خطأ محتمل بنظرية آينشتاين

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 13 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    أظهر تحليل للضوء المنبعث من النجوم البعيدة أن المجرات النائية جدا تتجاذب فيما بينها بشكل أوثق مما كانت نظرية آينشتاين في الجاذبية المبنية على قوانين النسبية قد تنبأت به.


    ويدرس التحليل -الذي أعده أستاذ الكوزمولوجيا (العلم الذي يعنى ببنية الكون ونشوئه وتطوره) بجامعة كورنيل راشل بين- تجاذب المجرات الواقعة على بعد حوالي مليار سنة ضوئية في ما بينها.


    فنظرية آينشتاين في الجاذبية -المبنية على قانون النسبية العامة- تقول إن الجاذبية تسحب الضوء بقوة تماثل قوة جذبها للمواد الأخرى, غير أن بين اعتمد على بيانات بشأن الجاذبية والضوء كشف عنها تليسكوب هابل للفضاء في إطار برنامجه "مسح الكون" ليشكك في صحة ذلك.


    وحسب بين فإن ما كشف عنه هابل هو في الواقع خطوة أولية في استخدام البيانات الكوزمولوجية لاختبار الجاذبية على نطاق أوسع بكثير, "لكن علينا أن ندرس شرائح زمنية أكثر وبيانات أكثر, للتأكد من صحة ما توصلنا إليه".


    ويعلق العالم الفيزيائي سين كارول في مدونته على الإنترنت على هذا الخبر قائلا إنه إن تأكد فسيكون خبرا بالغ الأهمية, مشيرا إلى أن "التفسير الصريح لهذه النتيجة هو أن هناك خللا في النسبية العامة ومفهوم انحناء الزمان والمكان".


    فانحناء الضوء -حسب بين وكارول- بدرجة أقل من المجرات الواقعة تحت تأثير سحب الجاذبية سيعطي أول إشارة حقيقية عن ماهية "الطاقة المعتمة" الغامضة التي تسحب المجرات عن بعضها البعض بوتيرة متسارعة.


    ولا تزال الطاقة المعتمة/الداكنة تحير علماء الكون الذين توقعوا أن تكون الجاذبية تعمل فقط على جذب المجرات لبعضها البعض, لا على جعلها تتباعد عن بعضها البعض بوتيرة متسارعة.


    "ولا شك أن هناك كثيرا من النظريات التي تحاول أن تثبت أن آينشتاين كان محقا في هذه المسألة أو مخطئا في تلك, لكننا نحتاج فعلا لاختبار تنبؤاته اعتمادا على البيانات العلمية الحقيقية, (تماما كما فعل بين في تحليله) لمعرفة حدود نظريته". على حد تعبير كارول

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/B888CFDD-BE49-469B-83F6-16B61FE29E8D.htm

     
  2. fati5

    fati5 lamgajfa

    J'aime reçus:
    159
    Points:
    63
    très intéréssant.
    soubhana khali9 hada lkawn welah.
     

Partager cette page