شغب واعتقالات في مباراة الكوكب والوداد

Discussion dans 'Scooooop' créé par ringo, 7 Octobre 2008.

  1. ringo

    ringo Accro

    J'aime reçus:
    196
    Points:
    63

    لم يستبعد مصدر مسؤول في المجموعة الوطنية لكرة القدم أن تنظر اللجنة التأديبية التابعة للأخيرة غدا الثلاثاء أو بعد غد الخميس في ملف أحداث الشغب التي عرفتها مباراة فريقي الوداد الرياضي والكوكب المراكشي التي جمعت بين الفريقين أول أمس السبت بملعب الحارثي بمراكش.
    وأبرز المصدر نفسه أن اللجنة ستبث في ملف المباراة على ضوء تقرير حكم ومندوب المباراة، بيد أنه أبرز أن اللجنة غير معنية بالأحداث التي جرت خارج الملعب، بما أنها خارج اختصاص الحكم ومندوب المباراة. ودعا المتحدث نفسه إلى إيجاد صيغة بين السلطات الأمنية والمجموعة الوطنية يكون بموجبها متاحا للمجموعة الوطنية التوصل بتقارير الأمن حول ما حدث خارج أرضية الملعب. وعبر المصدر ذاته عن قلقه من أعمال الشغب التي بدأت تعرفها البطولة الوطنية رغم أنه لم يمض على انطلاقتها إلا أربع دورات. وكانت مواجهات نشبت بين فئات محسوبة على جمهور فريقي الكوكب المراكشي والوداد الرياضي في الشوط الثاني من المباراة، وبدأت المواجهات بالتلاسن بالسب والقذف قبل أن تتطور إلى رشق بالحجارة.
    وذكرت مصادر طبية أن عدد المصابين تجاوز الخمسين وأنه تم نقلهم إلى مستشفى ابن طفيل، مشيرة إلى أن أغلب الإصابات كانت في الرأس.
    من ناحية ثانية وجد رجال الأمن صعوبة بالغة في التحكم في أحداث الشغب رغم الاستعانة بالقوات المساعدة و بمستخدمي إحدى شركات الأمن الخاص التي استعملت بدورها كلابا مدربة لوقف الأحداث.
    ورغم محاولات رجال الأمن لتهدئة الأوضاع إلا أن حدة الشغب ازدادت مع اقتراب نهاية المباراة حيث سجلت إصابات في صفوف رجال الأمن، وجرت محاولات من فئات من الجمهور لاقتحام الملعب الأمر الذي أدى إلى حالات اختناق وإغماء في صفوفهم.
    وبعد نهاية المباراة انتقل الاشتباك إلى خارج أرضية الملعب إذ عمت الفوضى الأزقة والشوارع المجاورة لملعب الحارثي ، وتم تكسير واجهات المحلات التجارية وتحطيم زجاج بعض السيارات واعتراض المارة. وأكد مسؤول أمني لـ«المساء» أن عدد الذين اعتقلوا في هذه الأحداث تجاوز الأربعين، مشيرا في السياق نفسه إلى أن معظم هؤلاء كانوا مخمورين أو تحت تأثير أقراص الهلوسة والمخدرات.
    وحمل المسؤول نفسه مسؤولية أحداث الشغب لمسيري الفرق الوطنية التي اعتبر أنها لاتؤطر جماهيرها.
    وتجدر الإشارة إلى أن الجماهير التي تابعت هذا اللقاء تجاوزت 15000 متفرج غير أنه من الملاحظ أن عدد رجال الأمن والقوات المساعدة كان قليلا مقارنة بحجم الجمهور الذي تابع المباراة.
    في موضوع آخر لقي مشجعان لفريق الوداد الرياضي مصرعهما إثر تعرضهما لحادثة سير في طريقهما إلى مدينة مراكش لمتابعة المباراة بينما نقل ثلاثة آخرون إلى المستشفى لتلقي العلاجات، واصطدمت السيارة التي كانت تقلهما بشاحنة كانت قادمة من الاتجاه المعاكس.



