خسرت 47 الف دولار بسبب الدردشة chat

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 24 Mars 2009.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    Inscrit:
    24 Octobre 2006
    Messages:
    10019
    J'aime reçus:
    335
    Sexe:
    Femme

    قضت المحكمة الجنائية في نيجيريا بالسجن 19 عاما على طالب جامعي نيجيري استطاع سرقة 47 ألف دولار أمريكي من امرأة استرالية في السادسة والخمسين من عمرها بعد أن أقنعها بحبه لها عبر موقع للدردشة على الانترنت.

    وكان لاول نيرودين قد التقى المرأة عبر موقع الكتروني عام 2007 عندما كان طالبا في كلية الهندسة في نيجيريا حيث ادعى نيرودين بأنه مهندس بريطاني يبلغ من العمر 57 عاما ويعمل في شركة عالمية في نيجيريا.

    وكان نيرودين المتزوج من نيجيرية وله ثلاثة أطفال منها قد أخبر المرأة الاسترالية بأن زوجته وابنه الوحيد قد توفوا إثر حادث سيارة في ولاية لاغوس النيجيرية وأرسل بصورة لرجل متقدم في السن أبيض البشرة ليبعد الشكوك عنه.

    واتصل نيرودين بالمرأة بعد فترة من ارتباطهما¡ وادعى أنه طبيب أخبرها بأن خطيبها (نيرودين) قد تعرض لحادث سيارة¡ وأنه بحاجة إلى مصاريف للعلاج.

    عاود نيرودين الاتصال بعد مرور أسبوعين ليشكر المرأة بحرارة ويخبرها بأنه يريد زيارتها في استراليا¡ لكنه طلب منها إرسال بعض المال لتغطية تكاليف السفر.

    ونقلت لجنة الجرائم المالية والاقتصادية التابعة لشرطة نيجيريا لمكافحة الفساد أن المرأة عبرت عن خيبة ظنها جراء ما حدث حيث أنها كانت تبحث عن زوج

    بعد أن فشلت في علاقتها مع الرجال في بلدها.

    وقالت اللجنة إن نيرودين قد استخدم المال لشراء سيارة من نوع هوندا

    بالإضافة إلى شراء قطعتي أرض.

    ولم تكشف الشرطة عن الطريقة التي اكتشفت فيها احتيال نيرودين

    إلا أن المحكمة أمرت نيرودين بإرجاع المبلغ الذي وصل إلى 47 ألف دولار¡ حتى لو كان ذلك يعني بيع ممتلكاته التي اشتراها بالمبلغ المسروق.

    ويذكر أن الاحتيال في نيجيريابدأ بالانتشار في عقد الثمانينات بشكل واسع

    خاصة ضد الرعايا الأجانب حيث يسمى هذا النوع من النصب رسميا بـ419 وفقا لقانون الاحتيال والادعاء الكاذب في القانون الجنائي النيجيري.​



    http://samaalordon.net/more.asp?NewsID=9292&catID=20
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.