دور الـ 32 لدوري أبطال إفريقيا

Discussion dans 'Autres Sports' créé par josef21ma, 16 Mars 2006.

  1. josef21ma

    josef21ma Accro

    J'aime reçus:
    35
    Points:
    48
    ثمانية أندية عربية في مواجهات متفاوتة الأهمية


    وستخوض الأندية العربية الثمانية، الجيش الملكي والرجاء البيضاوي من المغرب، والأهلي المصري، واتحاد العاصمة وشبيبة القبائل من الجزائر، والصفاقسي والنجم الساحلي من تونس، والهلال السوداني، مباريات نهاية الأسبوع الجاري على أمل حسم النتيجة في الذهاب، وضمان المرور إلى دور سدس عشر نهائي نيل اللقب القاري.
    ويفتتح نادي الصفاقسي التونسي واتحاد العاصمة الجزائري مباريات الأندية العربية في هذه المنافسات بلقاءين لن يكونا سهلين، حيث يرحل فريق العاصمة إلى السينغال لمواجهة فريق بور أوتونومي، فيما يستقبل الصفاقسي في تونس نادي موتيمابمبى من جمهورية الكونغو ، ومباراة اتحاد العاصمة مفتوحة على جميع الاحتمالات، نظرا لكون الفريق السينغالي لم يسبق له أن خاض المسابقات الإفريقية، ومع ذلك نجح في اجتياز الدور التمهيدي على حساب دوانز الطوغولي.
    وفي اليوم ذاته، أي الجمعة، يستقبل الفريق السينغالي الثاني في هذه البطولة غرافا داكار فريق إنيمبا من نيجيريا.
    ويدخل ناديا الرجاء البيضاوي والجيش الملكي المغربيين إضافة إلى شبيبة القبائل الجزائري المنافسات يوم السبت، حيث يرحل نادي الجيش الملكي المغربي لمواجهة فريق الجيش الرواندي، فيما يرحل الفريق الجزائري إلى زامبيا لمواجهة فريق زانكو، ويسعى الجيش الملكي وشبيبة القبائل إلى العودة بنتيجة إيجابية من خارج الميدان، للإبقاء على حظوظهما أكثر في المرور إلى الدور المقبل، خاصة الجيش الملكي الحائز على كأس الاتحاد، الذي أعفي هذا الموسم من خوض منافسات الدور التمهيدي لدوري عصبة الأبطال، والذي سيواجه فريق الجيش الرواندي المغمور لن يتوانى في العودة بورقة التأهيل من العاصمة الرواندية، لتكون مهمته سهلة في مباراة الإياب بالرباط وبالتالي انطلاقة جديدة للفريق العسكري لمواصلة التألق في هذه المسابقة التي كان قد غادر منافساتها الموسم الماضي في دور ربع النهاية إثر إقصائه من طرف النجم الرياضي الساحلي التونسي، ولعب منافسات كأس الاتحاد الإفريقي حيث توج بطلا.

    أما المواجهة العربية الثالثة يوم السبت، فيستقبل خلالها الممثل الثاني للمغرب الرجاء البيضاوي فريق كابس يونايند من زمبابوي، ويسعى الرجاء لاستعادة أمجاده على المستوى القاري، بالتتويج بطلا لأبطال إفريقيا، ورغم صعوبة المباراة، فالرجاء البيضاوي الذي أمطر بخماسية نظيفة شباك الهلال السوداني في ذهاب نصف نهاية دوري أبطال العرب, لن يتوانى غدا السبت بالمجمع الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء في إكرام ضيفه فريق كابس يونايتد الزيمبابوي بحصة تساعد على حسم التأهل للدور الـ 16 دون التفكير كثيرا في مباراة الإياب.
    يذكر أن الرجاء بلغ دور الـ 32، بعد اعتذار فريق القصر الموريتاني في الدور التمهيدي.
    ويدخل حامل اللقب القاري الأهلي المصري مواجهته الأولى أمام توسكر من كينيا، وإذا كان الأهلي يراهن على التأهيل للدور المقبل وبالتالي الأدوار المقبلة، للحفاظ على لقبه، فالطاقم التقني حذر لاعبي الفريق من التهاون والاستهتار بالخصم، وقال حسام البدري المدرب العام للأهلي أن الجهاز الفني بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه وجه تحذيرا للاعبي الأهلي في التدريب الأخير مساء الأربعاء بضرورة عدم التهاون أو الاستهتار بالخصم.
    وأضاف البدري في تصريح لوكالة الأنباء "رويترز" مساء الأربعاء قبل التوجه إلى نيروبي "نعمل ألف حساب لمفاجآت الفرق الصغيرة ومن أجل ذلك كان التحذير للاعبين ومطالبتهم بانتهاز الفرص التي تسنح لهم في مباراة الذهاب وترجمتها إلى أهداف لضمان التأهل المبكر دون انتظار لمباراة العودة بالقاهرة".
    ويواجه يوم الأحد فريق اينجو رينجرز من نيجيريا فريق الهلال السوداني، الذي أصبح يراهن على المنافسات القارية، بعد الهزيمة القاسية التي تعرض لها في المجمع الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء أمام الرجاء البيضاوي برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال العرب، كما يستضيف فريق اس بوليسي من زنجبار نادي النجم الساحلي التونسي الذي يمكن القول أنه لن يجد صعوبة في تجاوز خصمه والمرور إلى الدور المقبل.

