شلاضة بالخيار والفجل

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par mellaite, 26 Juillet 2007.

  1. mellaite

    mellaite Visiteur

    J'aime reçus:
    86
    Points:
    0
    JE remerci rachid ninni de se magnifique article ouil raconte les soufrance d'une femme de Azemour

    المواطن يشعر بقيمته في دولته عندما تهب هذه الدولة لنجدته كلما مر بظروف صحية عصيبة، يعني أننا نريد من الدولة المغربية أن تبرهن لنا على أننا مواطنون في نظرها عندما نكون في لحظات الضعف، عندما يحاصرنا المرض ولا يكون في جيوبنا ثمن الدواء، عندما نحتاج إلى إجراء عملية جراحية عاجلة ولا نضطر إلى تسول ثمنها من المحسنين في إعلانات الجرائد ونشرات أخبار التلفزيون، عندما نحتاج إلى صور باهظة بالأشعة ولا نجد ثمنها فيتم منعنا من أخذها لأن اسمنا العائلي ليس على وزن اسم وزير العدل في الحكومة.الدولة التي تترك مواطنة مغربية عرضة للديدان تنهش صدرها ويأتي رئيس حكومتها لكي يقول دون خجل بأن «تعزيز ثقافة حقوق الإنسان بالمغرب خيار استراتيجي وطني لا رجعة فيه»، دولة تستحق أن تتابعها المنظمة العالمية لحقوق الإنسان أمام محكمة لاهاي الدولية بتهمة انتحال صفة. وأنا واحد من الشهود...


    nous tous serons des témoins

    la suite hna
     

Partager cette page