خذوا الصمت من أفواه الياسمين

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par 7amil almisk, 18 Juin 2012.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب ، خدعوك فقالوا ، هذي أوراق الياسمين تنطق كلاما مرصعا بجواهر الدر !

    اعلم أن إذا سكت قلمك ، سكت الدم عن التدفق في شريان حياتك ! فتموت ، تموت كما يموت الصمت ، يتكلم من أجل أن لا يسمعه أحد !

    السكوت عملة لا يجيد سكها إلا من يقدر على تعليم السكوت فن النطق !

    لا أشعر أنني على قيد الحياة ، إلا حينما تتساقط الرصاصات و البارود على نوافد كتاباتي ، إذاك أدرك أني لا أزال على قيد الحياة الفكرية ، فأن تكتب و لا ينتبه إليك ، يشبه إلى حد ما إبداع الرضيع ، يقول أشياء و أشياء ، و لا يفهم ! عندما أبدأ في نشر غسيل الكلمات و لا أجد بارودا يزين صدره ، أحس أنني في حاجة إلى جلسة إبر صينية ، تنخر جسد وريقاتي ، للبحث عن سبب العلة !

    في أحايين كثيرة ، تتملكني رغبة في التمرد شديدة ، و أغبطها ، تلك القلوب الفوارة ، الذباحة كالسيف في غمده ، يقطع بريقه قبل أن يلامس الجسد ! يا ترى ، كيف بكن يا ورداتي إذا أنا تمردت على قوانين عالمنا ، و أصبحت للحظات ، آدميا ، متوحشا ، يبدع في فن القصاص ، و يتبع اللكمة اللكمة ، إذا ما هوجمت أشرعته ؟
    إذا أنا أصبحت آدميا متفجرا ، في جماعة من الأبرياء ، أنت بذنب أختي في العراق ، و أنت بدم أخي في كابل ، و الآخر بعنق أبي في كشمير
    ألا إني ضد ما يفعله إخواني !! كلا فأنت أخوه فمت كما مات أخي !!

    ما أمر طعم الظلم ، يقطع أحشاء الكلمة ، و يسفك مدادها ، على أرض لا تعشق مداد الكلمات !
    بخ بخ !
    حتى الصخرة تؤلمها ضربات البحر ، سياطا بأيدي أمواجه تقلبها ذات اليمين و ذات الشمائل

    حينما أحوم خارج أسوار عالمي لا أشعر أنني على قيد الحياة ، و تتساقط الرصاصات و البارود على نوافد كتاباتي ، إذاك أدرك أني ظللت الطريق !!


    أصرخ في أحايين ، كالرضيع ، لا أروم إلا الصراخ ، فتتزين أشرعتي بصفعات من لا يفهم الصراخ و أسقط حينما أسقط ، في بحيرات مذبوحة السمكات ، مهجورة ، كما يهجر البشر القبور !!

    حينما أخرج من مرآتي ، أعلم كم هو جميل ذلك العالم ، تعيش فيه في صهريج من العطر و تخرج منه كل يوم مستحما بأحلى العطور المنتقاة شيء كفرحة أجنحة الطائر بملامسة زرق السماء التي تبتعد كلما اقترب منها !

    أكلم كل يوم ألوان الطيف ، حتى إذا تعثرت رجلاي ، تعثرت بأجنحة ببغاء ، و إن سقطت سقطت على سرير مصنوع من زرقة عيون القطط ! و تتسخ ثيابك حينما تتسخ برحيق الجوري الساكن بحيرات مملكة الكتابة ! و إن استشعرت اليأس سارعت إليك وريقات النخيل تضمك إلى صدرها ، كأم تضم رضيعها ، تقيه شر العيون !

    خدعوك فقالوا ... أنك مهدي ، فأنت في الحقيقة تهذي ، و الهذيان ، لا يقبل في عوالم البشر ، محرم هو في جميع المفاهيم !



    مهدي يعقوب

    ثم إنه شكرا

     
  2. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    kalam jamil wa mo3abir!! asmi3na ya akhi lmazid min 8adi8 lkalimat allati tanbo3o min a3ma9 lwojdan litas9ota fi 9albi l9ari2

    ana 2o2aydo fikratak, fa sokkout 9ad yakoun fi ba3di al2a7yani 7ikma, walakina8o ya7rimona min laddati atta3bir wa ikhraj ma tokino8o soddor min far7atin wa 2amal wa ghomatine wa 2a7zane !!

    Allahom inna nas2aloka salasata lisane wa 7osna l9awli wa tayibba alkalam !!
     

Partager cette page