خاتمة رجل مُحب للغناء

Discussion dans 'المكتبة: سمعيات-بصريات-كتب وبرامج' créé par فارس السنة, 9 Octobre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83


     
  2. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    allahoma a7ssin khatimatana
     
  3. bonita

    bonita Visiteur

    J'aime reçus:
    18
    Points:
    0
    ya rab rzo9na hossn lkhatima ya rab
     
  4. AyAt AllAh

    AyAt AllAh Visiteur

    J'aime reçus:
    72
    Points:
    0
    allahoma a7ssin khatimatana wa tawafana wa anta radin 3anna

    jazak allah khayran khay spirit
     
  5. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    الغناء من أخطر السرطانات التي تعصف بالأمة في هذا الزمان

    ---------------------------

    [​IMG]

     
  6. rime

    rime ربي توفني و أنت راض عني

    J'aime reçus:
    120
    Points:
    63

    laaaa ilaha illa Allah allahoma rzo9na 7ousna lkhatima wa j3al a7sana ayamina khawatimaha wa khayra yawmin yawma nal9aka ya rab
     
  7. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    wach el khamr fih le7lal ole7ram ? wach zina fih le7lal ole7ram ? wach riba fih le7lal o le7ram ? ...
    ita9i lah yakhi el ghina2 b sifa 3AMA 7ARAM 9at3ane o bel adila men el 9or2an o souna la tou7alilo ma 7arama lah

    قال تعالى: قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَاماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ * وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ سورة يونس: 59-60

    ويقول تعالى:وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُون * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ سورة النحل:116-117





    قال الله تعالى في سورة لقمان : " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله " ، قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما : هو الغناء ، وقال مجاهد رحمه الله : اللهو الطبل ( تفسير الطبري 21/40 ) ، وقال الحسن البصري رحمه الله : نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير ( تفسير ابن كثير 3/451 )

    وقال تعالى : " أفمن هذا الحديث تعجبون ، وتضحكون ولا تبكون ، وأنتم سامدون "

    قال عكرمة رحمه الله : عن ابن عباس السمود الغناء في لغة حِميَر ، يقال : اسمدي لنا أي غني ، وقال رحمه الله : كانوا إذا سمعوا القرآن تغنوا فنزلت هذه الآية ، وقال ابن كثير رحمه الله : وقوله تعالى " وأنتم سامدون " قال سفيان الثوري عن أبيه عن ابن عباس قال : الغناء ، هي يمانية ، اسمد لنا غنِّ لنا ، وكذلك قال عكرمة . تفسير ابن كثير

    ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم تأتيهم الحاجة فيقولون ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة
    الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: ابن القيم - المصدر: تهذيب السنن - الصفحة أو الرقم: 10/153
    خلاصة الدرجة: صحيح

    سيكون في آخر الزمان خسف و قذف و مسخ ، إذا ظهرت المعازف و القينات ، و استحلت الخمر
    الراوي: سهل بن سعد و أبو سعيد الخدري و عمران بن حصين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3665
    خلاصة الدرجة: صحيح​


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( مذهب الأئمة الأربعة أن آلات اللهو كلها حرام ، ثبت في صحيح البخاري وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنه سيكون من أمته من يستحل الحر والحرير والخمر والمعازف ، وذكر أنهم يمسخون قردة وخنازير ، .. ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعا ) المجموع 11/576 ، قال الألباني رحمه الله : اتفقت المذاهب الأربعة على تحريم آلات الطرب كلها . الصحيحة 1/145
     
  8. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    awalane: akhouya yousef brit angoulik b had jouj ayat bli ma3endekch el 7a9 tgoul el ghina2 machi kamel 7ram aw 7lal, ma3endekch el 7a9 t7elel oula t7erem hadchi li brit angoulik bhad jouj ayat oli tay7elel oula tay7erem rak chefti el jaza2 dyalo :)

    قال تعالى: قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَاماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ * وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ سورة يونس: 59-60

