حكم تهنئة الكفَّار» بأعيادهم ومناسباتهم الدِّينيَّة! ---فتاوى جامعة

Discussion dans 'الفقه وأصوله' créé par abououways, 26 Décembre 2012.

  1. abououways

    abououways Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    سُئِلَ الإمام المُبجَّل/ عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ-: بعض المسلمين يشاركون النَّصارى في أعيادهم فما توجيهكم؟

    فقالَ -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى-: لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النَّصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم؛ بل يجب ترك ذلك، لأنَّ من تشبَّه بقومٍ فهو منهم، والرَّسول عليه الصَّلاة والسَّلام حذَّرنا من مشابهتهم والتَّخلق بأخلاقهم.

    فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك؛ ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأيّ شيء؛ لأنَّها أعياد مخالفة للشَّرع فلا يجوز الاشتراك فيها، ولا التَّعاون مع أهلها، ولا مساعدتهم بأي شيء لا بالشَّاي ولا بالقهوة، ولا بغير ذلك، كالأواني وغيرها، ولأنَّ الله سُبْحَانَهُ يقول: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ ﴿المائدة: 2﴾، فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوعٌ من التَّعاون على الإثم والعدوان.اهـ.

    ([«مجموع الفتاوىٰ» / (6/405)])


    -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=-​


    وسُئِلَ الإمام الفقيه/ محمَّد بن صالح العثيمين -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ-: عن حكم تهنئة الكفَّار بـ«عيد الكريسمس»؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا به؟ وهل يجوز الذَّهاب إلى أماكن الحفلات الَّتي يقيمونها بهذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئًا ممَّا ذكر بغير قصد؟ وإنَّما فعله إمَّا مجاملة أو حياء أو إحراجًا أو غير ذلك من الأسباب؟ وهل يجوز التَّشبه بهم في ذلك؟

    فأجابَ بقوله: تهنئة الكفَّار بـ«عيد الكريسمس» أو غيره من أعيادهم الدِّينية حرام بالاتِّفاق، كما نقل ذلك ابن القيم -رحمه الله- في كتابه "أحكام أهل الذمة"، حيث قال: «وأمَّا التَّهنئة بشعائر الكفر المختصَّة به فحرام بالاتِّفاق، مثل: أنْ يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: «عيد مبارك عليك»، أو «تهنأ بهذا العيد» ونحوه، فهذا إنْ سلم قائله من الكفر؛ فهو من المحرَّمات، وهو بمنزلة أنْ تهنئه بسجوده للصَّليب، بل ذلك أعظم إثمًا عند الله، وأشد مقتًا من التَّهنئة بشرب الخمر وقتل النَّفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه. وكثير ممن لا قدر للدِّين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبدًا بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه». انتهىٰ كلامهُ رَحِمَهُ اللهُ.

    وإنَّما كانت تهنئة الكفَّار بأعيادهم الدِّينية حرامًا، وبهذه المثابة الَّتي ذكرها ابن القيِّم؛ لأنَّ فيها إقرارًا لما هم عليه من شعائر الكفر، ورضًى به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر، أو يهنئ بها غيره؛ لأنَّ الله تعالى لا يرضى بذلك، كما قال الله تعالى: ﴿إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ﴾. وقال تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا﴾. وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشَّخص في العمل أم لا.

    وإذا هنئونا بأعيادهم، فإننا لا نجيبهم على ذلك:

    • لأنَّها ليست بأعياد لنا.

    • ولأنَّها أعياد لا يرضاها الله تعالى.

    • لأنَّها إمَّا مبتدعة في دينهم، وإمَّا مشروعة، لكن نُسخت بدين الإسلام الَّذي بعث الله به محمَّدًا -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلى جميع الخلق، وقال فيه: ﴿وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ﴾.

    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام؛ لأنَّ هذا أعظم من تهنئتهم بها، لما في ذلك من مشاركتهم فيها.

    وكذلك يحرم على المسلمين التَّشبه بالكفَّار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى، أو أطباق الطَّعام، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك، لقول النَّبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: ((مَنْ تشبَّه بقومٍ فهو منهم)).

    قال شيخ الإسلام ابن تيمَّية في كتابه: "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم": «مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم، بما هم عليه من الباطل، وربما أطمعهم ذلك في اِنْتهاز الفُرص واسْتذلال الضُّعفاء». انتهىٰ كلامهُ رَحِمَهُ اللهُ.

    ومن فعل شيئًا من ذلك فهو آثمٌ؛ سواء فعله مجاملة، أو توددًا، أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب؛ لأنَّهُ من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفَّار وفخرهم بدينهم. واللهُ المسئُول أنْ يعز المسلمين بدينهم، ويرزقهم الثَّبات عليه، وينصرهم على أعدائهم، إنَّهُ قويٌّ عزيزٌ.اهـ.