    almasa2

     
  2. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    شهدت نهاية مباراة الكوكب المراكشي والوداد البيضاوي, التي جرت عشية يوم السبت الماضي بملعب الحارثي بمراكش برسم الدورة الرابعة من بطولة القسم الوطني الأول, أحداثا لا رياضية نتيجة تراشق بالحجارة بين أنصار الفريقين مما تسبب في إصابة حوالي أربعين شخصا بجروح.
    [​IMG]
    و اندلعت الشرارة الأولى لهذه المواجهة في نهاية الشوط الثاني خصوصا في ربع الساعة الأخيرة من المباراة حيث لجأ جمهور الفريقين الى التراشق بالحجارة، مما خلف عدة إصابات متفاوتة الخطورة، خصوصا في الرأس وصفت بعضها بالخطيرة.
    وحسب مصادر طبية، فإن عدد الحالات، التي تطلبت العلاج بمستشفى ابن طفيل بمراكش تجاوزت 60 حالة، موضحة أن بعض الإصابات، التي تعرض لها مشجعو الفريقين تتطلب وضعها تحت العناية المركزة.
    [​IMG]
    اضافة الى ذلك فقد عاشت شوارع مدينة مراكش خصوصا المجاورة لملعب الحارثي حالة من الفوضى أدت الى تخريب الواجهات الزجاجية للمحلات التجارية الكائنة بشارع محمد الخامس و شارع الحسن الثاني و امتدت المواجهات بين مشجعي الفريقين الى حي باب دكالة قرب المحطة الطرقية .
    و حسب شهود عيان في ان حالة من الفوضى و الشغب أحدثها بعض محبي فريق الوداد الذين تجاوز عددهم الستين من خلال اعتراضهم لسبيل المارة و التحرش بالنساء و تكسير زجاج السيارات و حافلات النقل العمومي محدثين هلعا في نفوس السكان خصوصا المجاورين لملعب الحارثي .
    وأسفرت المواجهات العنيفة بين مشجعي الوداد وقوات الأمن التي تعقبت المتظاهرين، وتمكنت من السيطرة على الوضع، عن اعتقالات واسعة مست المتسببين في الشغب، واقتيادهم إلى مخافر الشرطة في انتظار توصل المصالح الأمنية بتعليمات الوكيل العام للملك.
    [​IMG]
    وحسب مصادر طبية, فإن إصابات بعض الجرحى, الذين تم نقلهم إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش, وصفت بالخطيرة.
    وقد عرفت هذه المباراة وفاة مشجعين من فريق الوداد وكانا الضحيتان متوجهين، رفقة ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، على متن سيارة إلى مدينة مراكش، لمتابعة المباراة التي جمعت بين فريقي الوداد البيضاوي والكوكب المراكشي، في إطار الدورة الرابعة من بطولة المجموعة الوطنية التي انتهت بالتعادل 1-1 و تابعها حوالي 17 ألف متفرج.
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    إحالة 4 من مشجعي الكوكب على العدالة في حالة اعتقال

    أحيل أربعة شباب من مشجعي فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم على العدالة، أمس الاثنين، على خلفية الأحداث التي شهدها ملعب الحارثي الأحد الماضي بعد نهاية مباراة الكوكب الوداد البيضاوي.

    في إطار منافسات الأسبوع الثالث لدوري المجموعة الوطنية لكرة القدم نخبة الدرجة الأولى.

    وتقدم أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية المتهمون، أمين أسهيل، من مواليد 1990، ومصطفى بتار، من مواليد 1984، والأخوان قشار، محسن (1989) وسفيان (1984)، بتهمة السكر العلني، وإحداث الضوضاء، والتهديد والعنف، ومحاولة السرقة.

    وحسب مصادر طبية، فإن عدد الحالات، التي خضعت للعلاج بمستشفى ابن طفيل بمراكش بلغت 56 حالة، موضحة أن الجميع غادر المستشفى.

    وفي موضوع ذي صلة، استدعى والي جهة مراكش بعض مراسلي الصحافة الوطنية بالمدينة، وأنب عبد الله الزاهيري، رئيس قسم الشؤون العامة، في اجتماع مع المراسلين، لانشغال الوالي بمهمة طارئة، الصحافة على خلط ضحيتي حادث سير بأحداث الشغب التي عاشتها مراكش، مشيرا إلى أن "هاجس الصحافة تجاري، لا يهمها سوى الربح، فيما تغيب المصلحة العامة للوطن والمدينة"، مؤكدا أن ما نشرته بعض منابر الصحافة الوطنية حول أحداث الشغب يضر بمصالح مدينة مراكش السياحية.

    يذكر أن شوارع مدينة مراكش المجاورة لملعب الحارثي، خصوصا شارعي محمد الخامس والحسن الثاني، وحي باب دكالة قرب المحطة الطرقية، عاشت مساء السبت، على إيقاع أعمال شغب وفوضى، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، مباشرة بعد نهاية المقابلة التي انتهت بالتعادل هدف لمثله.

    وعاينت "المغربية" أحداث شغب شهدها حي باب دكالة، إذ عمد مشجعو الوداد، تجاوز عددهم 60 شخصا، لم تكن حالة البعض منهم عادية، إلى اعتراض سبيل المواطنين والتحرش بالنساء والاعتداء عليهن، ورجم مستعملي الطريق، وتكسير زجاجات السيارات والحافلات، وإحداث خسائر مادية ببعض المقاهي، محدثين هلعا في نفوس السكان.
    وأسفرت المواجهات العنيفة بين مشجعي الوداد وقوات الأمن التي تعقبت المتظاهرين، وتمكنت من السيطرة على الوضع، عن اعتقالات واسعة مست المتسببين في الشغب، أطلق سراح جلهم وقدم ستة منهم للعدالة في حالة اعتقال.

    وشهدت مدرجات ملعب الحارثي كذلك، مواجهات واشتباكات بين جماهير الوداد والكوكب، استعمل خلالها التراشق بالحجارة، مما خلف عدة إصابات متفاوتة الخطورة، خصوصا في الرأس وصفت بعضها بالخطيرة.

    كما لقي مشجعان وداديان مصرعهما، صباح السبت الماضي، في حادثة سير وقعت على الطريق الرابطة بين مراكش والدارالبيضاء بالقرب من منطقة صخور الرحامنة. وكان الضحيتان متوجهين، رفقة ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، على متن سيارة إلى مدينة مراكش، لمتابعة المباراة التي جمعت بين فريقي الوداد البيضاوي والكوكب المراكشي، في إطار الدورة الرابعة من بطولة المجموعة الوطنية.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=70440
     

Partager cette page