     
  2. josef21ma

    josef21ma Accro

    J'aime reçus:
    35
    Points:
    48
    Re : دور الـ 32 لدوري أبطال إفريقيا

    Le Raja, les FAR et l'OCK débutent l'aventure

    Les clubs marocains des FAR de Rabat et du Raja de Casablanca, engagés dans la Ligue des champions d'Afrique, et de l'Olympique de Khouribga, qui disputera la Coupe de la Confédération africaine de football (CAF), entrent en lice des compétitions africaines ce week-end.


    [​IMG]

    Dans le cadre du deuxième tour aller de la Ligue des champions, le club "Militaire", exempt du premier tour, affrontera la formation rwandaise du FC APR, samedi prochain à Kigali, avec l'ambition d'entamer du bon pied cette compétition qu'il a quitté la saison dernière au stade des quarts de finale.

    Les champions du Maroc en titre et tenants de la Coupe de la CAF ont cumulé assez d'expérience, tant au niveau technique qu'au niveau organisationnel, pour négocier de la meilleure façon cette campagne africaine. La première leçon qu'ils ont dû apprendre est que, dans les compétitions continentales, tous les adversaires sont redoutables, jusqu'à preuve du contraire.

    Aussi, les coéquipiers de Tarik Jarmouni devront prendre au sérieux leur prochain adversaire, moins connu certes, mais qui nourrit des ambitions d'accéder à la cour des géants. Septuple champion du Rwanda, le club le plus populaire de la capitale Kigali a forcé le passage au deuxième tour de la Ligue des champions, en évinçant les Angolais de l'AS Aviacao, et compte faire mieux que la saison dernière.

    Un autre signe de maturité des "Militaires", leur déplacement tôt au Rwanda, lundi dernier, pour s'adapter au climat et au terrain. Un déplacement qui se fait sous de bons auspices. Les FAR occupent la deuxième place au championnat national et restent sur une éclatante victoire (3-1) aux dépens du Mouloudia d'Oujda (22è journée).

    [​IMG]

    Le deuxième représentant du Maroc à la Ligue des champions, le Raja de Casablanca, recevra samedi prochain la formation zimbabwéenne de CAPS Utd. Devant un adversaire inconnu, les "Diables verts" ne doivent avoir en esprit qu'une idée: la victoire avec le plus large score possible afin de disputer le match retour à l'abri de toute mauvaise surprise.

    Auréolés par une remarquable victoire (5-0), lundi, sur le Hilal du Soudan, en demi-finale de la Ligue des champions arabes, les protégés d'Oscar Fullone vivent actuellement leurs meilleurs jours, avec un groupe plus homogène et de jeunes joueurs au top de leur condition physique et morale.

    A Casablanca, le Raja, qui a passé le tour préliminaire sans jouer après le forfait des Mauritaniens de Laksar, fera sûrement face à un schéma défensif de l'adversaire qui tenterait de limiter les dégât en prévision du match retour.

    Seuls le jeu rapide et collectif, les combinaisons assommantes et les nerfs solides qui font la réputation des "Verts", pourront, alors, faire la différence, surtout que les Africains sont connus pour être d intraitables défenseurs.

    [​IMG]

    De son côté, l'Olympique de Khouribga affrontera en déplacement le club tunisien de l'Espérance Zarzis, samedi prochain dans le cadre des 16è de finale aller de la Coupe de la Confédération africaine de football (CAF). Il s'agit de la deuxième expérience consécutive du club ½لPhosphatierل . La première était plutôt décevante après l'élimination dès le deuxième tour par le Mouloudia d'Oran.

