شيلسي يواصل انطلاقته بالدوري الإنجليزي ومانشستر يهدر نقطتين أمام إيفرتون

Discussion dans 'Angleterre' créé par simo160, 12 Septembre 2010.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    واصل فريق تشيلسي انطلاقته في الدوري الإنجليزي لكرة القدم وحقق فوزه الرابع على التوالي حيث تغلب على مضيفه ويستهام 3/1 على ملعب "ابتون بارك" اليوم السبت في المرحلة الرابعة من المسابقة.

    وسجل الغاني مايكل إيسيان ثنائية كما سجل زميله سالمون كالو هدفا آخر ، ليقودا تشيلسي حامل اللقب إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي ، بينما مني ويستهام بهزيمته الرابعة على التوالي ليظل صفر اليدين في المركز العشرين الأخير.

    ورفع تشيلسي رصيده إلى 12 نقطة ليحتل المركز الأول بفارق نقطتين أمام أرسنال الذي تغلب على ضيفه بولتون 4/1 وأربع نقاط أمام مانشستر يونايتد الذي تعادل مع مضيفه إيفرتون 3/3 .

    وفي مباريات أخرى جرت اليوم تغلب فولهام على ولفرهامبتون 2/1 وبلاكبول على مضيفه نيوكاسل 2/صفر وتعادل مانشستر سيتي مع بلاكبيرن 1/1 وويست برومويتش ألبيون مع توتنهام وويجان مع سندرلاند بالنتيجة نفسها.

    وعلى ملعب "بوليون جراون" استغل تشيلسي ضعف ثقة ويستهام وحقق بداية قوية وافتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط من بداية اللقاء بالهدف الأول لإيسيان وسجله إثر ضربة ركنية من النجم الإيفواري ديديه دروجبا.

    وضاعف تشيلسي أزمة منافسه بعد 15 دقيقة عندما أضاف الهدف الثاني عن طريق سالمون ، حيث سدد دروجبا كرة قوية من ضربة حرة تصدى لها الحارس روبرت جرين ثم سقطت من يده وحاول ماثيو ابسون الإطاحة بها لكنها اصطدمت بكالو وارتدت إلى داخل الشباك.

    وشكل ويستهام بعض الخطورة على مرمى تشيلسي حتى الدقائق الأخيرة من المباراة.

    وفي الدقيقة 83 أضاف إيسيان الهدف الثاني له والثالث لفريقه ثم سجل سكوت باركر هدفا لويستهام في الدقيقة 85 لحفظ ماء الوجه ، وقد كان أول هدف يسكن شباك تشيلسي هذا الموسم.

    وبعدها أتيحت فرصة ذهبية أمام كارلتون كول لإضافة الهدف الثاني لويستهام لكنه سدد كرة اصطدمت بالعارضة.

    وفي وقت سابق اليوم حقق إيفرتون تعادلا صعبا أمام ضيفه مانشستر يونايتد 3/3 على ملعب "جوديسون بارك" ، بفضل هدفين سجلهما تيم كاهيل وميكيل أرتيتا في الوقت القاتل.

    وكادت المباراة أن تنتهي بفوز مقنع لمانشستر يونايتد الذي يدربه المدير الفني السير أليكس فيرجسون ، بثلاثة أهداف سجلها دارين فليتشر ونيمانيا فيديتش وديميتار برباتوف مقابل هدف لإيفرتون أحرزه ستيفن بينار ، ولكن إيفرتون نجح في إدراك التعادل وانتزاع نقطة صعبة.

    وحقق إيفرتون بداية قوية في المباراة وكاد أن يتقدم بعد خمس دقائق فقط من بدايتها عندما سدد أرتيتا كرة رائعة من ضربة حرة لكنها اصطدمت بالعارضة.

    كذلك أتيحت فرصة رائعة أمام ليون أوسمان حيث سدد ستيفن بينار كرة قوية تصدى لها الحارس ثم ارتدت إلى أوسمان الذي سدد الكرة فوق العارضة.

    وتطور مستوى مانشستر يونايتد تدريجيا خلال الشوط الأول ورغم ذلك افتتح إيفرتون التسجيل في الدقيقة 40 حيث ارتكب باتريس إفرا خطئا فادحا ليستخلص أرتيتا الكرة وينطلق نحو المرمى ثم يسدد كرة تصدى لها إدوين فان دير سار لكنها ارتدت إلى أوسمان الذي هيأها إلى بينار ليسكنها الشباك بسهولة.

    ولكن بعد أقل من ثلاث دقائق أدرك مانشستر يونايتد التعادل بهدف سجله فليتشر عندما هيأ له ناني الكرة إثر ضربة حرة.

    وبعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني تقدم مانشستر يونايتد بهدف للاعب فيديتش حيث أخفق دفاع إيفرتون في التعامل بشكل صحيح مع ضربة ركنية ومرر البرتغالي ناني الكرة إلى فيديتش الذي أسكنها الشباك.

    وعزز برباتوف تقدم مانشستر يونايتد بالهدف الثالث في الدقيقة 66 وبدا مانشستر واثقا من الخروج بثلاث نقاط من المباراة.

    ولكن الدقيقتين الأخيرتين من اللقاء شهدتا صحوة من لاعبي إيفرتون ، ومرر لايتون بينز الكرة إلى الأسترالي كاهيل ليسجل الهدف الثاني في ظل غياب الرقابة الدفاعية عنه داخل منطقة الجزاء ، ثم سجل أرتيتا هدف التعادل 3/3 من كرة ارتطمت باللاعب بول سكولز في طريقها إلى الشباك.

    وواصل أرسنال ملاحقته لتشيلسي وحقق فوزا مقنعا على ضيفه بولتون باستاد "الإمارات" ليرفع رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني.

    وسجل المدافع لوران كوشيلني أول أهدافه لأرسنال في الدقيقة 24 من المباراة ولكن بولتون أدرك التعادل بهدف للاعب يوهان ايلماندر في الدقيقة 44 .

    وفي الشوط الثاني حسم أرسنال اللقاء لصالحه بثلاثة أهداف سجلها مروان الشماخ وأليكس سونج وكارلوس فيلا.

    وواصل مانشستر سيتي عروضه غير المقنعة في الموسم الحالي وتعادل على أرضه مع بلاكبيرن 1/1 .

    واستغل نيكولا كالينيتش خطئا ارتكبه جو هارت حارس مرمى مانشستر سيتي وسجل هدف التقدم لبلاكبيرن في الدقيقة 25 ثم تعادل مانشستر بهدف للاعب باتريك فييرا. ليكون التعادل الثالث لمانشستر سيتي خلال أربع مباريات.

    وواصل بلاكبول الصاعد حديثا إلى الدوري الممتاز مفاجآته حيث تغلب على نيوكاسل في عقر داره في استاد "سانت جيمس بارك" بهدفين نظيفين سجلهما ستيفن هاسبند ودودلي كامبيل.

    ورفع بلاكبول رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند أربع نقاط في المركز الثالث عشر.


    Kooora

     

Partager cette page