سولانا يؤكد ان طهران ستدعو المفتشين خلال اسابيع

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 2 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    ]ايران: يجب الا يمتلك اي بلد السلاح النووي
    واشنطن تهدد بعقوبات صارمة ومباحثات جديدة نهاية الشهر


    قال رئيس الوفد الإيراني إلى المحادثات مع مجموعة الدول الست في جنيف امس الخميس إن بلاده ستسمح للوكالة الدولية للطاقة النووية بمراقبة منشأة قم النووية، جنوب طهران، فيما أعلن المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أنه تم الاتفاق على نقل جزء من اليورانيوم الإيراني إلى دول أخرى لتخصيبه قبل إعادته مجدداً إلى إيران.
    واعلن سعيد جليلي المفاوض الايراني الى مفاوضات جنيف مع الدول الست الكبرى امس الخميس انه 'يجب الا يمتلك اي بلد السلاح النووي'، فيما هدد البيت الابيض ايران امس بفرض عقوبات جديدة عليها اذا حاولت استخدام عملية المحادثات التي انطلقت امس في جنيف لكسب الوقت ودفع برنامجها النووي الى الامام، واصفا في الوقت نفسه هذه المحادثات بانها 'بداية بناءة'.
    وقال كبير المفاوضين النوويين في إيران امس الخميس إن بلاده لن تتخلى عن حقها في التكنولوجيا النووية حتى مع وفائها بالتزاماتها بموجب معاهدة منع الانتشار النووي.
    وأضاف سعيد جليلي في مؤتمر صحافي 'نحن ملتزمون بتعهداتنا في إطار معاهدة منع الانتشار النووي .. وفي الوقت نفسه سنمضي قدما ونتمسك بحقوقنا النووية في إطار المعاهدة'.
    من جانبها وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون المحادثات بين إيران والقوى العالمية الكبرى في جنيف امس الخميس بأنها 'مثمرة'، لكنها قالت إنها تريد أن تتخذ إيران خطوات ملموسة.
    واضافت للصحافيين في واشنطن 'أثير عدد من القضايا.. طرحت على الطاولة .. وعلينا الآن أن ننتظر لنرى مدى سرعة استجابة إيران إن استجابت. أعتقد أنه كان يوما مثمرا لكن البرهان على ذلك لم يظهر بعد لذلك سننتظر ونواصل طرح وجهة نظرنا ونرى ما الذي ستقرر إيران فعله.سأعتبر ذلك إشارة إيجابية عندما تنتقل من اللفتات والحوار إلى الأعمال والنتائج. نريد رؤية تحركات ملموسة ونتائج إيجابية وأعتقد أن الاجتماع فتح الباب .. ولكن لنر ما سيحدث'.
    وقال الممثل الأعلى السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا مساء امس الخميس انه تم الاتفاق خلال الجولة الأولى من المحادثات بين مجموعة الست وإيران في جنيف على عقد جولة أخرى من الاجتماعات قبل نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، وعلى تخصيب جزء من اليورانيوم الإيراني في دولة ثالثة.
    وقال سولانا في مؤتمر صحافي بعد اختتام اجتماعات امس في جنيف بين مندوبي الدول الست مع الوفد الإيراني ان طهران أعربت عن استعدادها للتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وستدعو'قريباً' وفداً من الوكالة لزيارة المنشأة النووية التي كشف عنها أخيراً قرب قم. وتوقع سولانا أن تتم الزيارة في الأسابيع المقبلة.
    وأشار إلى انه تم الاتفاق في الاجتماعات على نقل جزء من اليورانيوم الإيراني 'إلى دول أخرى لتخصيبه قبل إعادته مجدداً إلى إيران'.
    وأشار إلى الاتفاق أيضاً على عقد اجتماعات 'سريعة' و'مكثفة' قبل نهاية الشهر الجاري بين مجموعة الست وإيران سيتم البحث خلالها بالقضايا النووية بما فيها الاقتراحات التي وضعها الطرفان في السابق.
    ورداً على سؤال من مراسل صحيفة 'هآرتس' الإسرائيلية عما إذا كان تم إبلاغ إيران باحتمال تشديد العقوبات عليها في حال لم يتم إحراز تقدم في المحادثات، أجاب سولانا 'ستكون لدينا اجتماعات أخرى'، مضيفاً 'لننتظر ونر ما الذي سيحصل'.
    وأثنى على 'الانخراط الأمريكي الكامل' في المحادثات التي جرت.
    واستبعد وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي الخميس ظهور نتائج فورية من المحادثات النووية السداسية المنعقدة في جنيف حيث ستتواصل المباحثات

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...تهدد بعقوبات صارمة ومباحثات جديدة نهاية الشهر
     

Partager cette page