شتاء القلب

Discussion dans 'Vos poésies' créé par 7amil almisk, 11 Décembre 2012.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    Inscrit:
    11 Février 2005
    Messages:
    9354
    J'aime reçus:
    173
    apr-s-midi-d-automne.jpg

    1
    تأتيك الشمس يا عمري
    تغير ملابسها الأنوار
    و تسرق من عينيك ظلمات الليل
    و قمرا يزين الكواكب
    ثم تـــأتيني
    من أجل أن تقايض حروفي بجمالها !

    2
    أهكذا
    كلما خرجنا إلى الحقول نتسامر
    تراودك السنابل عن جمالك
    و أستشيط أنا براكين غيرة ؟

    3
    كلما حاولت أن أخفي عنهم
    إعجابي بك
    فضحتني حروفي
    هكذا أنا كالطفل الصغير ،
    يعتقد أنه يحسن الكلام
    و كل حروفه تدل على براءته !

    4
    تنام الطيور مبعثرة الفكر
    أيها ستفوز
    بمكان أريح على سنابل الذهب
    التي تفوح من خمائل شعرك !

    5
    و إني أوصيك يا عمري
    اسرع في مشيك و اغضض بصرك
    و لا تتكلم
    فأنا لا أءمن على الحمائم
    كل العسل المنبعث من عينيك

    6
    لقن طفلك يا صديقي ذاكرة التأريخ
    و عرفه كل أبطال السلام
    و ذكره كلما استلذ البطولات
    أن الأموات لا ينجدون الأحياء !

    7
    حينما تأتي الأطيار إلى أسقف بيوتكم
    طالبة مناقيرها شيئا من خبز يابس
    أخبروها و أنتم تبتسمون
    أن تبلغ سلامها
    إلى آخر خليفة
    كان ينثر لها الحب فوق رؤوس الجبال
    و يكفيها ذلة التسول على نوافذ البخلاء !

    8
    حينما أمارس لعبتي اليومية في التفكير عن معنى الوطن
    تطرق الحروف بابي و تسألني
    ما حاجتك إلى وطن ما دام لديك نحن ؟

    9
    حينما يصل لهيب الشتاء الأبيض إلى أبواب المدينة ، و يقصد كل طفل
    كنف والديه ، و يستوطن الأحباء حضن أحبائهم
    يتساءل من يسكن الشوارع الخالية ، عن معنى أن يكون الوطن على شساعته
    أضيق من حضن !

    10
    يقول أبو الهداية اليعقوبي في كتابه الشهير
    البحث الكامن عن السجن و الكمائن :

    لا بد لك أن تحس بالذل حتى تعتبر مواطنا صالحا ! فالكرامة لا تحبس في وطن !

    11
    يخجلني أقوام يقولون أن لا مساواة ترتجى في حضن الوطن !!
    تبا ، هلا خرجوا في رحلة قصيرة إلى المقابر ؟

    12
    سألها ذات يوم ضحوك
    كيف بك لو تكونين هكذا دوما مشرقة
    و تبعدي عنا مزن الدموع
    فأجابته بابتسامة ماكرة
    إني يا حبيبي أنتج المطر حينما أريد و لا يبتهج قلبي الا حينما استطيع


    mahdy yaakob
     
    1 personne aime cela.

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.