    L'OCK, troisième au championnat national et auteur d'une merveilleuse saison, confirme au fil des journées son statut de grande équipe capable d'aller loin dans les compétitions continentales. Un jeu ouvert et offensif, un groupe solidaire, et de jeunes joueurs talentueux, autant d'atouts qui doivent rendre ce face-à-face maghrébin à la portée des poulains de Mustapha Madih.

    L'équipe adverse, l'Espérance Zarzis, ne ressemble en rien aux ténors du football tunisien. Avec une faible présence en championnat local, ce club entame sa première expérience sur le plan africain avec de fines chances d'aller très loin.

    Le principal adversaire de l'Olympique de Khouribga sera son enthousiasme parfois démesuré. L'année dernière, il avait fait le voyage à Oran avec deux buts d'écart empochés en match aller, mais a gâché son avantage après sa défaite 4-0 devant le Mouloudia local. Une défaite que les Khouribguis pouvaient éviter s ils avaient négocié la partie avec plus de rationalisme.

    Les matches aller de la Ligue des champions d'Afrique et de la Coupe de la CAF auront lieu le week-end prochain (17, 18, 19), alors que les rencontres retour sont programmées entre le 31 mars et le 2 avril prochain
     
  3. josef21ma

    josef21ma Accro

    J'aime reçus:
    35
    Points:
    48
    Re : دور الـ 32 لدوري أبطال إفريقيا

    فوز صغير للرجاء وهزيمة الجيش والأولمبيك

    حقق الرجاء فوزا صغيرا على كابس يونايتد الزيمبابوي بهدف لصفر، بينما انهزم الجيش الملكي وأولمبيك خريبكة على التوالي أمام الجيش الشعبي الرواندي بهدفين مقابل هدف واحد وترجي جرجيس التونسي بهدف لصفر، وذلك في إطار منافسات عصبة أبطال إفريقيا وكأس الكاف لكرة القدم.

    [​IMG]

    وتأخرت مباراة الفريق الأخضر وكابس عن الانطلاق لمدة ساعة واحدة، بعدما وصل الفريق الزيمبابوي إلى الدار البيضاء في الرابعة بعد الزوال، ولم يتسن له أخذ أي قسط من الراحة بعد رحلة طويلة وشاقة قادته إلى جنوب إفريقيا وفرنسا فقد على إثرها جميع أمتعته وهذا ما حذا بالرجاء إلى توفير أقمصة وأحذية لهم، ورغم الإرهاق والتعب سبب الضيف الكثير من المشاكل للفريق الأخضر وصمد أمامه ليخرج بأقل الخسائر الممكنة في انتظار مباراة الإياب التي سيدافع فيها عن كل حظوظه في التأهل للدور الثاني.

    ومنح بيضوضان الفوز للرجاء بتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة 88، لكنه أهدر بالمقابل فرصا عديدة أبرزها ضربة جزاء التي سددها فوق المرمى في حدود الدقيقة 32 من الشوط الأول.


    وبالرغم من هذه النتيجة الصغيرة، فإن حظوظ النسور الخضر تظل مع ذلك قوية في كسب ورقة المرور للدور المقبل وقال مدرب الرجاء أوسكار فيلوني إن التسرع حال دون خروج الفريق فائزا بحصة عريضة، مؤكدا "لقد خلقنا العديد من الفرص لم نتمكن من ترجمتها إلى أهداف والسبب في ذلك ربما يعود إلى التسرع، أنا مرتاح للنتيجة ولعطاء اللاعبين
    المهم هو الفوز وسنلعب مقابلة الإياب ويحذونا الأمل في الفوز وسنعمل على العودة بنتيجة ايجابية ولهذا سنعتمد على خطة هجومية".

    ودائما ضمن ذهاب الدور الأول لعصبة أبطال إفريقيا انهزم فريق الجيش الملكي أمام فريق الجيش الشعبي الرواندي بهدفين لواحد في المباراة التي جمعت بينهما بالعاصمة الرواندية كيغالي وكان الفريق العسكري سباقا للتهديف بواسطة مهاجمه حكيم أجراوي في الدقيقة 51 غير أن اللاعب فانسون كايزي تمكن في الدقيقة 62 من تعديل الكفة لفائدة فريق الجيش الشعبي قبل أن يرجح زميله ألوا كفة الفريق المضيف في الدقيقة 79
    وفي إطار ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس الاتحاد الإفريقي انهزم فريق أولمبيك خريبكة أمام فريق الترجي الجرجيسي التونسي في ملعب مركب 7 نونبر بجرجيس بهدف للاشيء وقعه البديل شارل مباى بعد هفوة في الدفاع المغربي في الدقيقة 80.
     

Partager cette page