سعرهم في البورصة 78 مليارا

Discussion dans 'Maroc' créé par simo160, 24 Décembre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    أزمة المنتخب الوطني لم تؤثر على أسهم محترفينا

    الشماخ الأغلى بالبورصة عربيا، بوصوفة ثانيا والزاييري ينتعش

    [​IMG]

    وضع موقع انتقالات اللاعبين العالميين الكائن بألمانيا والذي يعني بتسعير آني للاعبين يوافق حجم عطاءتهم وقيمتهم في السوق، النجم المغربي مروان الشماخ في مرتبة جد متقدمة إفريقيا منافسا أبرز الهدافين الكبار (أديبايور، إيطو، دروغبا وكانوطي) والأول عربيا وبلا منافس، ذات الموقع الذي يحظى بمصداقية عالمية وغالبا ما يعتد بتقديراته، أبرز أن المحترفين المغاربة ظلوا محافظين على أسهمهم عالية ولم يهتز وضعهم باهتزاز صورة وأداء المنتخب قاريا.

    الأزمة وكساد الأرقام

    الأزمة المالية العالمية والتي أرخت بظلالها على جل القطاعات وتحدث المهتمون على أن كرة القدم كانت مرشحة لتثأثر بها، قبل أن يبدد ريال مدريد كل المخاوف والتكهنات عبر رئيسه فلورنتينو بيريز وهو يدخل بقلب الأسد لسوق الإنتقالات الصيفية بأرقام مخيفة وتبعث على الدوار وغير مسبوقة بالمرة، سيما صفقتي (رونالدو وكاكا)، هذه الأزمة ضربت كل المجالات، إلا مجال كرة القدم الذي ظل محافظا على توازنه بفعل التدبير المالي الحكيم لكبريات الأندية الأوروبية على وجه الخصوص، والذي ساهم في إيجادها وتوفيرها لعديد من المداخيل والموارد المالية الهامة والقارة، وليبقى وضع اللاعبين بدوره ثابتا، إلا بانعكاسات جزئية بسيطة نوعا ما.

    الموقع الدولي الألماني المعني بتسعير اللاعبين وفق دراسات عميقة موضوعاتية خلص إلى أن هذا الإستقرار غير مضمون وغير مؤمل استمراره، وأن موجة الكساد من الممكن أن تمتد للنوادي الكبرى، خاصة تلك التي تحولت لملكية بعض المستثمرين الخواص المضاربين في أسواق البورصة العالمية، وخصت بالذكر الأندية الأنجليزية مبديا نموذج نادي "تشيلسي" اللندني الذي تراجعت معاملات رئيسه أبراموفيتش كثيرا وبشكل مهول عما كان سائدا عند بداياته.

    لاعبو المنتخب بأسهم عالية

    بخلاف كل التوقعات التي صبت في اتجاه إمكانية تأثر لاعبي المنتخب الوطني بواقع أزمة الأسود التي كان من نتائجها إقصاؤه من كل التظاهرت التي خاضها، وتراجع أسهم في بورصة الإنتقالات، فإن المفاجأة هي أن المحترفين المغاربة حافظوا على حضورهم المحترم وكذا تواجدهم في وضع جد إيجابي انتصر لقيمتهم وسمعتهم السابقة، بل هناك من الوجوه من ارتقت ووجدت لها مكانا جديرا بالإحترام ضمن البورصة، أبرزها هداف نادي بوردو مروان الشماخ الذي ارتقى لمرتبة النجوم العالميين (ضمن أفضل 200 لاعبا على مستوى العالم)، من الناحية الفنية وليس المالية، كما أصبح سعر مروان الشماخ مرتفعا (11 مليار سنتيم) بحسب تقديرات المرصد والقابل للإرتفاع طبعا بحسب شطارة رئيس بوردو جون لويس تريود، وبهذا وبعد أن تنبأ البعض بنهاية حزينة لجيل المحترفين الذي أسس لفترة مشرقة من مسيرة المنتخب الوطني (حجي، الشماخ، خرجة، وادو)، ها هي ذات الأسماء تحافظ بفضل ألمعيتها وثبات مستواها رفقة نواديها على حضورها النوعي المحترم داخل تقديرات البورصة، ومؤكدة لمن سورهم الشك للحظات بنهاية عهدها أن واقع المنتخب الذي أسيء تدبيره في واد ونجميتهم وتألقهم في واد ثان.

