سكان فكيك يوقفون احتجاجاتهم إلى غاية يوم الجمعة في انتظار نتائج الحوار

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 26 Décembre 2012.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]
    من إحدى المسيرات التي شهدتها المدينة





    بدأ الهدوء يعود تدريجيا إلى مدينة فكيك، بعدما أوقف المحتجون الإضراب العام ورفع الاحتجاجات التي كانت قد انطلقت بالمنطقة يوم الاثنين 17 دجنبرالجاري.

    وذلك إلى حين معرفة مال الحوار الذي فتح مع السلطات الإقليمية يوم الاثنين 24 دجنبر بعد أسبوع كامل من الاحتجاج.

    وجاء قرار وقف الأشكال الاحتجاجية بفكيك، خلال التظاهرة الحاشدة التي نظمتها ساكنة المدينة يوم الأحد الماضي والتي وصل عدد المشاركين فيها أزيد من 3000 شخص.

    وقد احتضن مقر عمالة بوعرفة زوال أمس الثلاثاء 25 دجنبر الجاري، اجتماعا مع عامل الإقليم ضم برلمانيي المنطقة ولجنة الحوار الممثلة لساكنة فكيك الغاضبة، بالإضافة إلى حضور مجموعة من رؤساء المصالح الخارجية لدراسة الملفات المطلبية للساكنة.

    ويأتي الاجتماع المذكور، تتمة للقاء الذي كان قد عقده الكاتب العام لعمالة بوعرفة ـ فكيك، يوم الاثنين 24 دجنبر الجاري، مع لجنة الحوار التي تمثل ساكنة بوعرفة التي قدمت له الملف المطلبي للسكان مكتوبا، كما تمت مناقشة محتوياته للتعرف على بعض تفاصيله التي تهم بالأساس قطاع الصحة، الأمن،الفلاحة والتجهيز.

    وقد شكل إيقاف شاحنات نقل الرمال ومطالبة بتراخيص من وكالة الحوض المائي، النقطة التي أفاضت ألكاس لدى ساكنة بوعرفة، وفجرت الاحتجاجات على الإجراءات المفاجئة للسلطات الأمنية بالمنطقة، أمام تأكيد سائقي الشاحنات على رخص في الموضوع صادرة عن المجلس البلدي.

    وقد ترتب عن قرار السلطات الأمنية حجز مجموعة من الشاحنات وتغريم أصحابها ما مجموعه 30 ألف درهم، مما شكل النقطة التي أفاضت كأس الاحتقان وخلقت موجة غضب في صفوف أبناء واحة فكيك الذين دخلوا في مسلسل احتجاجي يومي للتنديد بالأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها نتيجة الإقصاء والتهميش في منطقة مازال البعض يصنفها في خانة المغرب غير النافع.

    قرار السلطات الأمنية اعتبره أرباب الشاحنات تعسفيا وظالما سيزيد أوضاعهم المعيشية سوءا، وسيؤدي إلى قطع أرزاق العديد من الأسر الفقيرة والمعوزة، الأمر الذي جعل احتجاجهم يلقى تضامنا ملفتا من قبل كل من له ارتباط مباشر أو غير مباشر بقطاع البناء قبل أن يشمل فئة عريضة من ساكنة المنطقة.

    وقد عاشت منطقة فكيك خلال أسبوع الاحتجاج، حالة من الركود بعدما أغلقت أغلبية المحلات التجارية والخدماتية لأبوابها.


    منارة

     

Partager cette page