حقيقة الوباء المتفشي في الكيان الصهيوني

Discussion dans 'Scooooop' créé par ذات النقاب, 14 Mars 2007.

  1. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    مفكرة الإسلام: أعلن أطباء إسرائيليون أن السبب في مقتل المئات من اليهود في الأرض المحتلة هو نوع من البكتيريا القاتلة وهي (الكليبسيلا الرئوية) وبالأخص نوعًا منها يقاوم العلاج بالمضادات الحيوية المعروفة.

    وقد ذكر الأطباء أن هذه العدوى البكتيرية قد قتلت ما يزيد عن 200 مريض في جميع مستشفيات إسرائيل أغلبهم من المرضى المسنين ذوي المناعة الضعيفة التي لا تستطيع مقاومة البكتيريا القاتلة.

    وأفاد المتخصصون في أحد مراكز رصد الأوبئة بتل أبيب أنه قد أصيب بالوباء حوالي 400 إلى 500 شخص, بينما سجلت وفاة "ثلاثين إلى أربعين بالمائة " منهم.


    وأضاف المسئولون "أنه ومع ذلك، من المهم أن نلاحظ أن معظم هؤلاء المرضى قد كانوا بحالة خطرة قبل الإصابة بالمرض، والبعض منهم يعانون من ظروف صحية سابقة"



    يذكر أن الدكتور جاليا راهاف اختصاصي الأمراض المعدية قد أخبر القناة الأولى بتلفزيون الكيان الصهيوني أن هناك 130 مريضًا في مستشفى شبعا قد أصيبوا بالعدوى وقد توفي ثلث هؤلاء المرضى.

    وقد شكلت وزارة الصحة بالكيان الصهيوني لجنة من الخبراء "لتحديد نطاق المشكلة و إبلاغ المستشفيات بكيفية احتوائها"

    والكليبسيلا الرئوية هي بكتيريا من عائلة العصيات السالبة الجرام وغالبًا ما تكون الكليبسيلا هي واحدًا من المسببات الرئيسة للنوبات الوبائية التي تحدث بالمستشفيات وفي الغالب تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية، بينما قد يظهر منها نوعًا مقاومًا للمضادات الحيوية، وحينها يقف الأطباء مكتوفي الأيدي في الغالب لمتابعة الحالة المرضية للشخص المريض فقط مع انتظار مقاومة الجسم المناعية للمرض.


    http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=36104
     

Partager cette page