رئيس بلدية كلميمة و5 من أعضاء المجلس بالسجن المحلي لمكناس

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 27 Novembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    تقرير المجلس الجهوي للحسابات يكشف عن خروقات مالية خطيرة
    - الرئيس صرف ما يزيد عن 6 ملايين سنتيم من مال الجماعة في رحلة خاصة إلى مصر
    - ساكنة المدينة تستعد للاحتفال بالمناسبة تحت شعار "هذا مصير من ينهب المال العام"


    قررت محكمة الاستئناف بمكناس أمس الأول إيداع رئيس الجماعة الحضرية لكلميمة بإقليم الرشيدية (المنتمي إلى حزب الاستقلال) رفقة 5 أعضاء من المجلس (من الأغلبية الاستقلالية) بالسجن المحلي بمكناس، بعد عرضهم على السيد الوكيل العام بالمحكمة الذي حرص على تسريع المسطرة بمجرد توصله بالتقرير النهائي للمجلس الجهوي للحسابات بفاس والذي يشير إلى مجموعة من الاختلالات المالية والإدارية.
    وذكرت مصادر محلية أن تقرير مجلس الحسابات اعتبر الجماعة الحضرية لكلميمة من بين الجماعات التي تعرف وضعية مالية صعبة بسبب ضعف منتوج الخدمات وعائدات الأملاك الجماعية ومداخيل الضرائب والرسوم المحلية التي تتسم بانعدام الأوعية الضريبية لمجموعة مهمة منها، علاوة على تعدد مظاهر الخلل في تدبير المداخيل بصفة عامة.
    وسجل التقرير صرف نفقات على أساس أشغال أو توريدات مبررة بمستندات غير صحيحة، وأشار إلى النفقات المتعلقة بإصلاح وتهيئة السوق المغطاة، حيث كشفت المعاينة عن عدم إنجاز بعض الأشغال من طرف الجهة المكلفة بذلك وإلى أن التقني الذي قام بالإشهاد على صحة الأشغال قام بذلك بناء على أمر من رئيس المجلس الجماعي دون معاينة الانجاز الفعلي للأشغال.
    إلى ذلك، خلص تقرير المجلس الجهوي للحسابات إلى اعتماد رئيس المجلس الجماعي لمسطرة غير قانونية لا تستجيب لمبادئ الشرعية والمنافسة والشفافية والقيام بحصر ديون الجماعة تجاه الممونين والأداء دون الأخذ بعين الاعتبار الكميات الحقيقية المقتناة أو مراقبتها.
    ولم يقف التقرير عند هذه الخروقات، بل تناول تجاوزات أخرى مرتبطة بالخلل في تدبير المحروقات بتحمل الجماعة لمصاريف لا تندرج ضمن تحملاتها، حيث أشار إلى استهلاك هواتف محمولة وضعت تحت تصرف أشخاص مجهولي الهوية وإلى الإفراط في استهلاك الهاتف المحمول المخصص للرئيس الذي يكلف ميزانية المجلس 3000 درهم شهريا إضافة إلى صرف 63329 درهم خلال أسبوع واحد قضاه الرئيس في مصر لأغراض شخصية.
    وفي رد فعل سكان كلميمة على اعتقال الرئيس و عدد من الأعضاء، قررت مجموعة من الفعاليات المحلية الاحتفال بقرار القضاء من خلال تنظيم أمسية ثقافية وفنية أمام قصر كلميمة تحت شعار "هذا مصير من ينهب المال العام" مع المطالبة بإعادة الاعتبار إلى عدد من ضحايا شلة الفساد التي سبق لها أن زجت بأبرياء في قضايا وهمية أمام القضاء لأنهم قاموا بالاعتراض على مسلسل النهب، كحالة الناشط الجمعوي احمد حجي الذي متعته المحكمة بالسراح المؤقت في انتظار الإنصاف.


    http://www.harakamp.ma/articles/nov_08/a_271108_1.htm

     
  2. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    3la8 meknes ma3nd8ach 8adak limaktob b la7mer ? [29h]

    kabech da7iya !!
     

Partager cette page