سفير المغرب في المملكة العربية السعودية ينتقل إلى عفو الله

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 1 Novembre 2009.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]

    الرياض 01-11-2009 علم في الرياض أن السيد عبد الكريم السمار (الصورة)، سفير المغرب في المملكة العربية السعودية ، انتقل إلى عفو الله عصر اليوم الأحد بأحد مستشفيات العاصمة السعودية عن سن يناهز 72 سنة .

    وكان الراحل قد التحق بمنصبه في الرياض في شهر يونيو 1996.

    وقد ازداد سنة 1937 بالرباط، وحصل سنة 1961 على شهادة الإجازة في الآداب من جامعة الاسكندرية / القاهرة .

    وبعد قضائه فترة وجيزة في الإذاعة والتلفزة المغربية، التحق سنة 1975 بوزارة الخارجية كمستشار لدى سفارة المغرب بأبيدجان، ثم شغل منصب مستشار بسفارة المغرب في القاهرة سنة 1978 وبعد ذلك عين قائما بالأعمال في سفارة المغرب في إسلام أباد سنة 1979 .

    كما شغل الراحل منصب قنصل المغرب في بوبيني بفرنسا ابتداء من سنة 1981 ثم قنصلا عاما للمملكة في باريس ابتداء من سنة 1983 فسفيرا للمغرب بالإمارات العربية المتحدة من سنة 1986 إلى 1992 ثم سفيرا في الجزائر من 1993 إلى 1996 .

    وسبق للراحل أن عمل محاضرا بمدرسة تكوين الأطر التابعة لوزارة الداخلية ، والمدرسة الوطنية للإدارة العمومية ، والمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي .

    ومثل المغرب في عدة ندوات ومناظرات واجتماعات إقليمية ودولية وترأس وفودا مغربية في عدة اجتماعات مغاربية .




    http://www.map.ma/mapar/general/633...64a64662a642644-644649-639641648-627644644647

     
  2. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    ومشادات مع أرملته المصرية حول مكان دفنه

    [​IMG]
    الراحل عبد الكريم السمار وأرملته فايزة

    سفير المغرب في السعودية يفارق الحياة ومشادات مع أرملته المصرية بعد خلاف حول مكان دفنه

    دخلت زوجة السفير المغربي بالمملكة العربية السعودية عبد الكريم السمار، الذي فارق الحياة أول أمس الأحد بالمستشفى التخصصي بالرياض، إثر جلطة في القلب، في مشادات كلامية مع مسؤولين في السفارة المغربية بعد أن تشبثت الزوجة، ذات الجنسية المصرية، بدفن جثمان زوجها المغربي بمقبرة البقيع بالمدينة المنورة، التي تؤوي جثامين كبار الصحابة، فيما رد عليها مسؤولو السفارة المغربية بـ»أن قرار دفن جثمان السفير المغربي عبد الكريم السمار هو قرار سيادي خاص بالمغرب، والكلمة الأخيرة فيه ترجع إلى جلالة الملك».

    وتسببت هذه المشادات بين مسؤولي السفارة المغربية وزوجة السفير السمار في إحداث فوضى داخل المستشفى بعد أن وجهت أرملة الهالك اتهامات إلى المغاربة بـ«كونهم وراء مأساة زوجها»، قبل أن تخبرهم بـ«بوجود وصية شفوية تركها الهالك يوصي فيها بدفنه بمقبرة البقيع»، غير أن مسؤولي السفارة المغربية لم يعيروا أي اهتمام لهذه الوصية مادامت غير مكتوبة بخط يده وباشروا الإجراءات الإدارية اللازمة لنقل جثمان السفير إلى المغرب، حينها اضطرت أرملة الهالك إلى الموافقة على قرار دفن جثمان زوجها بالمغرب.

    وفور إعلان نبأ الوفاة، انتقلت حفصة الشعلان زوجة الملك عبد الله إلى مقر إقامة السفير بالرياض لتقديم العزاء إلى أرملته، فيما منع القنصل المغربي علاء الدين بنهادي من تقديم العزاء إلى أسرة الهالك على خلفية الخلافات القائمة بينه وبين السفير السمار والتي انتهت بالحجز على حسابه البنكي وترحيله إلى المغرب للالتحاق بالإدارة المركزية بوزارة الخارجية.

    ويفترض أن تكون طائرة سعودية أقلت أمس جثمان الهالك في اتجاه الرباط ليوارى الثرى بمقبرة الشهداء بعد أن كان منتظرا أن تقل الجثمان طائرة مغربية على نفقة القصر الملكي.



    http://74.53.192.83/?artid=30503
     

Partager cette page