صاحب الجلالة يشيد بنجاح لبنان في إجراء انتخابات نيابية ديمقراطية

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 10 Juin 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى العماد ميشال سليمان، رئيس الجمهورية اللبنانية، بمناسبة إجراء الانتخابات النيابية في لبنان.
    وجاء في برقية جلالة الملك "يسعدني أن أعرب لكم عن أصدق عبارات الإشادة بنجاح لبنان الشقيق، في إجراء انتخابات نيابية ديمقراطية، في جو من النظام والسكينة، واحتكام مختلف مكوناته للإرادة الحرة للناخبين، وقبولهم الحضاري بحكم صناديق الاقتراع".

    وأضاف جلالة الملك "وإني لواثق بأنه بفضل قيادتكم الحازمة، فإن بلدكم الشقيق، سيجعل من كسبه رهان هذا الاستحقاق الديمقراطي، أساسا متينا لتعزيز مسيرة الوفاق الوطني، بين كافة مكونات شعبه العريق، الملتفة حول رئاسة دولته، مجسدة في شخصكم الموقر، وحول المؤسسات الدستورية الشرعية، التي أنتم ضامنون لحسن سيرها، في ظل الأمن والاستقرار".

    وخلصت برقية جلالة الملك "ستجدون جلالتنا، والشعب المغربي كافة، إلى جانبكم، على المعهود في المغرب، من إسهام فاعل في إبرام اتفاق الطائف، إلى الانخراط في الجهود العربية الأخيرة لإحلال المصالحة والوفاق بلبنان، وصيانة وحدته الوطنية، وسلامته الإقليمية، وسيادته واستقلاله، وإشعاعه العربي والدولي".

    كما بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى فؤاد السنيورة، رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اللبنانية، بمناسبة إجراء الانتخابات النيابية في لبنان.

    وجاء في برقية صاحب الجلالة "يسرني أن أبعث إليكم بأصدق عبارات التهاني، على ما حالف الحكومة اللبنانية برئاستكم الحكيمة، من توفيق ديمقراطي، جسده الإجماع الوطني والإقليمي والدولي، حول التنويه بنزاهة وحرية انتخاب مجلس النواب اللبناني الجديد، وحسن تنظيمها في ظل سلطة الدولة وسيادة القانون".

    وأضاف جلالة الملك "ولنا اليقين، بما عهدناه فيكم من حكمة وحنكة، أنكم ستبذلون قصارى الجهود، لجعل هذا المكسب الديمقراطي معبرا حضاريا، لمواصلة بناء لبنان آمن ومستقر، وحر ومزدهر، وفاعل في محيطه الإقليمي".

    وبالمناسبة نفسها، بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى الشيخ سعد الحريري، رئيس كتلة المستقبل.

    وجاء في برقية جلالة الملك "لقد تابعت باهتمام، وتلقيت بارتياح ما حققته الديمقراطية اللبنانية، وقواها الحية، من نجاح في الانتخابات النيابية".

    وأضاف صاحب الجلالة "أغتنم هذه المناسبة، للتنويه بالجهود المخلصة، الشخصية والجماعية، التي بذلتموها لكسب هذا الرهان الديمقراطي، في غيرة صادقة على استقرار لبنان وحريته وتقدمه، ووفاء للروح الطاهرة لوالدكم الراحل الكبير، المرحوم الرئيس رفيق الحريري، الذي استشهد دفاعا عن النموذج اللبناني المتميز، في التعايش الديمقراطي والحضاري".

    وقال جلالة الملك في هذه البرقية "إني لواثق أنكم لن تدخروا جهدا في جعل خير وفاء لذكراه العطرة، وأحسن تفعيل لهذا المكسب الديمقراطي، مواصلة عملكم الجاد، مدعومين بمحبيكم -وفي طليعتهم جلالتنا- لتعزيز مكانة لبنان، كواحة للأمن والاستقرار، والتقدم والازدهار، وإعادة إعماره وإنمائه، لتحقيق طموحات شعبه الأصيل في العيش موفور السيادة والحرية، وليظل بلدكم العريق، رمزا للتساكن والتسامح بين مكوناته، ولحسن الجوار في محيطه الإقليمي

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88348
     

Partager cette page