حظر التجول بشارع محمد السادس بمراكش

Discussion dans 'Scooooop' créé par Johnny Deep, 20 Mai 2007.

  1. Johnny Deep

    Johnny Deep Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    حظر التجول بشارع محمد السادس بمراكش

    19/05/2007 | الـمهدي الـكرَّاوي

    تقوم دوريات الأمن خلال هذه الأيام بمراكش بتشديد المراقبة والضبط على الشوارع الرئيسة للمدينة، وبهذا الخصوص تحول شارع محمد السادس (شارع فرنسا سابقا) إلى مجال يحظر فيه التجول بالنسبة للراجلين، حيث يتم تفتيش وتوقيف واعتقال عدد كبير من المارة بكثير من استعراض القوة والتعسف.
    هذا وتزامن هذا الإجراء، بحسب مصادرنا، مع ذكرى ضربات 16 ماي الإرهابية، ومع حادث الاعتداء على سياح استراليين بمسبح فندق سوفيتيل، وهو ذات الاعتداء الذي اهتمت به كبريات الصحف العالمية وتابعت تفاصيله باعتباره اعتداء غير بريء.
    واستنادا إلى مصادرنا، فان ولاية أمن مراكش تعيش مؤخرا تحولا استراتيجيا في التعامل مع القضايا الأمنية، وأن هذه الإستراتيجية الجديدة لم تظهر تفاصيلها بعد، انطلاقا من كون والي أمن مراكش الجديد لم يكشف بعد عن أبعاد لمساته الخاصة، باستثناء خطوط عريضة لا تتجاوز نطاق التعليمات.
    وبجانب تشديد المراقبة والضبط بشارع محمد السادس، حيث مقرات الشركات والبنوك والفنادق والإقامات الأميرية، فانه بالمقابل لازالت نقط عمومية أخرى خارج التغطية الأمنية، خاصة استعادة مجموعة من المشردين وأصحاب السوابق لمواقعهم الأصلية بالمدارات الطرقية القريبة من «مرجان» وأحياء جيليز.
    وبحسب مصدر أمني، فان مراكش لازالت تعاني من نقص كبير في الموارد البشرية، وأن طبيعة المدينة وما تشهده من تظاهرات كبرى وأحداث حساسة ومتقاربة زمنيا تجعلها تدخل دائرة التيه والارتباك في التغطية الأمنية والاستخبارية المفروض توفرها بشكل لائق وكاف وفي ظروف عمل جيدة. هذا وقد شدد مصدرنا على أن مراكش تلزمها إستراتيجية أمنية جد خاصة، بالنظر إلى كونها تتمتع بكامل موصفات كبريات المدن العالمية، وأن تسييرها أمنيا بطرق وإسقاطات محلية هو خطأ في التقدير والتدبير، وأن إعادة تكوين الموارد البشرية وتوفير الضرورات التقنية واللوجستيكية في العمل من أول الأولويات.
    يذكر أن والي أمن مراكش، محمد أمزيل، كان قد عين مؤخرا على رأس ولاية أمن مراكش قادما إليها من مدينة الجديدة التي شغل بها رئيس الأمن الإقليمي قبل أن يشغل المنصب نفسه بمدينة آسفي، كما أن تعيينه على الهرم الأمني بمراكش جاء مباشرة بعد انفجار قضية منشد جماعة العدل والإحسان بالجديدة، وأنباء عن غضب الملك من عمل والي أمن مراكش السابق.
    معلوم كذلك أن إزاحة والي أمن مراكش السابق من على كرسي ولاية أمن مراكش، جاءت مباشرة بعد أن حل الملك محمد السادس بالمدينة الحمراء في أول تنقل رسمي له بعد التفجير الإرهابي لحي سيدي مومن بالدار البيضاء، وهي الزيارة نفسها التي قام فيها الملك ليلة الجمعة 16 مارس بجولات فردية واستطلاعية بسيارته الخاصة واستطاع الانفلات من حراسه ومن أعين فرق الأمن التابعة للشرقي الضريس الذي كان وقتها يتخذ من ولاية الأمن بمراكش مقرا لتدبير العمليات الأمنية بجانب والي أمن مراكش السابق.

    Source : Almasae.info
     

Partager cette page