    ويقول تعالى:وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُون * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ سورة النحل:116-117


    taniyane: copier coller li tandir akhouya men masadir tachri3 li houma el kitab wa souna khesni andir copier coller wa ila maradich anjib lik dalil el 9ate3 bach an9en3ek bih


    talitane: ma3endekch el 7a9 techre7 el ayat li jebt lik 3la hwak, li ana kayn li 3ach f zamane rassou o de7a bhyato kamla o houwa taychre7 kitab lah wa sounati nabiyih, idane akhouya maaaatchrehch men rassek (kife taydiro ba3d soufaha2 taycherho 3la dakchi li taybriw)

    rabi3ane: ila kane lah 3aza wa jal wa nabiyih 7semo f amr el ghina2 fa bidoune chak hta el a2ima el 4 7zssmo fel ghina2 o bdalil li radi tchoufo b3inik :)


    مذهب الحنـفـيــة:​
    يقرر الحنفية في كتبهم أن سماع الغناء فسق وأن التلذذ به كفر، وقد نص الحنفية أن التغني حرام في جميع الأديان، وكيف يبيح الله ما يقوي النفاق ويدعو إلى الرذيلة والفاحشـــــــــــــة

    مذهب المالكيــــة: سئل الإمام مالك عن الغناء فقال: إنما يفعله عندنا الفساق، وسأل رجل الإمام مالك عن الغناء فقال مالك: إذا جيء بالحق والباطل يوم القيامة ففي أيهما يكون الغناء، قال السائل: في الباطل، قال مالك: والباطل في الجنة أو في النار، قال في النار، قال: اذهب فـقــد أفتيت نفســـــــــــــــك

    المذهب الشـافعي: قال الإمام الشافعي: من استكثر منه فهو سفيه ترد شهادته.

    المذهب الحنبـلي: يقول الإمام أحمد إن الغناء لا يعجبني، إنه ينبت النفاق بالقلب، والغناء باطل والباطل في النار​


    hna radi anjib lik 7okm el imam malik hit hadik el hedra li gelti ma3reftch min jebtiha (la you2khado al 3ilmo mina soufaha2 ) 3ta lah li taykdeb o tayzid wiziyen(MOUTASAWIFA)

    قوله تعالى : { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ.. } [ لقمان /6 ] .

    روى ابن وهب عن مالك بن أنس عن محمد بن المنكدر أن الله يقول يوم القيامة :« أين الذين كانوا ينزهون أنفسهم وأسماعهم عن اللهو ومزامير الشيطان؟ أدخلوهم في رياض المسك . ثم يقول للملائكة : أسمعوهم حمدي وشكري وثنائي عليهم ، وأخبروهم أنه لا خوف عليهم ولا هم يحزنون » أحكام القرآن لابن العربي 3/1493

    وقال ابن القاسم : سألت مالكاً عنه [ أي الغناء ] فقال : قال الله تعالى : {فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ } [ يونس 32 ] أفحق هو؟ انظر تفسير القرطبي 14/25

    وقال اسحق بن عيسى الطباع : سألت مالك بن أنس عما يرخص فيه أهل المدينة من الغناء ، فقال : إنما يفعله عندنا الفساق
    انظر تفسير القرطبي 14/55

    وقال أبو الطيب الطبري : « .. أما مالك بن أنس فإنه نهى عن الغناء ، وعن استماعه ، وقال: إذا اشترى جارية ووجدها مغنية كان له ردها بالعيب» انظر تفسير القرطبي 14/55

    وقال ابن خويز منداد : « فأما مالك فيقال عنه أنه كان عالماً بالصناعة ، وكان مذهبه تحريمها. وروي عنه أنه قال : تعلمت هذه الصناعة وأنا غلام شاب، فقالت لي أمي : أي بني ، إن هذه الصناعة يصلح لها من كان صبيح الوجه، ولست كذلك ،فاطلب العلوم الدينية. فصحبت ربيعة، فجعل الله في ذلك خيراً » انظر تفسير القرطبي 14/55


    akhirane: tangoulik 9ala rassoula lah onta tatgouliya 9ala ibn 7azm 9ala el ghazali :confused:, el moutasawifa makhelaw hta chi haja 7erfouha o imam malik khesek te9ra "mouwata2 imam malik" lah ihdina
     
