رونالدو و مركبات بناء الاعضاء : حقيقة ام ادعاء

Discussion dans 'Football' créé par osiris, 16 Février 2008.

  1. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    إقالة طبيب برازيلي بعد اتهامه لإيندهوفن الهولندي بتزويد رونالدو بمركبات بناء الاعضاء

    [​IMG]
    البرازيلي رونالدو
    فصل الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اليوم الجمعة بيرناردو سانتي من منصبه كمنسق بلجنة مكافحة المنشطات بساو باولو والتابعة للاتحاد البرازيلي بعد اتهامه لإيندهوفن الهولندي بتزويد رونالدو مهاجم ميلان الإيطالي بكميات من مركبات بناء الاعضاء التي ادت الى اصابته.

    وفي مقابلة نشرتها صحيفة "فولها دي ساو باولو" اليوم قال سانتي أن إيندهوفن الذي تعاقد مع رونالدو في عام 1994 قبل أن يبلغ عامه الثامن عشر وضع مركبات بناء الاعضاء في البرنامج العلاجي لرونالدو الذي عانى من إصابات متلاحقة في عظام الركبة.

    وأضاف سانتي "لقد تحدثت إلى بعض الزملاء في هولندا الذين يعرفون بعض الأشخاص في إيندهوفن.. ولكنني لم اتحدث إلى أطباء إيندهوفن.. لقد أعطوا مواد تكميلية (خاصة بزيادة النمو) لرونالدو الذي كان قصيرا للغاية .. ومن بين هذه المواد أضافوا بعض مركبات بناء الاعضاء والتي قد تساعده على النمو بشكل أكبر".

    وأوضح سانتي أنه مقتنع بأن هذه المركبات هي المسئولة عن الإصابات التي يعاني منها رونالدو مشيرا الى " إنها عاقبة تناول مواد خاصة بالنمو في الوقت الذي كانت تستعد فيه عضلاته للنمو ".

    وأضاف أنه بالنسبة لرونالدو فإن أعراض تناول مركبات بناء الاعضاء كانت محدودة بالنسبة للمهاجم البرازيلي لأنه حصل عليها وهو مازال في مرحلة المراهقة.

    وأشار سانتي إلى أن "(رونالدو) اكتسب كتلة عضلية بشكل سريع للغاية قبل أن يدرك مرحلة النضج.. عواقب استخدام هذه المواد يظهر على المدى البعيد .. بعد عشر أو 15 أو حتى 20 عاما".

    وقال سانتي الذي يعمل حاليا كخبير في مجال العقاقير أن مشاكل رونالدو جاءت كنتيجة "للإيذاء البدني" الذي تعرض له خلال مسيرته.

    وخضع رونالدو /31 عاما/ لعملية جراحية في العاصمة الفرنسية باريس أمس الخميس لإصابته بقطع كامل في وتر العظم المتحرك بركبته اليسرى ومن المتوقع أن يبتعد عن الملاعب لتسعة أشهر على الأقل.

    وخضع رونالدو لعمليتين جراحيتين لعلاج إصابته بقطع في الرباط الصليبي لركبته اليمنى عندما كان لاعبا بصفوف نادي إنتر ميلان الايطالي ، حيث استدعت إصابته آنذاك إجراء عمليتين جراحيتين في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 1999 وفي نيسان/أبريل بعام 2000 . وابتعد رونالدو في تلك الفترة عن الملاعب لمدة 17 شهرا.

    يذكر أن رونالدو تعافى لتوه من إصابة طفيفة في بطن ساقه اليسرى تعرض لها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وبدأ اللاعب البرازيلي نشاطه بهذا الموسم متأخرا بسبب إصابته بشد في عضلة بالفخذ في تموز/يوليو الماضي تعرض لها وهو يركل الكرة أثناء لقاء له مع الجماهير.


    Kooora

     

Partager cette page