شبح الماضي

Discussion dans 'Vos poésies' créé par riham22, 2 Décembre 2007.

  1. riham22

    riham22 Visiteur

    J'aime reçus:
    6
    Points:
    3
    شبح الماضي

    سئمت نفسي و الذكريات...سئمت شخصا بالماضي آثرت لو مات
    هو شبح مستبد اقتحم حياتي من دون استئذان...
    ذاك شبح الماضي الذي انفلت عن أي حين أو أوان...
    ليلغي الحاضر فالمستقبل...و يرادف عندي كل الزمان...
    ليغدو قيدا..الانسلاخ عنه... أضحى كل مناي..
    من بعدما كانت نفس الأغلال تلك عشقي و مبتغاي..
    ليخلق مني إنسانة مستترة في قناع...
    إنسانة هاجسها الفرار...من لقاء احد عناصر.. رواية ذاك الزمان...
    سواء عندي...أ كان من الكومبارس أو حتى مخرج الأحداث..
    فأيا كان الحال..خجلي في التو يترجم حمرة على وجنتاي..
    وقت أخفق في الفرار...و أصادف عنوة.. إحدى الشخصيات..
    و هاكم سيناريو الحوار..
    يبتدئ بسؤال من الآخر فيليه مني جواب...
    يستفسر عن حاله قبل حالي...
    عن نجاحه قبل نجاحي...
    وعن مخططاته بدل مخططاتي...
    ظنا منه أني و إياه على عهده بنا شريكان...
    و إيمانا منه بصدق حب..لم تكن النهاية له..أقرب الاحتمالات...
    فأجيب...و يعود بي الزمان...
    هلا ذكرتني...أ تقصد حدوتة الحب الصبياني تلك؟
    و أ كلامك عفوا عن ذاك الشخص الذي يدعى...لحظة...أظن يدعى فلان؟
    وبذهول منه يرد بسؤال...
    ويحك..أ و انضمت قصتك إلى حواديت طي النسيان...
    فأخفي عبراتي بضحكات ساخرة ..زائفة..قائلة...
    لا تبالغ يا صديقي..أ لا تزال في فكرك إلى الآن؟
    فما عاد لذلك في قلبي ..من مكان...
    و تكتمل التمثيلية...
    بأن أوفر نحيبا في الأعماق...مستبدلة إياه ببعض القهقهات...
    إلى حين انفرادي بنفسي وسط أربع جدران...
    لحظتها فقط...أزيل في خلوتي القناع...
    فأسمح لعيني بذرف ما اختزنته من عبرات..
    وللساني بحق الاحتجاج قبل الاعتراف...
    فأجدني أخاطب الكومبارس ...و البطل فيك يا زمان...
    كفوا عني..فقد سئمت نفسي و الذكريات..
    سئمت شخصا بالماضي آثرت لو مات...
    و سئمت فيكم تكرار السؤال تلو السؤال...
    ما عاد لي و ما عدت له..بل فردان مستقلان..
    لكم عذر أن ترون فيه..و أن بالمثل في تروه...
    إذ اعتدتم سابقا أن يقترن الاسمان...
    وفي وجدانكم ...ربما لا زلنا حبيبان...
    كفوا عني...فخطأكم كان...
    أن لم تواكبوا ما استجد فيك يا زمان....


    عفاف​

     
    1 personne aime cela.
  2. Cercademi

    Cercademi El Poeta

    J'aime reçus:
    8
    Points:
    0
    Trés trés beau écrit, chaque ligne porte un souvenir une douleur à vouloir appaiser, mais sache que le passé n'est toujours pas un cauchemar, qu'il te sert d'une source de force surtout, comme c'est utile aussi de voyager en son passé.

    LAMARTINE : "Il n'y a d'homme plus complet que celui qui a beaucoup voyagé,qui a changé vingt fois la forme de sa pensée et de sa vie".
     
  3. hima7

    hima7 oummo Ilias

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48

    très bien écrit, merci de nous faire partager ces lignes...
     
  4. raftus

    raftus Touriste

    J'aime reçus:
    5
    Points:
    8
    c bien mé chasse ces fantômes, et j'attends de toi des poèmes plus optimistes, t'as la vie devant toi, ma chérie. à bientôt.
     
  5. themis

    themis Visiteur

    J'aime reçus:
    7
    Points:
    0
    afaf merci d avoir partager avec nous had tohefa
    tebarkelah 3lik
     
  6. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    merci pour le partage
     

Partager cette page