  9. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    zydada 3la hdakchi li galt ID lah ijaziha belkhir kayn mouhawalat nafr men sama3 el 9or2an aw hta ila sme3o la you7ariko sakinane kife medkore fel aya
    قال تعالى : " أفمن هذا الحديث تعجبون ، وتضحكون ولا تبكون ، وأنتم سامدون

    يقول ابن القيم رحمه الله تعالى ، كما في "إغاثة اللهفان" وهو يصف حال أهل الغناء ص1/224

    فلغير الله بل للشيطان قلوب هنالك تمزق وأموال في غير طاعة الله تنفق ، قضوا حياتهم لذةً وطرباً واتخذوا دينهم لهواً ولعباً
    مزامير الشيطان أحب إليهم من إستماع سور القرآن لو سمع أحدهم القرآن من أوله إلى آخره لما حرك ساكنا ولا أزعج له قاطناً حتى إذا تلي عليه قرآن الشيطان وولج مزمورة .... فسمعه تفجرت ينابيع الوجد من قلبه على عينيه فجرت ، وعلى أقدامه فرقصت وعلى يديه فصفقت وعلى سائر أعضائه فاهتزت وطربت ، وعلى أنفاسه فتصاعدت



    khatar el mosi9a 3adim wimken iwsel el khatar dyalo hta el awlade aw zawja kama 9al lah 3aza wa ja fi kitabihi el 3aziz:

    قال تعالى مخاطباً الشيطان: { واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا } سورة الإسراء:64

    شرح الاية
    جاء في تفسير الجلالين: (واستفزز): استخف، (صوتك): بدعائك بالغناء بالمزامير وكل داع إلى المعصية و هذا أيضا ما ذكره ابن كثير والطبري عن مجاهد. وقال القرطبي في تفسيره: "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو..وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فهو حرام
     
  10. SuZiTaToh

    SuZiTaToh ❤❤❤❤

    J'aime reçus:
    223
    Points:
    0
    Tolaton mina l2walin wa 9aliilon mina l2akhirinn (sada9a allaho l3adim)

    allah yhdiinna yaraaaabi o yarzo9na 7osn lkhatimma

    matansawnash b dou3a2, ana c vrai mnin kantsm3 l2aghani 9albi kaydarni o kayb9a yadraab bzfff o makanb9ash marta7a! o kan7abshom f tali mais 3awtani kanrja3 lihom :( 7ta kangol ghadi na9t3ahom o shitan 3awtani kayji ydir shghalo! o basa7 kanrta7 lqor2an ktar man 2ayi 7aja walakin hamdolilah mashi modmina 3lihom!
     
  11. AyAt AllAh

    AyAt AllAh Visiteur

    J'aime reçus:
    72
    Points:
    0
    htta ana had chi lli kayw9e3 liya htta n9te3houm manb9ach ntssenet lihoum o n3awed nrje3 lihoum. walakin daba lhamdollah makantssenetch lihoum.

    allah ihdina yarbbi
     
  12. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    اتق الله لا تحلل ما حرم الله

    استقبال النبي صلى الله عليه وسلم فهو فرح بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم و هو في اطار المباحات لأن حكم هده الأحاديت هو إظهار السرور فجعلوا الحكمة من الجواز: إظهار السروروتأكيده بالغناء الحسن الكلام الذي لا فحش فيه



    يجوز للمرأة أن تضرب بالدف وأن تغني الغناء المباح في المناسبات المباحة كالأعياد والأفراح وما أشبه ذلك فأين هذا من العيطة


    من حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "دخل علي أبو بكر
    وعندي جاريتان من جواري الأنصار تغنيان بما تقاولت به الأنصار في يوم بعاث قالت وليستا بمغنيتين فقال أبو بكر أبمزمور الشيطان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وذلك في يوم عيد الفطر فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا بكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا" (صحيح، صحيح ابن ماجه 1540​

