صحفيون مغاربة يدينون تغريم الصحف ويعتبرونه مخططا "لإخراسها

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 1 Avril 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    [​IMG]

    اعتبر صحفيون مغاربة لجوء القضاء المغربي إلى فرض غرامات ثقيلة على الصحف إحدى الوسائل لاسكات الصحافة المستقلة وإخراس صوتها.

    وقال عدد من الصحفيين في ندوة نظمت مساء الإثنين 31-3-2008 على خلفية الحكم الصادر ضد جريدة "المساء" المستقلة بتغريمها أكثر من 800 ألف دولار، وهي أثقل غرامة مالية تفرض على صحيفة في تاريخ محاكمات الصحف في المغرب "إن الحكم الصادر على الجريدة "جائر" والهدف منه هو إقفال الجريدة".


    وقضت محكمة مغربية في الـ25 من مارس/آذار على رشيد نيني مدير جريدة المساء بأداء غرامة مالية قدرها ستة ملايين درهم (نحو 824 ألف دولار) لصالح أربعة مشتكين، هم نواب لوكيل الملك (النيابة العامة) في مدينة القصر الكبير بشمال المغرب، أي مليون ونصف لكل منهم.

    وتعود القضية إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما شاع خبر أن زواجا مثليا تم في مدينة القصر الكبير اندلعت على أثره احتجاجات عنيفة في المدينة.

    وكتبت الجريدة أن من بين المدعوين إلى الحفل نائب لوكيل الملك.

    غير أن الجريدة بادرت إلى نشر تصويب للخطأ واعتذرت للقراء، وقالت إن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد تشابه في الأسماء.

    وقال الصحفي ورئيس تحرير الجريدة توفيق بوعشرين أمس "بادرنا إلى التوضيح والاعتذار، وأوضحنا أننا لا نريد الإساءة إلى أحد وإنما قمنا بواجبنا"، وأضاف "ما نستغرب له حقا هو كيف تحول المشتكي من شخص واحد إلى أربعة"، وقال "هذا يوضح النية المبيتة، وأن الحكم هو سياسي وليس قضائي".

    ومن جهته اعتبر محامي جريدة المساء مصطفى الرميد "الأحكام ليست فيها نفحة قضائية بل ذهبت أبعد من ذلك".

    وينتقد عدد من الصحفيين والحقوقيين المغاربة المحاكمات ضد الصحف المستقلة، ففي الوقت الذي يطالبون فيه بمراجعة قانون الصحافة وإلغاء عقوبة الحبس يرون أن الغرامات الثقيلة هي السيف الذي يشهره القضاء في وجه الصحافة المستقلة للقضاء عليها.

    ويعد الحكم الصادر على الصحفي المغربي علي لمرابط القاضي بمنعه عشر سنوات من الكتابة في المغرب من أشهر الأحكام ضد الصحفيين والصحف الصادرة في المغرب في الأربعة أعوام الأخيرة، وكذلك الحكم على عبد الرحيم الجامعي مدير مجلة "لوجرنال" بغرامة أكثر من ثلاثة ملايين درهم، اضطر معه إلى الهجرة من المغرب.

    وقال الصحفي المغربي خالد الجامعي "بدلوا العقوبات السجنية بالغرامات.. في الواقع أصبحنا كلنا سجناء في سراح مؤقت

    http://www.alarabiya.net/articles/2008/04/01/47713.html
     

Partager cette page