سفير اسرائيل في اسبانيا يغادر شاكيا من تنامي 'معاداة السامية' ضده وبلاده

Discussion dans 'Info du monde' créé par nassira, 18 Juillet 2011.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    مدريد ـ 'القدس العربي' : أنهى السفير الإسرائيلي في مدريد رافائيل تشوتز مهمته الدبلوماسية برسالة مثيرة للجدل وجهها للرأي العام الإسباني يشتكي من معاداة السامية التي زعن أنه تعرض لها، بينما يرى عدد من المثقفين والسياسيين أن هذا الموقف ناتج عن الرفض المطلق للإسبان لمواقف إسرائيل في القضية الفلسطينية وفشل اليهود في تشكيل لوبي لصالحهم في هذا البلد الأوروبي.

    وغادر السفير اسبانيا في نهاية الأسبوع الماضي. وسيعوضه دبلوماسي آخر هو آلون بار الذي يعتبر من أبرز مساعدي وزيرة الخارجية السابقة، تسيبي ليفني.


    ونشر السفير المغادر في موقع سفارة بلاده على الانترنت رسالة مما قاله فيها إنه لم يشهد سوى مناسبات جميلة قليلة للغاية في اسبانيا مقابل الانتقادات القوية التي تعرض لها وبلاده، وكلها تدخل، كما يرى، في نطاق معاداة السامية.

    ويعود تدهور صورة إسرائيل في اسبانيا، ليس الى الأحكام المسبقة ضد اليهود، بل الى سياسة إسرائيل القمعية ضد الفلسطينيين، وهي سياسة مرفوضة بشكل مطلق. وهذا هو الرأي الذي يجمع عليه أغلب المفكرين والسياسيين والخبراء في العلاقات الدولية.

    وتعكس هذه الرسالة في العمق فشل إسرائيل في بناء لوبي اسباني موالي لها رغم مساعي اليمين المحافظ الجديد الذي من ضمن رموزه خوسي ماريا أثنار (رئيس الحكومة السابق) الذي أسس السنة الماضية هيئة دولية للدفاع عن إسرائيل واعتبارها بمثابة واحة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط وحاملة قيم الغرب.

    ورغم سياسة 'التبييض السياسي' و'الإشهار السياسي' الذي تقوم به عدد من وسائل الإعلام في اسبانيا، علاوة على سياسيين من طينة أثنار، بقيت صورة إسرائيل تتدهور إذ تكشف عدد من استطلاعات الرأي والدراسات استمرار نظرة الرأي العام الإسباني لإسرائيل كدولة تهدد السلم في البحر الأبيض المتوسط.

    ومن خلال استعراض بعض مظاهر هذا الرفض الجماعي للدولة العبرية، يمكن التذكير بالمدن الإسبانية التي تشهد تظاهرات قوية ضد إسرائيل كلما ارتفعت حدة ممارساتها القمعية على الفلسطينيين كما حدث في كانون الثاني/يناير 2009 أثناء قصفها لقطاع غزة.
    وفي الوقت ذاته، توجد عدد من الملفات القضائية المفتوحة في المحكمة الوطنية في مدريد المكلفة بالإرهاب وجرائم حرب ضد قادة إسرائيليين بسبب تورطهم في قتل الفلسطينيين.



    المصدر

     
  2. Mohsine78

    Mohsine78 Bannis

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    A mon humble niveau, je suis solidaire avec l'ex-Ambassadeur d'Israel à Madrid pour les modestes raisons suivantes :
    1/ Les espagnols sont le "guens" le plus raciste du monde ! (Egido comme exemple entre autres)
    2/ Ils gardent toujours leur profond complexe séculaire vis à vis des arabes (et des juifs marocains) qui avaient bâti leur pseudo civilisation alors qu'ils n’étaient que "des sbaliyoune boukhancha" sans valeur...Mais qu'ils avaient "héroïquement" foutu à la porte lors de la décadence du monde arabo-musulman !
    3/ Aujourd'hui ils sont "reconnus comme européens" à part entière ..ils y croient et ils se vengent de façon minable
    4/ Ils continuent à faire leur promotion touristique en montrant les RÉALISATIONS arabes sur leur territoire (Granada, Seville et ailleurs) ..ça leur coute sur le plan IDENTITAIRE et MORAL même si ça leur rapporte financièrement !
    5/ Ils occupent jusqu'à présent nos territoires (Sebta, Mlilia, ljouzour lja3fariya et d'autres localités) maaaakayn bas...l7sab 3l lakhar (Sinon cette génération, une autre prendra les choses en charge ..ils n'ont qu' à bien se tenir [08h] ) Ma daa3a 799oun min wara2ihi 6aliboun ..aujourd'hui ou dans un siècle !! 7ayat l2oumam la tou9asou bi l2ayyam [01m]
    6/ Ti9ou oula matti9ouch kan sbaliouni wa7d lou9t f nadar lmgharba makayswa walou..nada.. ...Drouka wallina nsaf6ou lih nos femmes et filles pour "travailler" dans leur champs agricols..9immat ddell :mad:


    Nariii bdit katnirva....allahoumma nskout 7sén<D
     

Partager cette page