    الرد على من استدل بحديث الجاريتين في تحليل المعازف: قال ابن القيم رحمه الله: "وأعجب من هذا استدلالكم على إباحة السماع المركب مما ذكرنا من الهيئة الاجتماعية بغناء بنتين صغيرتين دون البلوغ عند امرأة صبية في يوم عيد وفرح بأبيات من أبيات العرب في وصف الشجاعة والحروب ومكارم الأخلاق والشيم، فأين هذا من العيطة و الشيخات

    والعجيب أن هذا الحديث من أكبر الحجج عليهم، فإن الصديق الأكبر رضي الله عنه سمى ذلك مزمورا من مزامير الشيطان، وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه التسمية، ورخص فيه لجويريتين غير مكلفتين ولا مفسدة في إنشادهما
    والحديت الدي أتيت به ضعيف

    لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم جوار يتغنين يقلن فحيونا نحييكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهن بم دعاهن فقال لا تقلن هكذا ولكن قولوا حيانا وإياكم فقال رجل يا رسول الله أترخص للناس في هذا فقال نعم إنه نكاح لا سفاح أشيدوا النكاح
    الراوي: السائب بن يزيد المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 4/293
    خلاصة الدرجة: فيه يزيد بن عبد الملك النوفلي وهو ضعيف


    و في الأخير يجب أن تعلم أن الإنشاد الإسلامي للنساء مع بعضهن البعض جائز شرعاً بشروط لكن بشروط
    الأول : ألا يكون في وسط رجال ولا حضور رجال
    ثانياً : أن تكون الفرقة ملتزمة بالزي الشرعي وأقصد به هنا عدم كشف العورة أو ما يبرزها
    ثالثاً : ألا يكون بمصاحبة معازف فيكفي فيه الدف
    رابعاً : ألا يكون الغناء فيه فحش من القول ، أو دعوة إلى معصية بطريق مباشر أو غير مباشر
    خامساً : ألا يكون مصاحباً لتكثر وتثني وأعني به الرقص
    فالغرض هو إدخال السرور على العروس وأهلها بشرط عدم وجود مخالفات شرعية

    فصل ما بين الحلال والحرام ضرب الدف ، والصوت في النكاح
    الراوي: محمد بن حاطب المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 216
    خلاصة الدرجة: صحيح
    لاتجادل يا أخي فالأمر محسوم فيه الا من اتبع هواه, واتني بأحاديت صحيحة مصاحبة بالشرح من طرف الأئمة أو العلماء الكبار
     
  13. mayssae

    mayssae molat l7amam

    J'aime reçus:
    40
    Points:
    0
    sara7a akhi spirit tanhan2ak 3la had lmawdou3 li f saraha machi sahil w houa afat l3asser litaytghalab 3la aktariyat chabab lyawm w mankorch ani minhom w kolma tan7awel nhayidhom w manb9ach nasma3 lmoda ila wtatjini chi merat tan3awed nrji3 w nasma3 w kol matnsma3 lihom tanhas b damiri atyanibni w tandayi9 ma3raft mali.............

    lhomhim jazak lah 3la lmawdo3 w hita 3la ajwiba li kanit saraha f ma7alha wakha ba3ed likhwan tmadaw w zado fih

    fa din houa haka ima khodo kolo ola khlih machi li 3ajbatik khodo kadin weli jatik 3la gantik safi ngol machi molzab biha

    en fin lah ihdina 3la nfoussna w rajai ana likhwan itkaysso w machi rir ibdaw i9albo 3la assila makaynach li gharad fi nofossihom aw anahom tay9albo 3la il9aw mofti 3la kifhom


    w salam w 3alikom
     
  14. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    /!\ avis a tout le monde ici :

    toutes reponses sans preuves man alkitab wa assunna sera supprimé inchallah, c'est la charte de rokn almosslim

    si non ila bghito t9ar9bo nab 3andkom la section "discussion gle" hadro 7ta t9ajjo ici Non
    voila
    intaha w allah ihdi ljami3
     
  15. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    يجادل في حرمة الغناء ، ويزعم أن الأغاني ليس لها أضرار!​


