سحب التمور الصهيونية من أسواق مراكش بعد ظهورها بشكل متخف

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 11 Septembre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    [​IMG]
    اختفت التمور الصهيونية من سوق الجملة بالمدينة الحمراء بعدما عرضت بداية شهر رمضان في شكل متخف، واستنكر عبد الرحيم مجذوبي، مسؤول حركة التوحيد والإصلاح بمراكش، الأمر متسائلا عن الجهات التي أباحت أن يفطر المغاربة على أن"كل تمرة منها تعتبر رصاصة موجهة إلى صدر كل الفلسطينيين". ولاحظ مجذوبي أن الصهاينة تحايلوا على المستهلك المغربي، الذي رفض في السنة الماضية اقتناء هذا المنتوج لوجود علامة تجارية صهيونية واضحة به، وذلك بعرضه هذه السنة بإزالة كلمة "صنع في إسرائيل" وتعويضها بعلامات جودة محايدة لا تحمل اسم المصدر، كما عمدوا إلى عرضها على شكل النجمة السداسية في علب كارتونية، أومكتوب عليها الأحرف الأولى لدولة أمريكا دون ذكر مصدر المنتوج. وهي حيلة معروفة لدى الشركات الصهيونية التي تسوق منتوجاتها بالطريقة نفسها في أوروبا.

    و في السياق ذاته ذكر موقع "معراج المغاربة" في بحث معمق أن هذه التمور الصهيونية تدخل خلسة أومهربة عن طريق أوربا، كما تقوم بعض الشركات الصهيونية بإنشاء فروع لها في الدول الأوربية بأسماء مختلفة ، وتربط شراكات مع المغرب بجنسية إسبانية أوفرنسية، مما يسمح لهذه الشركات باكتساح الأسواق المغربية بمنتجاتها.

    لكن اللافت في الأمر، حسب نفس المصدر، أن لائحة الدول التي يتم تصدير التمور إليها لا تتضمن المغرب. وأشار الموقع إلى التناقض بين تصريح وزير الخارجية المغربي عبد اللطيف معزوز الذي نفى أي اتفاقية تجارية تربط المغرب بإسرائيل ، وتقرير المعهد " الإسرائيلي" للصادرات الذي أكد أن الصادرات الصهيونية إلى المغرب ارتفعت بنسبة 5.23% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2006 مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2005.

    وخلافا لما ذكرته الصحافة المغربية من كون التمور الصهيونية التي تسوق في السنوات الأخيرة في المغرب تحت ماركة " جوردان ريفرز" و" وجوردان بلاينز " و"بات شيفا" يجري تصديرها من قبل شركة " اكركسكو" Agrexco التي تملك " الدولة الصهيونية 50 بالمائة من رأس مالها ، خلص البحث إلى أن هذه الشركة التي تضم أكثرمن 16 شركة بشتى التخصصات في المجال الزراعي، ليس بينها وبين هذه الماركات أية علاقة، بل هي منتجات لشركات مستقلة عن اكركسكو، ف"بات شيفا" هي منتوج شركة Mial Impex ، و جوردان ريفر هي لشركة hadiklaim، ولها ماركة أخرى باسم King Solomon، وكلها شركات صهيونية.

    يذكر أن منتجات "صهيونية" غزت سوق التمر بمدينة مراكش السنة الماضية مع اقتراب شهر رمضان، ويتعلق الأمر بعلب من فئة خمسة كيلوغرامات تحتوي على تمر من نوع مجدول (مدجول كما في العلبة) يحمل اسم "بات شيفا" وكتب عليه بالخط البارز "مصنوع في إسرائيل". وتم سحبها من السوق على إثر حملة واسعة برسائل قصيرة عبر الهاتف النقال تدعوا الى مقاطعتها


    جريدة التجديد
     

Partager cette page