شرطي يقتل 3 من زملائه في إطلاق نار بمدينة بلقصيري

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 10 Mars 2013.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    قالت مصادر متطابقة لهسبريس إنًّ شرطيا في مدينة بلقصيري التابعة لإقليم سيدي قاسم، أطلق النار من مسدسه المهني اليوم الأحد، على زملائه بمركز الشرطة التابع للمدينة.

    وحسب معطيات هسبريس المؤكدة من مصدر أمني، فالحادث أودى بحياة ثلاثة من عناصر الشرطة، كما أن الحصيلة مرشحة للارتفاع في ظل إصابة العديد من رجال الشرطة بجروح متفاوتة الخطورة، بفعل الطلقات الطائشة من مسدس الشرطي الذي كان في حالة هيجان وهستيريا كبيرة، يقول المصدر ذاته.

    وأضاف المصدر الأمني أن الأسباب التي دفعت الشرطي لارتكاب هذه" المجزرة "تبقى غامضة، ويمكنها أن تتضح مع التحقيق الذي سيفتح بعد تحديد عدد الضحايا، ومعرفة خلفيات الجاني الذي تم اعتقاله بعد ارتكابه الجريمة.

    بدورها أفادت وزارة الداخلية اليوم الأحد أن مقدم شرطة قام اليوم بإطلاق النار بسلاحه الوظيفي على ثلاثة من زملائه بمقر مفوضية الشرطة بمشرع بلقصيري، مما أدى إلى مصرعهم، موضحة أن عناصر الأمن تمكنت من اعتقال الفاعل الذي كان في حالة هستيرية تجهل أسبابها.

    وإثر هذا الحادث ٬ يقول بلاغ الداخلية ٬ قامت المديرية العامة للأمن الوطني بإيفاد لجنة مركزية تضم طبيبا نفسيا إلى عين المكان، كما تم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.​




    La Source
     
  2. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    lmaghriib wella kaykhla3
     
  3. titegazelle

    titegazelle سُبحَانَ اللّهِ وَ بِحَمْدِهِ Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4181
    Points:
    113

    la 7awla wa la 9owata illa bi La8
    Allah ir7am li twofa w sabbar nass8oum
    ya Rabbi tabbat 39alna
     
  4. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    مستجدات في قضية بلقصيري: الشرطي عمل ثلاثين سنة في سلك الشرطة واستفاد من تنقيلين

    مستجدات في قضية بلقصيري: الشرطي عمل ثلاثين سنة في سلك الشرطة واستفاد من تنقيلين

    كشفت مصادر مقربة من التحقيق المنجز في قضية إطلاق شرطي للرصاص في مواجهة زملائه بالعمل بمدينة بلقصيري، أنه يبلغ من العمر أكثر من خمسين سنة وأب لخمسة أبناء وأنه قضى أكثر من ثلاثين سنة في صفوف الأمن .

    وأضافت نفس المصادر أن الشرطي المذكور استفاد في مناسبتين من قرارات التنقيل بناء على طلبه الشخصي، حيث سبق لمديرية الأمن الوطني أن قامت بتنقيله من تطوان إلى سطات مسقط رأسه تلبية لطلبه المعلل بدوافع اجتماعية، كما قامت بالاستجابة مرة ثانية لطلبه الرامي إلى تنقيله إلى مدينة تطوان من جديد.

    وفي ضوء هذه المستجدات، لم تخف مصادر جيدة الاطلاع أن الشرطي المتسبب في الحادث كان وقت ارتكابه لتلك الأفعال البشعة تحت تأثير إكراهات وضغوطات نفسية واجتماعية مرتبطة بتكوينه الشخصي وبنائه النفسي، وهو ما يراهن التحقيق البسيكولوجي على التحقق منه في الأيام القليلة القادمة، في ظل بعض المعطيات التي تشير إلى احتمال كون الشرطي القاتل كان تحت تأثير حالة اكتئاب هياجي (dépression agitée) مصحوبة بسوداوية هياجية (Mélancolie agitée).

    وإلى حدود كتابة هذه السطور، يصارع المحققون الجنائيون التابعون لولاية أمن القنيطرة، بمعية خبراء خلية علم النفس المركزية للأمن الوطني، من أجل فك طلاسم اللغز وفهم الدوافع النفسية الكامنة وراء ارتكاب الفعل الإجرامي الرهيب، خصوصا في ظل غياب محفزات موضوعية أو دوافع منطقية للجريمة المسجلة، وبشاعة التنفيذ الإجرامي الذي راح ضحيته زملاء تربطهم علاقة طيبة ومتينة بالقاتل.


    منارة

     

Partager cette page