    السؤال: لي أخ في الإسلام متبع لما قاله البعض من جواز الموسيقى ، وعندما طرحت عليه الدليل من القرآن ، والسنَّة قال : " فأما الآية فهي لم تأتِ بتحريم الموسيقى حرفيّاً بل هو تفسير المفسرين ، وأما الحديث : فلا أدري عن صحته ، وسأبحث في ذلك " ، وقد أتى لي بشبهة غريبة قال فيها : " ما أعرفه أن الإسلام دين العقل ، والمنطق ، وهو لم يحرم شيئًا إلا وله أضرار على الشخص ، فما ضرر الموسيقى ؟ ولماذا تريد مني ( تجميد دماغي ) ، والتسليم بالنصوص ؟ " علمًا أنني قدمت له محاضرة " فتنة تقديم العقل على النقل " - لفضيلتكم - ، ولم ينتفع بها حتى بعد سماعها كاملة ، فما الرد على مثل أخي هذا بارك الله فيكم ؟ .



    الجواب:
    الحمد لله
    تتلخص الاعتراضات التي وجهها صاحبك إلى "تحريم الغناء" في ثلاث اعتراضات :
    1- اعتراضه على الاستدلال بالآية بأن هذا هو من تفسير المفسرين .
    2- توقفه في صحة الحديث الدال على تحريم آلات المعازف .
    3- أنه لا يرى للغناء أضرارا ، فلماذا يحرمه الإسلام ؟
    أما اعتراضه على الاستدلال بالآية ، وهي قوله تعالى : (وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) لقمان/6 .
    فالجواب عليه :
    من هم المفسرون الذين استدلوا بالآية على تحريم الغناء ؟
    إنهم جمهور المفسرين ، وعلى رأسهم ثلاثة من علماء الصحابة وفقهائهم ومفسريهم ، وهم : عبد الله بن عباس ، وعبد الله بن مسعود ، وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم .
    ولا شك أن الصحابة "أعلم الأمة بمراد الله من كتابه ، فعليهم نزل ، وهم أول من خوطب به من الأمة ، وقد شاهدوا تفسيره من الرسول صلى الله عليه وسلم علما وعملا ، وهم العرب الفصحاء على الحقيقة ، لا يعدل عن تفسيرهم ما وُجد إليه سبيل" ابن القيم في "إغاثة اللهفان" (1/433) .
    فكيف يجوز لصحابك أن يعدل عن تفسير هؤلاء الصحابة للقرآن ؟
    لا سيما وفيهم عبد الله بن عباس أعلم الأمة بالتفسير ، ببركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم له : (اللهم علمه التأويل) أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي ، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (2589) .
    وأما اعتراض صاحبك على الاستدلال بالحديث ، فهو ليس اعتراضا في الحقيقة ، وإنما هو توقف في صحته إلى أن يبحث عن ذلك .
    والمتوقف في صحة الحديث ليس له أن ينفي ما دل الحديث على إثباته ، وهو تحريم آلات المعازف .
    فكان عليه ألا ينفي تحريم الغناء المقترن بالمعازف حتى يبحث في الحديث وينتهي إلى أنه ضعيف لا يصح ، أما التوقف في صحة الحديث حتى البحث عنه ، ثم نفي حرمة الغناء ، فتصرف غير صحيح .
    والحديث الوارد في تحريم آلات المعازف في صحيح البخاري حديث صحيح بلا شك ، وليس هو الحديث الوحيد الوارد في ذلك ، بل هناك أحاديث أخرى كثيرة ، ذكرها ابن القيم رحمه الله في كتابه "إغاثة اللهفان" .
    وإذا صح الحديث فالواجب على المؤمن أن يقبله ويعمل بما فيه ، ولا يجوز له التوقف في قبول الحديث حتى يعرضه على عقله ويقبله ، فقول صاحبك : "ولماذا تريد مني ( تجميد دماغي ) ، والتسليم بالنصوص ؟" كلام خطير ، لا يصدر من مؤمن يشهد أن محمدا رسول الله ، فما معنى إثبات الرسالة إذا كان سيتوقف في قبول قول الرسول صلى الله عليه وسلم حتى يعرضه على عقله ؟
