دعارة الصيف

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par 7amil almisk, 12 Juillet 2008.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63



    حرارة الصيف حرارة مدمرة بكل المقاييس ، نسأل الله العافية و البعد عن جحيم النيران ،
    و في بلد مثل بلاد المغرب الأقصى ، يكون الصيف أقسى ، فيصبح دماغك كإناء يغلي فيه مخك كما البيضة ،
    و لا معين للمرء إلا الصبر و الماء البارد على أمل أن يهب النسيم الصيفي العليل عند غروب
    الشمس الغاضبة راحلة إلى وجهات أخرى ساجدة راكعة بعد انتهاء مهمتها المنصوص لها عليها ،
    و إذا كانت الشمس بقوتها و جبروتها ، و قدراتها التدميرية الطاقية تسجد بين يدي مبدع الكون ،
    فإن الكثير من المخلوقات البشرية تتخلى عن كل شيء ، نتكلم اليوم أحبائي عن دعارة الصيف ،
    و لو أن هذه الكلمة ستستقبلها أفهام باستنكار شديد ، غير أني أحب دائما أن أسمي الأسماء بمسمياتها
    فما يحدث في فصل الصيف ، لا يعد أن يكون دعارة مستترة ، تباع فيها الأجساد لمن يدفع أكثر ،
    مع اختلاف بسيط أن الدفع لا يكون نقدا بل إعجابا و كبتا !

    مع بداية دخول فصل الشمس الحرقة ، أعاذنا الله و إياكم من النار ، يتراءى لك في الشوارع و النواصي
    و الطرقات ، فتيات من نساء الإسلام يا للعجب ينسين ملابسهن في بيوتهم ، و تخرجن عرايا !
    نعم أصبحت شوارعنا مرتعا لأجساد عارية ، لا تكاد ترى هنا أو هناك حتى تصادف أكواما
    من اللحوم البشرية ، تستعرض على الطرقات ، و إذا سألتهن عن ذلك قلن لك أن ذاك تحضر ،
    و أنه حرية شخصية ، و أن الحر يزعجهن ، فيتركن لباسهن في المنازل ليخرجن عرايا !

    أما على شواطئ البحار ، فالعورات المغلظة واضحة لمن أراد التفنن في النظر المحرم ،
    نساء على طول الشواطئ ، تستعرضن عوراتهن المغلظة و التي لا يجوز لأحد رؤيتها إلا الزوج ،
    في تحد سافر لله رب العالمين ، و ينسين أن البحر الذي يستلقين على جنباته ، يثور كل ثانية غضبا ،
    و يستأذن الجبار أن يهلك العصاة من بني آدم فلا يأذن له الرحمن ! موجة العري هذه طالت حتى الذكور ،
    و الذين يظن فيهم الرجولة و النخوة و الشهامة ، فأصبح الذكر من أبناء أمتي يتعرى هو الآخر ،
    و يلبس خرقة فقط تداري عورته المغلظة و يهب إلى الشواطئ ، بل منهم يا للعجب من يشاهد ابنته عارية
    و لا يحرك ساكنا ! عالم عجيب ، و منطق غريب هذا الذي يتعامل به أبناء أمتي في الحياة ،
    يدهشني كثيرا أن الواحد من هؤلاء العراة يستحيي أن يخرج إلى الشارع بلباس البحر ،
    و لا يستحيي منه عندما يكون فيه ، عجبا ، أليس البحر امتدادا للشارع ؟
    أليس أمرنا بحفظ عوراتنا خارج منازلنا بل حتى داخلها ؟

    ما يجهله هؤلاء ، و ربما يعلونه جيدا ، خصوصا النسوة منهم أن العري يولد الكبت الداخلي
    لدى شباب لا يقدرون على الزواج ، لا ألتمس العذر لهم لأنهم أيضا مطالبون بغض البصر ،
    و لكن المسؤولية الكبرى هي على سواعد الفتيات العاريات ، في الشوارع ، و اللاتي يستعرضن لحومهن ،
    و يزيدون نار شهوة الشباب توهجا ، و يتعرضن للإبتزاز الجنسي، و التحرش في الشوارع ،
    فيتعجبن من ذلك يا للعجب ، و يسخطن و يزبدن ، و ينسين أنهن أول من أشعل عود الكبريت
    في ساحة مليئة بالبنزين ! نعم و الله إنها دعارة الصيف ، فمن تتعرى في الشوارع و الطرقات
    و الشواطئ هي في نظري سلعة تالفة ، و امرأة لا أخلاق لها و لا دين و هذا مفهومي الشخصي
    لا ألزم به أحدا ، فحينما تقع عيناي صدفة على فتات من هذا النوع ، أعرف مباشرة قدر احترامها
    لنفسها و دينها و أخلاقها ، فلا أخلاق بعد العري الذي هو قمة اللاأخلاق ، أما بالنسبة للذكور
    فهناك الآلاف من مريضي النفوس و القلوب الذين يتصيدون الفرص من أجل الإطاحة بالصيد الثمين ،
    و الفتيات الغارقات في بحور البلادة و الغباء ، و اللاتي يتناولن بكل فخر عن أغلى شيء ،
    و أثمن شيء يمكن لفتاة أن تمتلكه ، هذه الشرذمة من الذكور ، يرتضون للناس ، و بنات الناس ما
    لا يرتضونه لأخواتهم و أمهاتهم ، مريضي النفوس فعلا ، يعبدون فروجهم أكرمكم الله ،
    و يفكرون بكل شيء إلا عقولهم التي وهبها الكبير المتعال

    سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد
    نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهم كأسمنة كأسمنة البخت العنوهن فإنهن ملعونات لو كانت وراءكم
    أمة من الأمم لخدم نساؤكم نساءهم كما خدمتكم نساء الأمم من قبلكم


    لا أظن أنني سأكون فصيح و معبرا و واصفا أكثر من صاحب الكلام أعلاه صلى الله عليه و سلم !
    فنسأل الله الهداية لنساء المسلمين ، و إلا فلعنة الله عليهن حاضرة كما قال من لا ينطق عن الهوى

    إذا لم تستحي فافعل ما شئت

    بقلم مهدي يعقوب
    ---------------------------

    [​IMG]


     
  2. fax02

    fax02 Stranger in the life Membre du personnel

    J'aime reçus:
    128
    Points:
    63
    khoya wach nta li katkteb hadchi ???
     
  3. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    tas raison khoya ,
    allahoma sahd donya tasbar lih , wala 7ar jahanam
     
  4. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    c'est tout à fait vrai ce que vous avez écris et il ya pire,mais j'aurais aimé que vous donniez une alternative.
    les musulmans ont ils le droit de se baigner et comment ??
     

Partager cette page