رفض شعبي في المغرب لمتحف

Discussion dans 'Scooooop' créé par charafi, 13 Juin 2006.

  1. charafi

    charafi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    رفض شعبي في المغرب لمتحف يخلد الماريشال محمد أمزيان الذي قمع المغاربة مستعمَرين ومستقلين

    حارب الي جانب فرانكو وكاد يخلفه ونال أعلي رتبة عسكرية تعادل رتبة الملك خوان كارلوس

    بينما تطالب بعض الدول مثل الجزائر وليبيا بالمحاسبة علي المجازر التي ارتكبها الاستعمار، يبدو أن لبعض المسؤولين المغاربة رأيا آخر، ربما بتمجيد من كانوا أيادي لهذا الاستعمار وحاربوا أبناء جلدتهم عقودا من الزمن، وذلك من خلال إقامة متحف يمجد الماريشال محمد أمزيان في مدينة الناضور (شمال شرق المغرب) ومحاربة إقامة متحف يخلد رمز المقاومة المغربية محمد عبد الكريم الخطابي.
    في البدء، من هو الماريشال أمزيان؟ هو مغربي ولد سنة 1897 في بني أنصار باقليم الناضور. ويبدو أن تاريخه مليء بكل ما يصطلح عليه في أول سابقة من نوعها ، فهو الماريشال الأول والأخير والوحيد في الجيش المغربي، تبناه عسكريا ملك اسبانيا ألفونسو الثالث عشر الذي أجبر مدرسة توليدو العسكرية سنة 1913 علي تغيير قانونها حتي يتمكن مسلم مغربي من الانضمام اليها بعدما كانت حكرا علي الاسبان.
    تخرج وجري تعيينه في مليلية (شمال المغرب وتحتلها اسبانيا) لمواجهة انتفاضة الريفيين التي سيتزعمها لاحقا محمد بن عبد الكريم الخطابي. هذا الأخير الذي ألحق بإسبانيا أكبر هزيمة عسكرية في تاريخها في معركة أنوال سنة 1921، حيث قضي علي 13 ألف جندي اسباني خلال يومين.
    وكان أمزيان أول مغربي يحصل علي مرتبة كابتن ـ جنرال، أعلي مرتبة في السلم العسكري في اسبانيا ولم يكن يتجاوزه سوي صديقه الدكتاتور فرانسيسكو فرانكو الذي كان برتبة جينيراليسيمو، أي قائد جميع الجيوش ورئيس اسبانيا.
    وفي الوقت الراهن أصبحت رتبة كابتن ـ جنرال مقتصرة علي ملك اسبانيا وحده، وهذا يعني أن أمزيان تمتع برتبة عسكرية هي نفسها التي يحملها الملك خوان كارلوس في الوقت الراهن.
    ويكشف الدبلوماسي خوسي ماريا ألفاريث دي سوتومايور في كتابه رواية بلين كامينو أن الكثير من المسؤولين المغاربة كانوا يجهلون القيمة الحقيقية للماريشال أمزيان، ففي حالة مقتل فرانكو أو رحيله كان (امزيان) أحد المرشحين وقتها (الخمسينات) في اسبانيا لتولي منصب رئيس البلاد بحكم الرتبة والأقدمية .
    كان أمزيان أول من خرج بجنوده الي شوارع مليلية لدعم الانقلاب العسكري ضد الجمهورية سنة 1936 وكان وقتها كولونيلا، وأول من دخل علي رأس كتيبة مدينة توليدو في المعركة الشهيرة التي خلفت مقتل الآلاف وتعتبر أبشع معركة في الحرب الأهلية الاسبانية. وتخصص كتب التاريخ والمجلات الصادرة وقتها حيزا مهما للفظاعات التي ارتكبتها قوات أمزيان.
    وبعد استقلال المغرب سنة 1956، سمح فرانكو في صفقة تاريخية ـ سرية حتي الآن ـ مع الملك محمد الخامس بالتحاق الماريشال أمزيان بالجيش المغربي، ومن أهم إنجازاته أنه شارك الي جانب الملك الراحل الحسن الثاني سنة 1959 عندما كان وليا للعهد في قمع انتفاضة الريفيين التي خلفت المئات من القتلي. وبهذا يكون أمزيان قد قمع المغاربة في عهد الاحتلال وفي عهد الاستقلال.
    اليوم، وفي بلدة بني أنصار (اقليم الناضور)، تحول ذلك المنزل الشاسع الذي كان قد أهداه فرانكو الي أمزيان الي متحف و مؤسسة محمد أمزيان . وجري تدشينه منذ أسبوعين بحضور السفير الاسباني لويس بلاناس ونائب رئيس هيئة الأركان العسكرية الاسبانية ووزراء مغاربة من ضمنهم وزير التعليم الحبيب المالكي ووزير المالية فتح الله ولعلو.
    في اسبانيا، طالبت الأحزاب اليسارية بمساءلة وزير الخارجية موراتينوس امام البرلمان حول حضور السفير في تدشين متحف لقائد عسكري عرف عنه ارتكاب جرائم ضد الانسانية .
    وفي المغرب تظاهر شباب الناضور مساء الأحد أمام مندوبية الحكومة وطالبوا بإغلاق المتحف. ويتساءل شكيب الخياري من جمعية الريف لحقوق الانسان لـ القدس العربي : كيف يعقل أن يدشن متحف للماريشال أمزيان الذي خان وطنه وحارب أبناء جلدته، وترفض إقامة متحف لرمز من رموز المقاومة، محمد بن عبد الكريم الخطابي! .
    جمعية الدفاع عن حقوق الانسان كان لها رأي آخر بعزمها تقديم دعوي قضائية لإغلاق المتحف، في حين التزمت الأحزاب السياسية صمتا مثيرا، وبدورها لم تسجل هيئة المؤرخين حضورا.
    المفارقة كشفها أستاذ تاريخ من ثانــــوية في مدينة الناضــــور تساءل باستغراب: تخيل لو نظمنا زيارة للتلاميذ الي هذا المتحف، ماذا سنقول لهم؟ أمزيان كان خائنا أم وطنيا؟ . ويقول لقد حضر وزير التعليم الحبيب المالكي الافتتاح وبارك المتحف، ونتمني أن يسعفنا في تحديد هوية المتحف ودور الماريشال لنعرف الجواب عندما يسألنا التلاميذ .


    /www.alquds.co.uk

     
  2. cinema2006

    cinema2006 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : رفض شعبي في المغرب لمتحف

    Les traitres s'aiment toujours. Mohammed V était convaincu que les français voulaient protéger les marocains et ne considéraient pas qu'ils étaient des colonnialistes, et que le protectorat français (comme il le dit, cependant son vrai nom c'est le colonialisme) n'avait aucune relation avec les croisades. La france n'allait pas retirer son armée si elle n'était pas sûre de laisser quelqu'un qui protegera ses intêret ( e.g. pareil pour USA-iraq).

    Il y a toujours un amour profond entre des traitres. Que dieu sauve notre peuple de pareils hypocrites
     
  3. smaq5

    smaq5 Touriste

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    18
    Re : رفض شعبي في المغرب لمتحف

    bientôt un musée pour charles de Gaule!!!!!
    bzafff hadchi...
     
  4. Gorillaz

    Gorillaz Visiteur

    J'aime reçus:
    17
    Points:
    0
    Re : رفض شعبي في المغرب لمتحف

    et quel est l'intérêt dyal 8ad l wil kamel??
     

Partager cette page