    قال الله تعالى : ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً ) الأحزاب/ 36 ، وقال عز وجل : ( فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) النساء/ 65 .
    وتحريم المعازف ليس فيه خلاف بين أئمة الإسلام ، وقد اتفقت المذاهب الأربعة على تحريمه، وما يُنقل فيه من خلاف فهو من الخلاف الشاذ ، الذي لا يلتفت له .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    مذهب الأئمة الأربعة : أن آلات اللهو كلها حرام ... ، ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعاً .
    " مجموع الفتاوى " ( 11 / 576 ، 577 ) .
    وقال ابن القيم رحمه الله :
    ولا ينبغى لمن شمَّ رائحة العلم أن يتوقف فى تحريم ذلك – أي : الغناء ، والمعازف - فأقل ما يقال : إنَّها شعار الفساق ، وشاربي الخمور .
    " إغاثة اللهفان " ( 1 / 228 ) .
    وقال الألباني رحمه الله :
    ولذلك اتفقت المذاهب الأربعة على تحريم آلات الطرب كلها .
    " السلسلة الصحيحة " ( 1 / 145 ) .
    وقد ذكرنا أدلة ذلك من الكتاب والسنة وأقوال الصحابة في جواب السؤال رقم (5000) و (50687) .
    فليس للمسلم بعد أن يعلم الحكم الشرعي المبني على الأدلة الشرعية الصحيحة إلا أن يقول : " سمعنا وأطعنا " ، وليس له أن يجادل بالباطل ، ولا يتردد في الاستجابة حتى يعرض الأمر على عقله القاصر ، فيرى إن كان يقبله أم لا .
    وأما اعتراض صحابك بأن الغناء ليس له أضرار ، فهو اعتراض غريب ، لا قيمة له ، بعد مخالفته للواقع والحس ، فضلا عن مخالفته للشرع .
    فهذه الأغاني تصد عن ذكر الله ، وتنبت النفاق في القلب ، وتبعث على الفاحشة والرذيلة .
    ونحن نذكر لك بعض ما قاله أئمة العلم والهدى في أضرار الغناء والمعازف ، فمن ذلك :
    1. أنه ينبت النفاق في القلب .
    وقد صحَّ هذا عن ابن مسعود رضي الله عنه ، وغيره ، وهذا أعظم ضرر يصيب من تعدَّى على شرع الله تعالى ، وقد بيَّن ابن القيم رحمه الله وجه كونه الغناء منبتاً للنفاق في القلب ، في كلام طويل نفيس .
    قال رحمه الله :
    "فإن قيل : فما وجه إنباته للنفاق في القلب من بين سائر المعاصي ؟ .
    قيل : هذا من أدل شيء على فقه الصحابة في أحوال القلوب ، وأعمالها ، ومعرفتهم بأدويتها ، وأدوائها ، وأنهم هم أطباء القلوب ، دون المنحرفين عن طريقتهم ...
    فاعلم أن للغناء خواص لها تأثير في صبغ القلب بالنفاق ونباته فيه كنبات الزرع بالماء ، فمن خواصه :
    أنه يلهي القلب ، ويصده عن فهم القرآن ، وتدبره ، والعمل بما فيه ؛ فإن القرآن والغناء لا يجتمعان في القلب أبداً ؛ لما بينهما من التضاد ؛ فإن القرآن ينهى عن اتباع الهوى ، ويأمر بالعفة ، ومجانبة شهوات النفوس ، وأسباب الغي ، وينهى عن اتباع خطوات الشيطان ، والغناء : يأمر بضد ذلك كله ، ويحسنه ، ويهيج النفوس إلى شهوات الغي ، فيثير كامنها ، ويحركها إلى كل قبيح ...
    وإدمانه يثقل القرآن على القلب ، ويُكَرِّه إليه سماعه ، وإن لم يكن هذا نفاقاً : فما للنفاق حقيقة.
    وسر المسألة : أنه قرآن الشيطان فلا يجتمع هو وقرآن الرحمن في قلب أبداً.
