سيارة للمكفوفين

Discussion dans 'High tec' créé par jijirose, 29 Août 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    جلس تاي كايس وراء عجلة القيادة للمرة الأولى منذ أن فقد بصره عام 1994 نتيجة مرض السكري. حدث ذلك في موقف للسيارات في حرم جامعة فيرجينيا تك، وكان تاي يقود أول نموذج لسيارة صممت خصيصا للمكفوفين خلال مشاركته بتجربة هي الأولى من نوعها حول العالم، حيث يصغي السائق الكفيف الى ارشادات الحاسب الالي عبر سماعات وضعت على اذنيه: «خفف السرعة، اتجه الى اليمين، اتجه الى الشمال، قف...».
    وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه وعلى الرغم من تردده في بداية الأمر، أطلق تاي كايس العنان للسيارة متفاديا الحواجز في موقف السيارات. وقد جهزت السيارة بنظام للطوارئ يقوم يإيقاف المحرك بطريقة اوتوماتيكية في حال اقترابه من حاجز.
    وراقبت هولي كايس تحركات زوجها بقلق وفرح في الوقت نفسه، مرددة «لا أصدق عيني..».
    في مقدمة السيارة، وضع جهاز استقبال الليزر الذي يحل مكان عيني السائق، ويكتشف العقبات بدرجة مائة وثمانين درجة ويبعث المعلومات الى حاسوب في مؤخرة السيارة.
    بدوره يترجم الحاسوب المعلومات، ويرسلها عبر اهتزازات في سترة السائق وارشادات صوتية توضح للسائق الاتجاه والسرعة.
    وكان الاتحاد الوطني للمكفوفين سعى عام 2004 للعثور على جامعة أميركية لتباشر العمل على سيارة تخدم المكفوفين بمنحة قيمتها ثلاثة الاف دولار.
    جامعة فرجينيا تك كانت الوحيدة التي استجابت الى التحدي من خلال مجموعة من الطلاب في كلية الهندسة الميكانيكية. غريغ جانامان الطالب الذي قاد المشروع اعتبر التحدي مثيرا للاهتمام باعتباره يخدم شريحة من الأشخاص «هم جديرون باهتمامنا». وبعد أن عمل على المشروع لمدة أربع سنوات حاز على شهادته الجامعية، وسلم المشروع الآن للطالبة كيمبرلي وانغر.
    مشروع السيارة لايزال بحاجة الى تطوير ميكانيكي، حيث يسعى المشرفون الى تطوير نظام جديد يعطي السائق معلومات دقيقة عن العقبات أمامه عبر خارطة يمكنه تلمسها.
    ويقول دينيس هونغ، استاذ الهندسة الميكانيكية والمشرف على المشروع لـ «بي بي سي»: «ما ينقصنا الآن هو التمويل، لكنني اعتقد أن التكنولوجيا (المطلوبة لانتاج السيارة) ستستكمل قبل أن يتقبل الرأي العام فكرة قيادة الكفيف لسيارة».
    ويدرك هونغ صعوبة ازالة قلق الرأي العام، لكنه يستغربها أيضا باعتباره يرى مراهقين يقودون سيارات يوميا، ويستعملون الهاتف المحمول في الوقت نفسه مشكلين خطرا على الاخرين.
    وعلى الرغم من تقدير هونغ أن مشروع السيارة قد لا يحتاج الى أكثر من خمس سنوات، تواجهه سلسلة من الاسئلة التي عجز طلابه عن الاجابة عنها، فأي شركات تأمين ستغطي السائقين المكفوفين؟ و كيف ستسمح السلطات المحلية باصدار رخص القيادة لهم؟​

    source

     
  2. prince d'amour

    prince d'amour ZaKaRiA

    J'aime reçus:
    210
    Points:
    63
    ohh vraiment zwina mais s3iba

    khasehom tri9 bouhedhom

    hna be3aynihom ou kaydouz fik

    amma l'aveugle ach ghadi tdir m3ah hh

    excellent

    thnx
     

Partager cette page