    ([«مجموع الفتاوى» / (3/44، 46)])


    -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=-​


    وكذلك سُئِلَ الإمام الفقيه/ محمَّد بن صالح العثيمين -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ-: العلاقة الطيبة بين المبتعث وأستاذه (مشرفه الدِّراسي) ضرورة تقتضيها عدَّة أمور من بينها مصلحة الطَّالب نفسه، غير أن هناك بعضا من المبتعثين يجدون حرجًا في تقوية هذه العلاقة، وخاصة فيما يتعلَّق بالمناسبات الدِّينية كبعث بطاقات التَّهنئة بما يسمَّى: «الكريسمس» أو «عيد رأس السّنة»، فهل ترون غضاضة في أن يكتب الطَّالب تهنئة لأستاذه خاصة إذا كانت من باب المجاملة المطلوبة في مثل هذا المجتمع؟

    فأجاب بقوله: لا يحل للإنسان أن يجامل كافرًا على حساب دينه ولو كان هذا الكافر قد أحسن إليه كثيرًا؛ لأنَّ الدِّين مقدَّمٌ على كل شيء، وبناءً على هذه القاعدة لا يحل للطَّالب أن يبعث إلى أستاذه تهنئة بالشَّعائر الدِّينية كأعيادهم الَّتي تكون على رأس السّنة الميلادية، أو عيد الميلاد، فمن فعل ذلك فقد أتى إثمًا كبيرًا.

    حتَّى قالَ بعض العُلماء: إنه يخشى أنْ يكفر بذلك؛ لأنَّهُ رضى بالشَّعائر الدِّينية، والرِّضى بالكفر كفر، أمَّا المجاملات الأخرى كالتَّهنئة بالولد مثلاً، أو بالقدوم من سفر، وما أشبه ذلك فهذه أهون.اهـ.

    ([«مجموع الفتاوىٰ» / (25/495)])


    -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=-​


    وسُئِلت اللَّجنة الدَّائمة للبُحوث العلميَّة والإفتاء: ما كيفية التَّعامل مع النَّصراني المجاور في السَّكن أو في المدرسة؟ وهل أزوره وأهنئه في أعيادهم؟

    فأجابت اللَّجنةُ: يجوز التَّعامل مع النَّصراني المجاور بالإحسان إليه ومساعدته في الأمور المباحة والبر به وزيارته لدعوته إلى الله تعالى؛ لعل الله أن يهديه للإسلام، وأمَّا حضور أعيادهم وتهنئتهم بها فلا يجوز ذلك؛ لقول الله سبحانه: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ ﴿المائدة: 2﴾؛ لأنَّ حضور أعيادهم والتَّهنئة نوع من الموالاة المحرَّمة، وهكذا اتخاذهم أصدقاء. وبالله التَّوفيق. وصلَّى الله على نَبيِّنا مُحمدٍ، وآله وصحبه وسلَّم.

    اللَّجنة الدَّائمة للبُحوث العلميَّة والإفتاء

    عضو | عضو | نائب رئيس اللَّجنة | الرَّئيس

    عبد الله بن قعود | عبد الله بن غديان | عبد الرَّزَّاق عفيفي | عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    ([«فتاوىٰ اللَّجنة الدَّائمة» / (2/103) / السُّؤال العاشر من الفتوىٰ رقم: (8691)])


    -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=- -=₪۩۞۩₪=-​


    وقالَ معالي الشَّيخ الدُّكتور/ صالح بن فوزان الفوزان (عضو هيئة كبار العُلماء) -حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَىٰ-: الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على نَبيِّنا محمَّدٍ وعلىٰ آله وصحبه، وبعدُ: فقد كثر الكلام حول «حكم تهنئة المسلم للكفَّار بأعيادهم الدِّينية»، وأرىٰ من الواجب بيان الحق الَّذي يظهر لي في ذلك، فأقول: لا تجوز تهنئة الكفَّار بأعيادهم لما في ذلك من المحاذير الكثيرة، ومنها:

    ° أوَّلًا: أنَّ هذا فيه نوع موالاة لهم، وقد نهينا عن موالاتهم في أدلة كثيرة من الكتاب والسُّنَّة، منها قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ ﴿سورة المائدة: 15﴾، ومن الموالاة لهم تهنئتهم؛ لأنَّها تنبئ عن محبَّتهم ومحبَّة دينهم؛ لأنَّ الَّذي لا تحبه لا تهنيه، وقد قالَ تعالى: ﴿لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ﴾ ﴿سورة المجادلة: 23﴾، فإذا نهينا عن محبة الأقارب المحادين لله ورسوله فكيف بغيرهم.

    ° ثانيًا: أن هذا فيه رضى بأعيادهم وإقرار لهم عليها وتشجيع لهم، وكل واحد من هذه الأمور كافٍ في تحريم تهنئتهم، فكيف إذا اجتمعت في تهنئتهم.

    والجواب عن شبه المجيزين:

    1. وأمَّا من يقول: إنَّ المسلم يضطر إلى تهنئتهم إذا كان مقيمًا بينهم أو يتعلَّم منهم فنقول:

    • أوَّلًا: لا تجوز إقامة المسلم بين أظهر الكفَّار إلاَّ لحاجة مباحة، وتنتهي الإقامة بينهم بانتهاء الحاجة مع تمسكه بدينه.