    وأيضاً : فمن علامات النفاق : قلة ذكر الله ، والكسل عند القيام إلى الصلاة ، ونقر الصلاة ، وقلَّ أن تجد مفتوناً بالغناء إلا وهذا وصفه ,.
    وكتب عمر بن عبد العزيز إلى مؤدِّب ولده : ليكُن أول ما يعتقدون من أدبك : بغض الملاهي ، التي بِدؤها من الشيطان ، وعاقبتها سخط الرحمن ؛ فإنه بلغني عن الثقات من أهل العلم : أن صوت المعازف ، واستماع الأغاني ، واللهج بها : ينبت النفاق في القلب ، كما ينبت العشب على الماء .
    فالغناء يفسد القلب ، وإذا فسد القلب هاج فيه النفاق .
    وبالجملة : فإذا تأمل البصير حال أهل الغناء ، وحال أهل الذكر والقرآن : تبين له حذق الصحابة ، ومعرفتهم بأدواء القلوب ، وأدويتها ، وبالله التوفيق" انتهى باختصار .
    " إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان " ( 1 / 248 – 251 ) .
    2. الغناء بريد الزنى ، أو رقية الزنى ، أو داعية الزنى .
    وهذا – أيضاً – من أعظم أضرار الأغاني ، والمعازف ، وقد بيَّن ابن القيم رحمه الله ذلك ، فقال :
    "وأما تسميته رقية الزنى : فهو اسم موافق لمسمَّاه ، ولفظ مطابق لمعناه ، فليس في رقى الزنى أنجع منه ، وهذه التسمية معروفة عن الفضيل بن عياض .
    قال يزيد بن الوليد : يا بني أمية ! إياكم والغناء ؛ فإنه يُنقص الحياء ، ويزيد في الشهوة ، ويهدم المروءة ، وإنه لينوب عن الخمر ، ويفعل ما يفعل السُّكر ، فإن كنتم لا بد فاعلين : فجنبوه النساء ؛ فإن الغناء داعية الزنى .
    وقال محمد بن الفضل الأزدي : نزل " الحطيئة الشاعر" برجل من العرب ، ومعه ابنته " مليكة " ، فلما جنَّه الليل : سمع غناءً ، فقال لصاحب المنزل : " كفَّ هذا عنِّي " ، فقال : وما تكره من ذلك ؟ فقال : " إن الغناء رائد من رادة الفجور ، ولا أحب أن تسمعه هذه ، يعني : ابنته ، فإن كففته : وإلا خرجت عنك " .
    فإذا كان هذا الشاعر المفتون اللسان ، الذي هابت العرب هجاءه : خاف عاقبة الغناء ، وأن تصل رقيته إلى حرمته ، فما الظن بغيره ؟! .
    فأما إذا اجتمع إلى هذه الرقية : الدف ، والشبابة ، والرقص بالتخنث والتكسر : فلو حبلت المرأة من غناء : لحبلت من هذا الغناء ! " انتهى باختصار وتصرف من " إغاثة اللهفان " ( 1 / 245 – 247 )
    والغناء الذي تكلموا عن آثاره هو الموجود في زمانهم ، وليس الموجود في زماننا ! فإن ما في زماننا قد اشتكى منه أهل الفسق والفجور ! من المغنين ، والملحنين ، حيث قاموا بمحاربة " أغنيات الفيديو كليب " وهي الأغاني الرائجة في هذا الزمان ، وفيها من الفحش ، والقذارة ، والعري ، ونزع الحياء : ما جعل بعض أهل الغناء يطالب بمنع عرضها على شاشات التلفاز لما تسببه من تهييج الشهوات ، ونشر الفساد!
    وأخيرا .. فالأمر أوضح من الشمس في رابعة النهار ، من حيث حكم الغناء ، وآثاره السيئة ، وأضراره العظيمة .
    والله أعلم​




     
  16. josef21ma

    josef21ma Accro

    J'aime reçus:
    35
    Points:
    48
    Merci beaucoup pour l'article khouya Ali, allah yjazik bikhir .
     
  17. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63

    wa anta min ahl aljaza2 akhi l7abib
     

Partager cette page