خواطر صائم

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 15 Septembre 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    خواطر صائم


    كــم خـاشـع كــم راكــع كــم ذاكـــر
    كــم عـابـد كــم سـاجـد كــم شـاكـر
    كـم خائـف كــم راجــف كــم واجــد
    كــم هـائـم كــم قـائــم كـــم سـاهــر
    رفعـوا الأيـادي بالـدعـاء وشـمـروا
    لصيـام شهـر الخيـر شـهـر ذواكــر
    فبحـقـهـم يـــا رب جـئـتـك راجـيــا
    عفـو الكريـم ومـا جهلـت كبـائـرى
    كـم راح مـن عمـري شبـاب ضائـع
    قـد كنـت فـيـه أسـيـر قـلـب خـاسـر
    يـا رب هـا ذهــب الشـبـاب بقـوتـى
    سـتـون مــرت مـثـل طـيـف عـابــر
    يـا رب إن الشـيـب أصـبـح غالـبـى
    وأصابـنـى أثـــر الـزمــان الـقـاهـر
    يــا ويــح قلـبـى لــم يـكـن بـدرايــة
    فاجعلـه شيـبـي واعـظـاً لأواخــرى
    يـــا رب تـوأمـتــى لــديــك أمــانــة
    فاطـعـم لـهـا عنـبـا وحـلـو فـطـائـر
    وأكــرم لمثـواهـا ومـثـوى والـــدى
    وكـــــذا أخـيّــاتــى وأم الــشــاعــر
    يــــا رب إن المسـلـمـيـن بـحـاجــة
    لـرضــاك تجمـعـهـم هـدايــة قـــادر
    رمضـان يـا خيـر الشهـور تحيـتـى
    إذ جـئـت بالتنـزيـل نـــور بـصـائـر
    فضممـت شمـل العـرب بعـد تـفـرق
    وتــمـــزّق وتـــحـــزّب وتــنــاحــر
    ونـصـرت فـــي بـــدر لـيـوثـا قـلــة
    أكــرم بـنـصـر الله خـيــر الـنـاصـر
    شهـر الصيـام وكـم تـمـزق داخـلـى
    فالـهـم يطويـنـى ويثـقـل خـاطــرى
    لـمـا نـظـرت فـلـم أجــد مــن عــزة
    سبقت حروفى في القريض بوادرى
    هــل قــام معـتـصـم يـقــود لـدولــة
    ســـادت بـإيـمـان وصـــدق مــآثــر
    يــا رب إن الـشـرق شــرق محـمـد
    جـنــب لـــه هـــولا لــشــر مــاكــر
    يــا رب إن الـهـم أقـلـق مضـجـعـى
    و لأنــت أعـلـم بالخـفـي و ظـاهــر
    تـدرى دبيـب النمـل فــى أجحـارهـا
    تـدرى بـحـزن فــى الحنـايـا غـامـر
    شهـر الصـيـام و قــد أتيـتـك باكـيـاً
    فاصـلـح لـحــال المسلـمـيـن و آزر
    شهـر االصيـام و ذا هـلالـك شـاهـد
    سل ما تشاء عن الشبـاب الحاضـر
    هـل صـام صائمهـم لكسـب فضيلـة
    أم صــام صائمـهـم لــزوم مظـاهـر
    هــل يحـفـظـون الله فـــى أفعـالـهـم
    هــل يـتـقـون عـــذاب يـــوم آخـــر
    الله أدرى بـالـقــلــوب و ســـرهــــا
    عــلاّم مـطـويـات كـــل ســـرا ئـــر
    وفـــق لـهــم يـــا رب إن شـبـابـنـا
    أمــل لحـفـظ تـــراث عـهــد غـابــر
    و امـدد لهـم مـن حكمـة و بصـيـرة
    نحـيـا عـلـى وعــد بـصـبـح بـاكــر
    شهـر الصيـام و كـم أحـبـك عـائـداً
    و لأمــة الإســـلام صـــوت مـنـابـر
    الله يـعـلـم كـــم أُحــــب عـروبـتــى
    هـدّت بـروح الديـن عـرش قياصـر
    خرجـت بهـم مـن ظلمـة و غياهـب
    للـنـور والـعـدل العـريـض الـوافــر
    وصلت لأندلـس السليـب و صوفيـا
    دحــرت عزائمـهـا دسـائـس كـافــر
    فـى كــل صــوب يرفـعـون نـداءهـم
    الله أكــبــر فــــوق كـــــل مـكــابــر
    فبـحـق مــا دفـعـوا شهـيـداً غـالـيـاً
    و بحـق مـا صـدقـوا عـهـود الآمــر
    هيـئ لـنـا التوفـيـق يشـمـل ربعـنـا
    و احـفـظ لأوطـــان لـنــا وحـرائــر
    جـنـب لـنـا ذلــل الحسـيـر و نجـنـا
    شــر الـعــداة و شـــر كـيــد غـــادر
    و احفـظ لسانـى مــن قبـيـح منـكـر
    أُهــدى أحبـائـى جمـيـل مـشـاعـرى
    عـد يـا هـلال مــع السنـيـن موفـقـاً
    لجـهـودنـا فـــى خـيّــرا ت بـشـائـر
    عـد يـا هـلال فـإن فـيـك خـواطـرى
    تتـرى و لكـنـى حبـسـت خـواطـرى


     

Partager cette page