سقوط عصابة تتزعمها امرأة

Discussion dans 'Scooooop' créé par krona, 9 Mai 2006.

  1. krona

    krona Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    تقدم رشيد نحو مصلحة ختم الجوازات بميناء طنجة وكله فرح بعد أن تحقق حلمه أخيرا وصار قريبا من معانقة الفردوس الأروبي، غير أن فرحته بدأت تتلاشى بالتدريج بعد أن شرع موظف المصلحة في التدقيق في تأشيرته قبل أن يمد يده ويمسك سماعة الهاتف... رشيد في قبضة الشرطة أدرك رشيد ساعتها أن الأمور لن تسير وفق ما كان يأمل، تملكه إحساس بالخوف وبدأت تتناسل العديد من الأسئلة في مخيلته، حاول جاهدا التظاهر باللامبالاة حتى لاينكشف أمره غير أنه لم يقدر على ذلك أمام نظرات موظف المصلحة. بعد دقائق من الانتظار وقعت عينا رشيد على بعض رجال الشرطة الذين كانوا قادمين نحوه، ازدادت دقات قلبه وتملكه خوف شديد، تمنى أن يعرج رجال الشرطة نحو مكتب آخر غير أن ماتمناه لم يتحقق بعد أن وجد نفسه أمامهم. طلب أحد رجال الشرطة من رشيد مرافقته الى مركز الشرطة لاستفساره عن بعض الأمور، لم يمانع وانتابه إحساس ببدء كشف أمره.. وجد رشيد نفسه ضيفا على رجال الشرطة الذين حاصروه بأسئلة متتالية تتعلق بطريقة حصوله على التأشيرة.. حاول رشيد، في البداية، الكذب على رجال الشرطة بإخبارهم بأنه حصل عليها بطريقة عادية. تواصلت الأسئلة ووجد رشيد نفسه محاصرا وبأن لامجال للمزيد من المراوغات أمامه، ليقرر الاعتراف على أمل أن ينجو من هذا المأزق، خاصة وأن رجال الأمن أخبروه بأن تعاونه معهم مسألة في مصلحته. صرح رشيد لرجال الشرطة بأن امرأة تدعى آمال هي التي ساعدته على الحصول على التأشيرة مقابل 6 ملايين من السنتيمات، مضيفا بأنها تقيم بمدينة سلا. تم ربط الاتصال برجال الشرطة التابعين لأمن سلا لإخبارهم بالأمر، وبعد تلقي المعلومات تبين لرجال الشرطة أن هذه المرأة تقود عصابة مختصة في التزوير والمساعدة على الهجرة السرية خاصة وأن شابين اثنين تقدما في نفس اليوم بشكاية ضد نفس المرأة يتهمانها بالنصب عليهما بعد أن سبق أن وعدتهما بتهجيرهما الى أوروبا. من تكون هذه المرأة؟ ومن هم مساعدوها؟ وماهو السبيل للوصول إليها؟ أسئلة وجد رجال الشرطة أنفسهم مجبرين على الإجابة عنها لتفكيك هذه الشبكة. البحث عن آمال انطلقت حملة تحريات واسعة بقصد جمع المعلومات حول هذه المرأة، توجت بإلقاء القبض عليها وعثر بحوزتها على العديد من عقود العمل بإسبانيا وملفات لطلب التأشيرة باللغة الإيطالية ونسخ متعددة من بطائق التعريف الوطنية. وبعد استنطاقها تشبتث المرأة بالإنكار واستفسرت رجال الشرطة عن السبب وراء اعتقالها، مدعية أنها بالرغم من أنها مجرد واسطة خير بين الضحايا وشخص يدعى كريم يعمل بالسفارة الإيطالية.. ليطلب منها رجال الشرطة تحديد موعد مع المدعو كريم قصد تسليمه مبلغا ماليا موهمة إياه بوجود شخص من مدينة الفقيه بن صالح يرغب في الهجرة.. حدد الموعد بالقرب من قنصلية إيطاليا بحي حسان حيث انتقلت دورية شرطة بلباس مدني للمعاينة وتم تسليم آمال ظرفا يحتوى على أوراق على شكل مبالغ مالية في حين قام مفتش شرطة بلعب دور الراغب في الحصول على التأشيرة. حارس برتبة سفير بعد الوصول إلى القنصلية وقفت حنان ومفتش الشرطة في مكان منزوي لا