سقوط عصابة إجرامية متخصصة في سرقة آلات التبريد والبطاريات الشمسية لشركات الاتصالات

Discussion dans 'Scooooop' créé par RedEye, 4 Février 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    علمت (منارة)من مصادر متطابقة،كون القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات،تمكنت أخيرا،من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة آلات التبريد والبطاريات الشمسية التابعة لشركات الاتصالات.

    وأوضحت نفس المصادر،انه تم إحالة المتهمان اللذان يقطنان بمنطقة ايت سيبرن ضواحي الخميسات واللذان اعترفا بالمنسوب إليهما على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية الرباط بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة.

    وحسب المصادر ذاتها،فان العناصر الأمنية للدرك الملكي بالخميسات كتفت من تحرياتها وحملاتها السرية والعلنية بعدما تقدمت شركة اتصالات المغرب في شخص إدارتها بشكاية إلى النيابة العامة المختصة بخصوص سرقة بطاريات شمسية وأجهزة تبريد في مناطق متعددة ومتفرقة بالإقليم الزموري.ب

    حيث باشر المركز القضائي للدرك الملكي،تحرياته وبسمح دقيق لاماكن السرقات،ومعاينة العديد من الاتار التي مكنتها من الحصول على أدلة ومعطيات التي قامت بإحالتها على مختبر الشرطة التقنية والعلمية التابعة للإدارة المركزية للدرك الملكي.

    هذه الأخيرة التي قامت بوسائلها المتطورة إلى تشخيص المكالمات الواردة والصادرة قرب أماكن السرقات قبيل وقوعها وتحليل معطيات وأدلة علمية أخرى، قادت إلى تحديد هوية المتهمين، اللذان تم اعتقالهما دون معاناة وفي ظرف قصير.

    وكشفت مصادر(منارة)،أن التحقيقات الموسعة والدقيقة في النازلة،أشارت إلى انه تم استهداف بطاريات شمسية وأجهزة تبريد بلغت حوالي سبع عمليات،نفذت في ضواحي مدن تيفلت والروماني ووادي بهت وبجماعة أيت أوريبل،مما تسبب لشركات الاتصال المشتكية (اتصالات المغرب، إينوي وميديتيل) في خسائر مادية متفاوتة القيمة باعتبار أن ثمن كل بطارية يصل إلى حوالي 75 مليون سنتيم واعترف الجناة الذين يقبعون حاليا بسجن الزاكي بسلا كون السرقة التي همت تلك الآليات كان الغرض منها بيع النحاس الذي تحتويه في أسواق المدن ولدى بعض التجار المهووسين بشرائه بطرق غير قانونية.



    منارة

     

Partager cette page