شباط يعوض الاحتفال بفاتح ماي بالدعوة إلى إضراب عام

Discussion dans 'Info du bled' créé par jijirose, 2 Mai 2010.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    [​IMG]

    قال حميد شباط، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، إن قرار نقابته مقاطعة احتفالات فاتح ماي يومه السبت، العيد الأممي للعمال، هو بداية ما أسماه «المعركة السلمية» لحمل الحكومة على احترام الحريات
    النقابية والمصادقة على المذكرة 87 بشأن الاتفاقية الدولية التي تنص على احترام العمل النقابي وحذف المادة 288 من مدونة الشغل التي تجرم العمل النقابي. وأوضح شباط، في تصريح لـ«المساء»، أن نقابته
    لا تقبل أن تختزل الحرية النقابية في ساعتين من السنة عبر احتفالات فاتح ماي. وحول الدعوة التي أطلقها، في وقت سابق، لخوض إضراب عام يوم 14 دجنبر القادم، أوضح كاتب عام هذه النقابة، المحسوبة على حزب الاستقلال الذي يقود الائتلاف الحكومي الحالي، أنه سيتم العمل مباشرة بعد فاتح ماي على إبلاغ قواعد النقابة بهذا القرار، كما سيتم إجراء اتصالات مع عدد من الفرق البرلمانية لشرح دواعي خوض هذا الإضراب المتعلق بالملف المطلبي الأساسي لعموم الشغيلة المغربية، مضيفا في السياق ذاته أنهم تركوا للحكومة وقتا كافيا لفتح باب الحوار والنظر في المطالب المستعجلة.
    من جانبها، اختارت نقابة نوبير الأموي، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، محطة فاتح ماي هذه السنة للإعلان عن أكبر حركة احتجاجية بالمغرب من خلال الدعوة إلى مسيرات عمالية بعدد من مدن المغرب، واختار الأموي لغة التصعيد تجاه السياسة الحكومية المتعلقة بتدبير الملفات الاجتماعية.
    نقابة الأموي اختارت محطة فاتح ماي 2010 لبعث عدد من الرسائل مضمونها أنها رافضة لكل محاولة لتهميشها وتدجينها كإطار نقابي، محملة الحكومة، في السياق ذاته، مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الطبقة العاملة من تدهور بفعل تجميد الأجور والتعويضات والارتفاع المهول في أسعار المواد الأساسية، كما حملتها مسؤولية اعتماد منهجية الحوار المغشوش وتجاهل المطالب العمالية المشروعة. ويأتي التصعيد في اللهجة من قبل رفاق نوبير الأموي ردا على ما يعتبرونه اختلالات مجتمعية عميقة جراء التملص الحكومي من التفاوض الجماعي الثلاثي المسؤول والمفضي إلى نتائج متوافق حولها.
    واختار الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المحسوب على حزب العدالة والتنمية، شعار «نضال متواصل من أجل الحريات النقابية والعدالة الاجتماعية» لتخليد ذكرى فاتح ماي هذه السنة. وحسب محمد يتيم، الكاتب العام لهذه النقابة، فإنه من المتوقع أن تنظم مركزيته النقابية ما يزيد على 40 تظاهرة بعدد من مدن المغرب، مشيرا، في تصريح لـ»المساء»، إلى أن أهم الرسائل التي يودون بعثها خلال هذه المحطة ستنصب على تقييم الحوار الاجتماعي وإثارة الانتباه إلى أن الحكومة لم تلتزم بعد بمقتضيات هذا الحوار.
    من جانبها، اختارت الفيدرالية الديمقراطية للشغل شعار «تأمين الحقوق الأساسية دعامة لبناء جهوي ديمقراطي ومتضامن»، واعتبرت ضمن أولويتها تحسين الأوضاع الاجتماعية للمأجورين وتكريس وتوسيع ممارسة الحقوق الديمقراطية في ظل مجتمع ديمقراطي حداثي. وتراهن الفيدرالية على تأسيس جهوية عصرية في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، بحيث تأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل جهة لتأمين الحقوق الأساسية للمواطنين من تعليم وصحة وشغل​


    http://www.almassae.press.ma/node/1095
     

Partager cette page