دبي تحتفي بالسينما بترف بالرغم من أزمة الديون

Discussion dans 'Art' créé par karamelita, 10 Décembre 2009.

  1. karamelita

    karamelita Gnawyaaaaa Ghiwanyaa

    J'aime reçus:
    330
    Points:
    83
    [​IMG]


    في خضم أزمة ديون قاسية لأبرز شركاتها، لم تدخر دبي جهدا أو مالا لإطلاق مهرجانها السينمائي السنوي ليل الأربعاء بالترف المعتاد، ولو مع حضور عدد أقل من النجوم العالميين.

    فمن استعراض النجوم على السجادة الحمراء إلى عرض فيلم "ناين" لروب مارشال في حفل افتتاحي ضخم، وصولا إلى عشاء ساهر على وقع رنين كؤوس الشامبانيا والألعاب النارية الضخمة وعلى بعد أمتار من فندق برج العرب ذو السبع نجوم، لا يكاد شيء يدل على وجود أزمة مالية لدى شركة من اكبر شركات الإمارة.

    وسار النجوم وسط أضواء آلات التصوير على سجادة حمراء في منتجع مدينة جميرا الفخم، وأبرزهم كانت ماندي مور من هوليوود وإلهام شاهين وسمير غانم ومصطفى فهمي ورانيا فريد شوقي ورجاء الجداوي من مصر، إضافة إلى اميتاب باتشان من الهند.

    كما حضرت الافتتاح الملكة نور الحسين.

    وشهد الافتتاح تكريم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة غيابيا عن مجمل حياتها الفنية، فيما قدمت جائزة مماثلة لاميتاب باتشان عن حياته المهنية الطويلة في السينما الهندية.

    كما شهد عرض فيلم روب مارشال الجديد "ناين" الاستعراضي للمرة الثانية في العالم فقط، وهو فيلم يعد نسخة جديدة من رائعة فيديريكو فيليني "8.5".

    وتشارك في بطولة الفيلم نيكول كيدمن وبينيلوبي كروز وجودي دنش وماريون كوتيار والاسطورة صوفيا لورين إضافة إلى دانيال دي لويس الذي يقوم بدور المخرج غويدو كونتيني الذي يحاول كتابة سيناريو لفيلم جديد، إلا أنه يغوص، عبر عجزه عن إنجاز المهمة، في صراع مع ذاته وماضيه وعاداته.

    ويشارك في هذه الدورة السادسة من المهرجان، التي تقام من التاسع وحتى الـ16 من ديسمبر/ كانون الأول، 168 فيلما من 55 دولة، بينها 29 فيلما تعرض للمرة الأولى عالميا.

    ويتوقع أن ينضم إلى المهرجان في أوقات لاحقة، نجوم عالميون كبار مثل عمر الشريف وجيرالد باتلر ومات ديلون وكريستينا ريتشي وكريستوفر لامبرت وجايسون فلامينغ، حسبما أفاد رئيس المهرجان عبد الحميد جمعة في مؤتمر صحافي الأحد.

    وخلال المهرجان سيتسلم باتلر جائزة مجلة "فاريتي" لـ"نجم العام".

    وفي فكرة تزيد من مظاهر الترف في مهرجان دبي وتلتقي مع مظاهر رائجة في مهرجانات عالمية مثل كان، استحدث منظمو المهرجان "قاعة للهدايا" يمكن للنجوم فيها أن يختاروا الهدايا المجانية التي تتراوح من العطور الباهظة الثمن وصولا إلى الساعات والنظارات الفاخرة.

    وقال مصدر من المنظمين لوكالة الصحافة الفرنسية: "إن كل نجم، وبحسب شهرته، سيتمكن من اختيار هدايا حسب رغبته من قاعة الهدايا التي استحدثناها في فندق القصر حيث يقيمون".

    وكانت معلومات في الصحافة المحلية أشارت إلى أن بعض النجوم سيحصلون عن رحلات سياحية مجانية إلى منتج سانت ريجيس في بورا بورا، وأن الهدايا المجانية المتاحة لكل منهم تصل قيمتها إلى 22 ألف دولار.

    كما يطلق المهرجان مع "شبكة أفلام حقوق الإنسان" جائزة خاصة لواحد من الأفلام العشرة المشاركة التي تطرح موضوع حقوق الإنسان.

    ومن الأفلام المرتقبة "بدرس" الوثائقي لجوليا باشا الذي يصور تحركا سلميا يشارك فيه مناصرون من حركتي فتح وحماس إضافة إلى إسرائيليين لإنقاذ قرية في الضفة الغربية وأشجار زيتونها.

    أما الختام فمع فيلم جيمس كامرون "افاتار" الذي يستخدم أحدث تقنيات الـ"انيميشن" الثلاثية الأبعاد الممزوجة بالتصوير التقليدي.

    ويوزع مهرجان دبي مرة جديدة جوائز المهر بشقيها العربي والآسيوي-الأفريقي، وهي جوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 575 ألف دولار أميركي. وتتوزع الجوائز في الشقين على أقسام ثلاثة هي الأفلام الروائية والأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة.

    ومن الأفلام المشاركة في مسابقة المهر للسينما العربية، والتي لا تقتصر على أفلام صنعت في العالم العربي بل تشمل الأفلام التي شارك في صناعتها أشخاص من أصول عربية في الخارج، فيلم "وداعا غاري" لنسيم عمواش الفرنسي الجزائري الأصل و"عصافير النيل" للمصري مجدي أحمد علي و"ضربة البداية" للعراقي شوكت أمين كوركي و"واحد صفر" للمصرية كاملة أبو ذكري.

    وكعادته، ينظم المهرجان برنامجا خاصا للسينما إلى تتناول شؤون العرب في سائر أنحاء العالم تحت عنوان "ليال عربية".

    ومن الأفلام المشاركة في هذا البرنامج فيلم "أبي، خالي" للألماني كريستوف هيلر الذي يروي قصة شاب عراقي يعيش في ألمانيا ويسافر إلى الإمارات للقاء عائلة أبيه بعد فترة طويلة من الزمن، وفيلم "الرصاص المصبوب" للإيطالي ستيفانو سافونا الذي يروي يوميات من الحرب الإسرائيلية على غزة الشتاء الماضي.

    ويعرض أيضا ضمن "ليال عربية" فيلم "إطلاق النار على فيل" للمخرجين الإسباني ألبرتو ارسي والفلسطيني محمد رجيلة الذي يتناول أيضا حرب غزة الأخيرة.

    وفي إطار شعار المهرجان الدائم "ملتقى الثقافات والإبداعات"، تنظم مرة جديدة ندوة "الجسر الثقافي" بمشاركة الملكة نور الحسين إضافة إلى جوليا باشا مخرجة "بدرس" والمنتج الأميركي المخضرم مايك ميدافوي.

    وللسنة الثالثة على التوالي ينظم المهرجان حفل العشاء الخيري "امفار" المخصص لجمع التبرعات من أجل دعم أبحاث حول مرض الأيدز، والذي يشارك فيه كبار أغنياء دبي ومنطقة الخليج.





    source!!

     

Partager cette page