'سما دبي' الإماراتية تعود إلى 'أمواج' أبي رقراق

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 15 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    قال المغاري الصاقل، المدير العام لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، إن مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق قطع أشواطا مهمة، خصوصا في مجال النقل الطرقي، بمشروع الترامواي، ونفق الاوداية، وقنطرة مولاي الحسن
    بالإضافة إلى المشاريع الأخرى، التي تدخل في مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق، مشيرا إلى أن الشريك الإماراتي "سما دبي"، أصبح مستعدا للعودة إلى الميدان، إلى جانب صندوق الإيداع والتدبير، لإنجاز مشروع "أمواج"، بعد أن أعاد هذا الشريك هيكلته، نتيجة تأثره بالأزمة العالمية.

    وأضاف الصاقل، في ندوة صحفية عقدها في "مارينا أبي راقراق"، أول أمس الثلاثاء، عقب زيارة ميدانية نظمتها الوكالة لفائدة الصحافيين لبعض أوراش المشروع، إن "مشروع النقل بحكم وزنه وثقله على صعيد مدينتي الرباط وسلا، يتطلب التركيز والدقة، والتفكير في استراتيجية مهمة لبناء مستقبل متوازن للعدوتين، لأن التنقل أصبح ركيزة للتطور على الصعيد العالمي".

    وأشار إلى أن ميناء أبي رقراق، الذي أصبح يستقبل عددا من السفن الأجنبية، جعل مدينة سلا منفتحة على العالم، بعدما أهمل ميناؤها في بداية القرن الماضي.

    وفي ما يتعلق بمشروع الترامواي، أفاد الصاقل أن الوكالة وقعت اتفاقيات مع شركات أجنبية من أجل إنجاز المشروع، كما وقعت اتفاقيات مع مؤسسات لتمويل بعض جوانبه، خاصة أن ما يتعلق باقتناء عربات الترامواي من شركة "ألسطوم" الفرنسية، مشيرا إلى العربات في طور الإنجاز، وأن أول عربة ستصل إلى حي كريمة بسلا في أبريل 2010، وآخر عربة ستصل في دجنبر 2010، على أن يبدأ التنقل بالترامواي متم السنة نفسها .

    في السياق ذاته، أشارت لبنى بوطالب، مديرة مشروع الترامواي، إلى أن الأشغال تقدمت بشكل ملموس، بإنجاز مسافة مهمة من السكك الحديدية، فضلا عن تقدم أوراش سلا والرباط بنسبة فاقت 60 في المائة، وأن إدارة الترامواي ترمم الشوارع، حيث تجري الأشغال. وقالت إن "الأشغال
    تسير بوتيرة سريعة، والمشروع سيكون جاهزا في الوقت المحدد له

    وفي ما يتعلق بمشروع قنطرة مولاي الحسن، أفادت ندى بلقاسم، مهندسة مكلفة بالمشروع، أنه دخل مرحلة متقدمة، بإنجاز ثلثي المشروع، وفق المواصفات العالمية، وبإشراف أطر متخصصة في المجال

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=95044

     

Partager cette page