    الشماخ أيقونة الميركاتو

    دائما وبحسب تخمينات المرصد، فإن المحترفين المغاربة حققوا قفزة نوعية ملحوظة على حساب نجوم منتخبي مصر والجزائر اللذان حققا مسارا تصفويا موندياليا متميزا، وهي تبرز قيمة المعادن والوجوه المغربية في حلقاتها الفردية وإفلاسها ضمن إطار الجماعة، ما يؤكد ما ذهب إليه أغلب وأبرز المحللين (محي الدين، خالف، سعدان، معلول ودياب) على أن الخامات المغربية هي الأفضل عربيا وقاريا، وأن الخلل كان في كيفية بلورتها في بوثقة الجماعية.

    مروان الشماخ وجه الميركاتو الشتوي بلا منازع وكما كان صيفا، حافظ هداف بوردو على حضوره المحترم، فارضا سطوته داخل بورصة غالبا ما لا تدين بالولاء إلا لنجوم كبار قادمين من بلدان رائدة ولها صيتها العالمي، الشماخ يبلغ حاليا 11 مليون يورو كأغلى لاعب عربي على الإطلاق وبلا منافس، إذ يأتي ثانيا مبارك بوصوفة 8.5 مليون يورو، فالحمداوي بـ 8 مليون يورو، على أن حضور المصري عمرو زكي ومعه كريم زياني بعد ذلك بقيمة 6.5 مليون يورو، ومحمد يوسف مهاجم منتخب لبنان وكولون الألماني بـ 4.5 مليون يورو، فالتونسي كريم حجي بـ 3.5 مليون يورو.

    مروان الشماخ بحسب ذات التقديرات من الممكن أن يأتي بمبلغ أكثر من هذا (15 مليون يورو) على ضوء رغبة أرسنال وأندية أنجليزية وإيطالية ثرية للدفع ولانتدابه، وكذلك تبرز قيمة عقده في كون الشماخ تبقى له 6 أشهر فقط مع بوردو، وبهذا ينتصر هذا اللاعب لإسمه وقيمته الفنية بعدما مر من فترات صعبة وسط الموسم مع المنتخب الوطني وتحديدا مع روجي لومير.

    الأسود بألف خير

    بخصوص لاعبي المنتخب الوطني، فإن معظمهم حافظ على توازنهم ومنهم من حقق طفرة ملحوظة (الحمداوي، بوصوفة والزاييري) الذي انتعش بفضل عودته لأولمبياكوس بعد تجارب كارثية بالسعودية والبرتغال، وخدمته مشاركته في عصبة الأبطال الأوروبية، إذ تراوح سعره حينها بين (مليون ومليون ونصف يورو) قبل أن يرتفع ليقترب لـ 3 مليون يورو حاليا، بل هناك من الأندية الفرنسية من أبدت استعدادها لدفع أكثر من هذا المقابل لضمه.

    الحمداوي المتوقع مغادرته لألكمار الهولندي بفعل تدهور نتائج ناديه هذا الموسم، حافظ على حضوره كنجم مطلوب لكبريات الأندية بـ 8 مليون يورو، وفي حال مجيئه لأنجلترا قد ينال أكثر، في حين لاعب السنة بعد الشماخ هو مبارك بوصوفة (8.5 مليون يورو)، والذي أبدت العديد من الأندية الإسبانية كإشبيلية رغبة متجددة في ضمه لصفوفها، وأكد أحد وكلاء اللاعبين المعتمدين لدى الفيفا أن سعر بوصوفه قابل ليصل 11 مليارا على ضوء طبيعة النادي المفاوض وشطارة رئيس أندرلخت.

