/274 ): " فإذا كان أول صفر زينوا تلك القباب بأنواع الزينة الفاخرة المتجملة , وقعد في كل قبة جوق من الأغاني وجوق من أرباب الخيال ومن أصحاب الملاهي , ولم يتركوا طبقة من تلك الطبقات (طبقات القباب) حتى رتبوا فيها جوقاً . وتبطل معايش الناس في تلك المدة ، وما يبقى لهم شغل إلا التفرج والدوران عليهم ... " إلى أن قال : " فإذا كان قبل المولد بيومين أخرج من الإبل والبقر والغنم شيئاً كثيراً زائداً عن الوصف ، وزفها بجميع ما عنده من الطبول والأغاني والملاهي ، حتى يأتي بها إلى الميدان ... " إلى أن قال : " فإذا كانت ليلة المولد عمل السماعات بعد أن يصلي المغرب في القلعة ".

    فهذا مبدأ حدوث الاحتفال وإحيائه بمناسبة ذكرى المولد ، حدث متأخراً ومقترناً باللهو والسرف وإضاعة الأموال والأوقات وراء بدعة ما أنزل الله بها من سلطان .

    والذي يليق بالمسلم إنما هو إحياء السنن وإماتة البدع ، وألا يقدم على عمل حتى يعلم حكم الله فيه .
     

Partager cette page