ديل بييرو يتعملق في مباراته رقم 700 .. ويقود اليوفي لتخطِي لاتسيو واستعادة الصدارة

Discussion dans 'Italie' créé par simo160, 11 Avril 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]


    واصل اليساندرو ديل بييرو أداءه الرائع مع فريق يوفنتوس وذلك بعدما أحرز هدف الفوز على فريق لاتسيو في المباراة التي حسمها فريق السيدة العجوز بنتيجة 2-1 ضمن منافسات الأسبوع الثاني والثلاثين من الدوري الإيطالي مساء الأربعاء.

    ورفع اليوفي رصيده من النقاط إلى 68 نقطة ليستعيد صدارة الكالتشيو من ميلان الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد 67 نقطة.

    وتجمد رصيد لاتسيو عند 54 نقطة ليظل في المركز الثالث.

    واحتفل ديل بييرو - 37 عام - بمباراته رقم 700 مع البيانكونيري في جميع المسابقات، ومباراته رقم 23 في الموسم الحالي. وأحرز ديل بييرو 4 أهداف مع اليوفي في الموسم الحالي.

    دفع انطونيو كونتي المدير الفني لفريق يوفنتوس بتشكيلة هجومية صارخة بطريقة 4-3-3 بثلاثي هجومي كوالياريلا وفوسينيتش وبيبي أمام ثلاثي الوسط بيرلو وماركيزيو وفيدال فيما جلس القائد ديل بييرو على مقاعد البدلاء كالعادة.

    ولعب مدرب لاتسيو ادواردو ريا بطريقة 4-2-3-1 بمهاجم وحيد صريح هو روتشي متقدما على الثلاثي كاندريفا وماوري وجونزاليس.

    بدأ اليوفي المباراة بقوة مدعوما بجماهيره التي ملأت جنبات الملعب، وكثّف أصحاب الأرض من هجماته منذ الدقائق الأولى من المباراة في ظل تراجع لاعبي لاتسيو دون مبرر.

    استحوذ يوفنتوس على الكرة لفترات طويلة، وحاول اختراق دفاعات فريق العاصمة مستغلا الجناحين فوسينتش وبيبي بيبب صعوبة التوغل من خلال منصف الملعب. وحملت الدقيقة 28 فرصة ذهبية لهز شباك اليوفي بعدما حول كوالياريلا عرضية فوسينتش في مرمى الفريق الضيف إلا أن الحارس مارشيتي أخرج الكرة ببراعة يحسد عليها.

    لكن دفاعات لاتسيو لم تصمد كثيرا أمام هجوم يوفي الشرس، ففي الدقيقة 30 مرر اندريه بيرلو كرة من فوق المدافعين إلى الجناح المهاجم بيبي الذي تسلل بطريقة شرعية خلف دفاع الفريق الضيف وسيطر على الكرة بصدرة قبل أن يسدد من مسافة قريبة بضربة خلفية مزدوجة دون أن يرى المرمى لتسكن الكرة شباك الحارس مارشيتي.

    ولم تكد تمر دقيقة أخرى حتى قدم ارتور فيدال لمسة فنية رائعة عندما لاحظ تقدم حارس لاتسيو وسدد من منتصف الملعب لكن الحارس مارشيتي أدرك خطأه في اللحظة الأخيرة وتصدى للكرة بأطراف أصابعه.

    استمرت هيمنة اليوفي على مجريات اللعب، بفضل قوة ثلاثي الوسط بيرلو وماركيزيو وفيدال، فيما اعتمد لاتسيو على الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى الحارس بوفون.

    ونجح لاتسيو في إدراك التعادل في قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة برأسية من اللاعب ماوري فشل الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون في التصدي لها.

    تغير الحال في الشوط الثاني الذي شهد ندية كبيرة بين الفريقين على عكس الشوط الأول الذي شهد سيطرة كاملة من فريق يوفنتوس. تبادل الفريقان الهجمات حتى الدقيقة 60 لكن دون تشكيل خطورة حقيقة على مرمى الحارسين بوفون ومارشيتي.

    وبمرور الوقت، اتسم الأداء بالبطئ بسبب الإرهاق البدني ما دفع المدرب انطونيو كونتي إلى الدفع بالمخضرم ديل بييرو في الدقيقة 73 بدلا من فوسينتش لتعزيز الهجوم.

    وأثبت ديل بييرو أنه الأعظم في تاريخ اليوفي، حيث احتفل بمباراته رقم 700 مع البيانكونيري بطريقته الخاصة وأحرز هدف الفوز للسيدة العجوز بتسديدة من ركلة حرة مباشرة نفذها بدهاء لم ينجح مارشيتي في التعامل معها في الدقيقة 82.

    توترت أعصاب لاعبي لاتسيو وهو ما أدى إلى طرد اللاعب كوزاك بعد عرقلته للاعب بونوتشي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بفوز اليوفي 2-1.


    kooora

     

Partager cette page