شهود عيان: سكان المخيمات يرفعون عقيرتهم عا

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 1 Juillet 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    شهود عيان: سكان المخيمات يرفعون عقيرتهم عاليا مطالبين بتمكينهم من الوثائق التي تثبت صفتهم كلاجئين فوق التراب الجزائريتندوف


    أفاد شهود عيان أن مخيمات تندوف تعيش هذه الأيام غليانا غير مسبوق بعد أن بدأت أصوات المحتجزين ترتفع مطالبة بتمكين السكان من الوثائق التي تثبت صفتهم كلاجئين فوق التراب الجزائري والتي تسمح لهم بالتنقل خارج منطقة تندوف.
    وأوضحت هذه المصادر أن السكان المحتجزين الذين ما انفكوا يبحثون عن وسيلة للخروج من المخيمات، وبالتالي الإنعتاق من قبضة مسؤولي "البوليساريو"، صعدوا في الأيام الأخيرة من لهجتهم وشرعوا في المطالبة جهارا بضرورة تمكينهم من الوثائق التي تشهد لهم بأنهم لاجئين وهو الأمر الذي ترفضه الجزائر وصنيعتها "البوليساريو.
    وعزت المصادر ذاتها ارتفاع حدة المطالبة من طرف سكان المخيمات بضرورة الحصول على هذه الوثائق إلى رغبتهم الجامحة في مغادرة تندوف، خاصة في ظل الظروف المأساوية وغير الإنسانية التي يعيشونها والموسومة بالقهر والذل الممارس في حق السكان من طرف ميليشيات "البوليساريو"، والذي تضاعف في المدة الأخيرة بعد الانتفاضة التي شهدتها المخيمات وما استتبعها من فظاعات وحشية نفذتها الأجهزة الأمنية التابعة لعصابة "البوليساريو".
    وأشارت إلى أن الجزائر، التي تتبجح بالقول إن سكان المخيمات هم أحرار في تنقلاتهم وغير محتجزين، لا تكتفي برفض منح الوثائق التي تثبت أن الصحراويين الذين يعيشون فوق أرضها لاجئون، بل تمنع كل الجهات المختصة من تسليم هذه الوثائق لطالبيها، وذلك حتى لا يتمكن السكان من تحقيق رغبتهم في مغادرة المخيمات.
    وحسب شهود العيان، فإن الأوضاع بمخيمات تندوف تنذر بمزيد من التوتر والاحتقان، خاصة أمام الرفض القطعي لمطالب السكان والذي أعلنته قيادة "البوليساريو" وعبرها الجيش الجزائري المتحكم الحقيقي في الوضع داخل المخيمات.
    ومما يزيد من معاناة السكان المحتجزين ـ تضيف المصادر ذاتها ـ أن المسؤولين في "البوليساريو" الذين يرفضون منح هذه الوثائق للسكان هم أنفسهم الذين شرعوا مع مقدم فصل الصيف في شد الرحال إلى الخارج من أجل قضاء "عطل مريحة ومؤدى عنها"، وهو الأمر الذي دفع بشباب المخيمات إلى تداول نكتة تقول " إذا فقدت أي مسؤول في القيادة وتعذر عليك الاتصال به داخل المخيمات، فركب الرقم0034 لتجده مباشرة على الخط في الضفة الأخرى".



    SOURCE: http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2006-06-30.8921057959
     

Partager cette page