شماخ يفند إشاعة العصيان وينفي خلافه مع الحمداوي

Discussion dans 'Maroc' créé par jijirose, 21 Juin 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    حل في ساعة مبكرة من يوم أمس الجمعة بمطار الدار البيضاء، مروان الشماخ اللاعب المغربي المحترف بنادي بوردو الفرنسي، في مهمة قال لـ«المساء» إنها تهدف إلى إبطال مفعول الإشاعات التي طاردته بعد اعتذاره عن الحضور إلى معسكر كلير فونطين قبيل مباراة الكامرون في ياوندي يوم سابع يونيو الجاري، كما تهدف إلى تأكيد تعلقه بالمنتخب الوطني ورغبته في دعم أسود الأطلس.
    وقال مروان لـ«المساء» إنه فوجئ لما تم تداوله من إشاعات أثرت على نفسيته، وأبرز أنه يملك كل المستندات والوثائق التي تؤكد إصابته، أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التشكيك في مدى حبه للفريق الوطني المغربي، الذي اختاره طواعية وحمل قميصه في العديد من الاستحقاقات أبرزها نهائيات كأس إفريقيا للأمم بتونس، التي تعد الذكرى الموشومة في وجدانه على حد تعبيره.
    وقال الشماخ وهو يعرض مستندات طبية، «منذ أن انهزمنا أمام المنتخب الغابوني وأنا أعيش كوابيس أبعدت النوم عن جفوني، لم أصدق أننا انهزمنا أمام جمهورنا ضد منتخب الغابون، طيلة أسبوع عشت حالة من القلق، حاولت أن أتخلص منها لكن دون جدوى، خاصة وأن البعض تحدث عن خلاف بيني وبين الحمداوي وهذا كلام لا أساس له من الصحة، لأنني لاعب محترف وأعرف واجباتي وحقوقي».
    واستغرب مروان تراكم الإشاعات، وتساءل عن الجهة التي لها مصلحة في خلق الفتنة داخل المنتخب الوطني الذي فضله على المنتخب الفرنسي، لأنه يحبه ولأن والده، الذي كان لاعبا ضمن فريق دفاع عين السبع بالدار البيضاء، يسعد كلما حمل قميص المنتخب الوطني، وأضاف أنه لا دخل لشركة ميدتيل في الإشكال القائم بينه وبين المدرب، مشيرا إلى عدم اقتناع هذا الأخير بالشهادة الطبية وبالاتصال الهاتفي الذي أجراه مع مدرب بوردو لوبلان.
    واعتبر الجدل القائم الآن حول ما يعرف بعصيان بعض اللاعبين مجرد سحابة صيف عابرة، «إنها من تبعات الهزيمة أمام الغابون».
    وحول مستقبله بالنادي الفرنسي، أكد الشماخ أنه بصدد دراسة العروض التي انهالت عليه من إيطاليا ووألمانيا وإنجلترا، «الأهم هو أنني لن أمدد مقامي في بوردو»​

    http://www.almassae.ma/

     
  2. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    le pb de l'équipe réside dans son encadrement. de tout les temps le maroc n'a jamais eu un grand nombre de joueurs de trés haut niveau. évoluant dans les grands clubs.
    on ne peux que regrétter un josé faria un zaki et méme un henri michel de la coupe du monde en france........ et la pauvre fédé se contente de récupérer un lemére au bout d'inspiration avec l'équipe tunisiénne, contre l'avis de tout un peuple.
    il est temps de laisser les intéréts pérso et se donner tt les moyens pour une équipe national digne de son nom......
    ceux qui doutent des joueurs evoluant en europe n'ont rien compris au foot!!!
    un groupe sans cohésion des conflit interne, la motivation et méme le but à atteindre reste étrange...ceci est la résponsabilité de l'entraineur et son équipe encadrante...
     

Partager cette page