حوالي 30 أسرة مشردة تقطن بيوت من البلاستيك والقصب بمراكش

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 5 Décembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    مازالت 30 اسرة , بدورا "اوراد "التابع لمقاطعة الإزدهار مشردة وتبيت العراء في بيوت من البلاستيك والقصب, تحت قساوة الأمطار والبرد القارص , بعد ما تعرضت منازلهم للهدم المفاجئ من طرف قائد المنطقة , ومن دون أي اشعار سابق بدعوى محاربته للبناء العشوائي .


    و كانت السلطات المحلية بمدينة مع بداية الشهر الجاري , قد عمدت الى هدم 30 منزلا مبنيا بالتراب فوق الأثاث والأغراض الموجودة فيه بدوار" أوراد" ، بدعوى محاربتها للبناء الغير القانوني المنتشر المنطقة من دون سند قانوني



    وأسفرت عملية الهدم والكيفية التي تمت بها دون سابق إعلام, حسب تصريحا الساكنة ،عن تشريد جل الأسر التي تقطن بالدوار والمكونة في غالبيتها من الأطفال الصغار والمسنين.



    وعبرت الأسر المتضررة في تصريحات متطابقة,عن استيائها العميق من هده العملية, على اعتبار انها لم تحترم فيها السلطة المحلية أدنى المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان ،مؤكدين أن ما فعلته هذه الأخيرة جريمة في حق المواطنين،" لأنها لم تقم بتوجيه إنذارات مسبقة بالهدم ولم تؤمن سكنا بديلا ، خاصة وأنهم كانوا يستغلون منازلهم لمدة تزيد عن ثلاث سنوات".

    مستنكرين في ذات الوقت الطريقة التي نفدت بها عملية الهدم ، "لقد تفاجأنا وفي وقت مبكر بالتدخل العنيف للمسؤولين الدين أعطوا الأوامر بإخراجنا من منازلنا, قبل البدء في عملية الهدم بواسطة جرافة ومن دون أن يسمحوا لنا من إنقاذ أثاثتنا أفرشتنا".



    وفي السياق ذاته توصلت "المراكشية" بنسخة من عريضة, موجهة الى الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان , يطلبون فيه دعم ومؤازرة فرع الجمعية لساكنة دوار "اوراد" في المحن التي تخبطون فيها, واكدت العريضة, ان السلطات كانت قد قامت بإحصائهم قبل هدم منازلهم في شهر رمضان المنصرم, لتفاجئهم بعد ذلك بهدم منازلهم وفي غياب أدنى شروط الأساسية لمبادئ حقوق الإنسان. مشيرين انهم مازالوا يبتون في العراء تحت رحمة الأمطار والبرد القارس الذي عرفته مدينة مراكش مؤخرا.

    وأشارت العريضة, أن قائد المنطقة وأعوانه, أقدموا وفي منتصف ليلة ممطرة, على هدم الخيام التي نصبوها, لإيوائهم في انتظار حصولهم على سكن لائق من طر ف السلطات التي قامت بهدم منازلهم.


    http://www.almarrakchia.net/fiche-3291.html
     

Partager cette page