دَفْقَة شِّريان

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 29 Février 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0

    دَفْقَة شِّريان

    * شعر هلال الفارع




    بعضُ الذي أقولُهُ،
    يَنِزُّ مِنْ وَرِيدي
    وبعضُهُ،
    يَثُورُ كالبُركانِ
    تحتَ وَطَْأةِ الحديدِ .
    وبعضُهُ،
    يَفِرُّ نحوَ الشَّمسِ
    مِنْ بُرُودَةِ الجليدِ .
    وبعضُهُ،
    يَدورُ حَوْلَ الأرضِ
    باحثاً لَهُ عن مَنْفَذٍ ،
    لِيَتَّقي مَخَافِرَ الحُدودِ .
    لكنَّهمْ..
    سَيَحْرِقُونَ كُلَّ ما أقولُهُ،
    لأنني لم أبدأ الكلامَ
    بالدُّعاءِ والنَّشيدِ
    لسيِّدي ،
    لكي يُطيلَ ربُّنا
    في عُمْرِهِ المَديــــــــــدِ .
    وقدْ يُصَادِرونَهُ ،
    لأنَّ مَنْ سينشُرُ الأنباءَ،
    قدْ لا يفهَمُ الإعجازَ في القصيدِ .
    فليسَ إلا شاعرًا
    مَنْ يَعرِفُ التَّمييزَ
    بينَ دَفْقَةِ الشِّريانِ،
    أو تَدَفُّقِ الصَّديدِ !!

     

Partager cette page