    يونس قابول المتردد في حسم موقفه باللعب للأسود بقيمة 5.5 مليون يورو حاضر ضمن العشرة الأوائل·· كريتيان بصير كمدافع أيمن يحسب له بلوغه سقف 5 مليار، وهو رقم جد محترم للاعب في سنه، وهو نفس سعر يوسف حجي الذي انتعش بدوره وإمكانية انتقاله لمارسليا قد تجعله يتخطى الرقم·· يوسف باها غير المحظوظ رفقة الأسود تساوى مع الأحمدي بـ 4 مليار سنتيم، أما نبيل درار فتساوى مع عبد السلام وادو بـ 3.5 مليون يورو، فعادل تاعرابت بعد ذلك بـ 2.3 مليون يورو، وهرماش وأبو شروان بمليوني يورو، ثم زمامة وبنعطية والحارس زازا بمليار سنتيم ·· وضع صحي يؤشر على سلامة الأسود من أنفلوانزا الأزمة والمشاكل.

    ü خامات فردية·· إفلاس جماعي

    هذا الوضع الصحي أفضى لجعل سومة المحترفين واللاعبين المغاربة الحاملين لصفة الدولية يتحدد في نحو 78 مليار سنتيم ومرتبة سادسة إفريقيا خلق قوى كبيرة لها من النجوم ما يجعل القياس غير قائم (كوت ديفوار، الكاميرون، نيجيريا، غانا، السينغال) والأول عربيا متخطيا (الجزائر، مصر وتونس)، وهنا تبرز المفارقة الكبيرة في حفاظ المحترفين على نجميتهم وتألقهم مقابل إخفاق وإفلاس جماعي رفقة المنتخب الوطني على عكس المنتخبات المذكورة·

    الأكيد أننا إنتظرنا تقديرات المرصد العالمي ليؤكد لنا أن جيل المحترفين الذي طالب البعض بتسرع مطلق بإعدامهم خلال تراجع نتائج المنتخب، ها هو يحافظ على نفس الألمعية السابقة ولم يفقدوا من أسهم 2004 أي شيء، بل إرتقوا للعالي كما جسده الشماخ، ما يعكس أنه في الوقت الذي نضج فيه المحترفون المغاربة ساء أداء المنتخب لعدم وجود مروض وسائغ مجرب وقدير يجمع الحلقات الفريدة في قالب عقد فريد ومتجانس.

    الشماخ بشموخ ملايين الأورو هو وجه اللحظة بأوروبا وبعقد يمتد لـ 6 أشهر ويفوق 11مليارا، الأكيد أن العالمية فتحت أبوابها لهداف بوردو الذي جعل تريود الرئيس يصرح معترفا: >إذا فشلنا في تحقيق أهدافنا بسبب التفريط فيه سيتوجهون لصلبي وحدي<·· للتصريح دلالات عميقة.

    ترتيب المحترفين المغاربة بحسب القيمة

    1ـ مروان الشماخ: 11 مليون يورو

    2ـ مبارك بوصوفة: 8.5 مليون يورو

    3ـ منير الحمداوي: 8 مليون يورو

    4ـ يونس قابول: 5.7 مليون يورو

    5ـ كريتيان بصير: 5 مليون يورو

    6ـ يوسف حجي: 4.7 مليون يورو

    7ـ نبيل باها - كريم الأحمدي: 4 مليون يورو

    8ـ عبد السلام وادو: 3.7 مليون يورو

    9ـ جواد الزاييري: 2.9 مليون يورو

    10ـ عادل تاعرابت: 2.2 مليون يورو

    (أبو شروان، هرماش، بنعطية، زمامة في فلك مليوني يورو)·

    (الزعري، زازا، الزهر، عدوة أقل من مليار سنتيم).


     

Partager cette page