يثير الانتباه ثم عمدت إلى الاتصال بكريم الذي طلب منها التقدم نحو باب القنصية.. مرت لحظات قبل أن يظهر شاب في مقتبل العمر بلباس شركة حراسة، تقدم من آمال وتجاذب معها أطراف الحديث حوالي ربع ساعة ثم تسلم المظروف ليتم إلقاء القبض عليه في حالة تلبس. أصر كريم بدوره على الإنكار حيث صرح بأنه يشتغل بشركة مختصة في الحراسة بالقنصلية الإيطالية وأن المسماة آمال تقدمت إليه في أحد الأيام مستفسرة إياه عن الوثائق اللازمة للحصول على التأشيرة بزعم توفرها على عقد عمل وهو الأمر الذي تكرر عدة مرات قبل أن تعرض عليه الحصول على عقد عمل مقابل ستة ملايين لأنها تتوفر على عشرة عقود... وبعد استفساره عن بطائق التعريف التي عثر عليها بحوزته أفاد بأنها تخص أشخاصا طلبوا منه التدخل لتقريب مواعيدهم مقابل مبالغ مالية نافيا أن يكون قد قام بعملية تزوير وبعد إجرء المواجهة بين آمال وكريم تشبث كل واحد بتصريحاته غير أن التحقيق قاد إلى متورط آخر. متهمون أمام العدالة توقفت سيارة الشرطة ونزل منها نور الدين بوجه شاحب وبمجرد جلوسه استدار ناحية مفتش الشرطة وشرع في نفي التهم الموجهة إليه حيث صرح بأنه يعمل حارسا للأمن بسفارة إسبانيا وأن المسماة آمال تقدمت إليه ذات يوم وأخبرته أنها من طرف كريم وطلبت منه تقديم المساعدة للحصول على التأشيرة دون انتظار. وهو ما قام به وبعد أسبوعين أحضرت له جوازي سفر لتكرر العملية، نافيا أن يكون قد قام بأي نشاط مشبوه. وتشبث المتهم بالإنكار نافيا أن يكون قد قام بأية عملية من عمليات التزوير أو ساعد أي شخص على الهجرة السرية، لتتم مواجهته بالمتهمة التي تشبث بأنه شريكها في العمليات التي قامت بها أو التي كانت تعتزم القيام بها مستقبلا. كما تمت مواجهتم ببعض الضحايا الذين التزموا بمتابعتهم أمام القضاء بدعوى أنهم نصبوا عليها وسلبوا منهم مبالغ مالية مهمة. وبناء، على المحجوزات التي عثر عليها لدى آمال وبفحص سجل حاسوبها المركزي وكذا فحص الهاتف المتنقل لكريم وما تضمنه من رسائل قصيرة كشفت عن تورطه في نشاطات غير قانونية تم تقديم الأظناء الثلاثة إلى العدالة من أجل النصب والتزوير واستعمال وثائق رسمية.


    مصدر الخبر جريدة الأحداث المغربية
     
  2. morphin

    morphin Visiteur

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    0
    Re : سقوط عصابة تتزعمها امرأة ويدعي أحد أفراد&#160

    chi resumé llah yjewwejk !! eeh nsit ghadi yjiw s7ab le7al ysewwelouk 3la : la souuuuuuuuuuuuuurce
     
  3. YSF

    YSF Khasser

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    Re : سقوط عصابة تتزعمها امرأة

    hadchi twilllllllllllll chi resumer plz
     
  4. raid785

    raid785 raid785

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : سقوط عصابة تتزعمها امرأة

    des malfaiteurs qui profitent de la misere de certains genrs pauvres et ignorants, il faut que les marocains sachent que la solution de leurs problemes resident en eux et ils doivent avoir la volonté politique surtout et populaire s ils veulent changer leurs sort destin et situation.
     

Partager cette page