شركات صهيونية تسوق خمورا عليها صورة قبة ال&#1

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 24 Janvier 2007.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    شركات صهيونية تسوق خمورا عليها صورة قبة الصخرة


    [​IMG]
    في انتهاك صريخ لواحدة من أهم الرموز الدينية والإسلامية، تعمدت شركات صهيونية بتسويق منتجات من الخمور والمسكرات مطبوع عليها صورة قبة الصخرة، المحاذية للمسجد الأقصى.


    واعتبرت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية خطوة الشركة الصهيونية بمثابة انتهاك لحرمة المسجد الأقصى المبارك ومساً بقدسيته، واستخفاف بمشاعر ملايين المسلمين ومعتقداتهم ومقدساتهم.

    وذكرت مؤسسة الأقصى أن الخمور الملصق عليها صورة قبة الصخرة يتم تسويقها وبيعها في المقاصف الإسرائيلية في منطقة رحوفوت، مطالبة كل المسؤولين على المستوى العربي والإسلامي العمل على منع بيع هذه الزجاجات".

    وأوضحت أن زجاجة الخمر هي من نوع فودكا تحمل رمز " إفرايزركيا" وتقوم شركة إسرائيلية باسم " بولوينا للاستيراد والتصدير 2000 م.ض" ، ومقرها في مدينة أشدود بتسويقها ، في حين يظهر من على ظهر الزجاجة أنها تصنع في مدينة فزيليا في دولة اوكرانيا"، وان أعلى هيئة دينية يهودية وهي " الربانوت الرئيسية " قد رخصت تسويقها بالإضافة إلى مؤسسات دينية يهودية في بريطانيا ..

    ووصفت مؤسسة الأقصى في بيان لها وزع اليوم الثلاثاء ما حدث بأنه " جنون صهيوني آثم وضع في أجندتها اليومية العمل على انتهاك حرمة المسجد الأقصى بكل ساحاته وأبنيته".

    وأضافت: لا شك أن تسويق زجاجات خمر تحمل ملصقات لصورة قبة الصخرة ومدينة القدس هو انتهاك لحرمة المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة التي هي من أقدس المقدسات الإسلامية للمسلمين ، وانه لمس واستخفاف بمشاعر المليار ونصف المليار مسلم الذين يعتقدون أن المسجد الاقصى وقبة الصخرة هو أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين .

    وطالبت المؤسسة الشركات التي صنعتها بالتراجع الفوري عنها ، مضيفة أنه في وقت باتت المؤسسة الإسرائيلية وشركات إسرائيلية تستخف وتستفز المسلمين في صلب عقيدتهم ، آن الأوان لكل هذه الاستخفافات بعقيدة المسلمين التي تنتهجها المؤسسات الإسرائيلية الرسمية أن تتوقف فورا .

    كما طالبت والهيئات العربية والإسلامية العمل فورا على وقف مثل هذه الانتهاكات واستعمال ما لها من تأثير لوقف الانتهاك الخطير المتصاعد يوميا بحق المسجد الأقصى وقبة الصخرة والقدس عامة" .

    من جهته وصف المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة الإسلامية حول الموضوع هذا العمل بأنه بشع اقترفته شياطين الإنس . وأضاف: هذا إن دلّ فإنّما يدلّ على أنّ الكيد على القدس والأقصى هو حقدٌ إسرائيلي مؤسساتي وشعبي ، بل قل حقد العقلاء وحتى حقد الثمالى ، الذين آمل لهم أن يصحوا يوماً وقد تبددت أوهامهم بفضل واقع إسلامي جديد يملأ الدنيا نوراً وقسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً.


    source: http://www.attajdid.ma/def.asp?codelangue=6&po=2
     

Partager cette page