'زلة لسان' خاطبت الوزير السوري بإعتباره ممثل المملكة العربية السورية

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 24 Octobre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83

    الأمير نايف صحب وفدا ضخما. و'الدول الافقر' تطلب مساعدات لضبط الحدود


    حفاوة خاصة جدا حظي بها وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز، فقد خصصت للرجل مجموعات حراسة إضافية وهو وحده بين أقرانه حظي بدعوة لمأدبة خاصة أقامها رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي. ومن بين جميع المدعوين حضر الأمير نايف إلى عمان وبصحبته ما يزيد عن خمسين صحافيا ومرافقا إعلاميا يمثلون مختلف وسائل الإعلام السعودية او القريبة من السعوديين وبذلك كان عدد المرافقين الإعلاميين للوزير السعودي أكبر من جميع الإعلاميين المعنيين بتغطية القمة.
    توقف الصحافيون عند 'زلة لسان' المضيف وزير الداخلية الأردني الذي خاطب نظيره السوري بوصفه وزير داخلية 'المملكة العربية السورية'، فرد الوزير السوري فورا قائلا انه وزير داخلية الجمهورية العربية السورية، فتقدم الوزير الأردني بإعتذار وأوضح ان المسألة كانت 'زلة لسان' ليس أكثر ولم تكن مقصودة، معاودا الترحيب بوزير داخلية الجمهورية العربية السورية في بلده الثاني الأردن.
    أقيم الإجتماع في فندق الرويال وهو أفخم وأضخم فنادق العاصمة الأردنية عمان ويملكه رجل أعمال عراقي، وأحيط مكان الفندق وصالاته ومداخله بإجراءات أمنية مشددة جدا شملت حتى بعض الشوارع والأحياء المجاورة.



    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...الافقر' تطلب مساعدات لضبط الحدود&storytitlec=
     

Partager cette page