    • ثانيًا: هم لا يجبرونه على ذلك ولا يكرهونه، حتَّى يقال: إنَّ هذا من باب الضَّرورة ودفع الإكراه، والمسلم يعتز بدينه ولا يجامل فيه، بل يقول: ﴿لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ﴾ ﴿سورة الكافرون: 6﴾.

    2. وأمَّا من يقول: كما أنهم يهنئوننا بأعيادنا فنحن نهنئهم بأعيادهم من باب رد الجميل. فنقول: إنَّ أعيادنا حق، وأعيادهم لا سيما البدعية باطلة فلا نقرهم عليها، ولا نهنئهم بها.

    3. وأمَّا الاستدلال بقوله تعالى: ﴿لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ﴾ ﴿سورة الممتحنة: 8﴾، على جواز تهنئتهم بأعيادهم، فنقول: هذا استدلال في غير محله؛ لأنَّ الآية تعني: بر هؤلاء والإحسان إليهم في الأمور المباحة، وتهنئتهم بأعيادهم ليست مباحة فلا نبرهم بها.

    4. وأمَّا قول: إن هذا من باب الدعوة إلى الله، فنقول: الدَّعوة إلى الله لا تكون فيما نهينا عنه من موالاتهم بل تكون بما شرعه الله. وصلَّى الله وسلَّم على نَبيِّنا محمَّدٍ، وآلهِ وصَحْبهِ.

    ([كتبهُ: صالح بن فوزان الفوزان (عضو هيئة كبار العلماء) / 17/02/1432هـ /
    المصدر: «الموقع الرَّسمي لمعاليه حَفِظَهُ اللهُ»​

     
  2. Meelo

    Meelo Accro

    J'aime reçus:
    334
    Points:
    83
    Chokran l akh Abou ouways 3la had tadkir.




    Meelo
     
  3. ID^^

    ID^^ Accro

    J'aime reçus:
    375
    Points:
    83

    ghir bayna 9awssayn khouya abou iman w ba3idane 3la sujet : dinek kaygolik inna ddina 3inda llahi l2islam ... koun kanou lmasi7 welyahoud kayteb3o 3issa w moussa koun ga3 maytsemaw fel9or2an kofar w mochrikine w maghdoub 3alayhim w dalloun ... li 3ziz 3lik bssa7 7awl tad3ih lel2islam ... kan rrassoul salalaho3alayhiwasallam dazt 7dah janaza dial ihoudi w bda kaybki mli sowloh sa7aba 3lach katebki galihom nafsoun falatat mni ila annar
     
  4. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ( 72 ) لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم ( 73 ) أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ( 74 ) )

    ( ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون ( 75 ) قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرا ولا نفعا والله هو السميع العليم ( 76 ) ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم ) وهم الملكانية واليعقوبية منهم ، ( وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار )

    و الله الذي خلقنا هو من كفرهم ، و من لم يكفرهم بمعتقدهم الذي كفرهم الله عز و جل به فيخشى على عقيدته !
     
  5. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    ( لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة ) يعني : المرقوسية ، وفيه إضمار معناه : ثالث ثلاثة آلهة ، لأنهم يقولون : الإلهية مشتركة بين الله تعالى ومريم وعيسى ، وكل واحد من هؤلاء إله فهم ثلاثة آلهة ، يبين هذا قوله - عز وجل - للمسيح : " أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله " ؟ ( المائدة ، 116 ) ، ومن قال : إن الله ثالث ثلاثة ولم يرد به الإلهية لا يكفر ، فإن الله يقول : " ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم " ( المجادلة ، 7 ) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر رضي الله عنه : " ما ظنك باثنين الله ثالثهما " . ثم قال ردا عليهم : ( وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن ) [ ليصيبن ] ( الذين كفروا منهم عذاب أليم ) خص الذين كفروا لعلمه أن بعضهم يؤمنون .
     
  6. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    و كان الرسول صلى الله عليه و سلم يكفرهم صراحة و ينطقها : كفار !

    ما غاديش نكونو أحسن من رسول الله صلى الله عليه و سلم أسي سحبان !
     
  7. ABOU IMANE

    ABOU IMANE SAHBANE

    J'aime reçus:
    153
    Points:
    63
    akhi mahdy..ana tnawelte ljanibe l2inssani fe 3ala9etna m3a nssara ou li8oude..8adou lli 3aychine m3a8oume ou me7takkine bi8oume..3ala9a mebnya 3al l2i7tirame lmoutabadale..ou 3adame attadakhoul fe khassyete l2akher...
     
  8. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Mettafe9 m3ak ! ghyr ou kan bach thennohpm bwahed l3id 3a9a2idi lli 7na 3arfinou machi 3ala sawab fahada houwa lmou7arram voila
     
  9. titegazelle

    titegazelle سُبحَانَ اللّهِ وَ بِحَمْدِهِ Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4181
    Points:
    113
    8al yajouz....?


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]


     
  10. prince d'amour

    prince d'amour ZaKaRiA

    J'aime reçus:
    210
    Points:
    63
    sawlou zamzami lol

    rah bayna la yajouz ALLAH yehdi ma khle9 we salam
     

Partager cette page