صحيفة بريطانية: جنود إسرائيليون عذبوا أطفالاً فلسطينيين خلال عملية في الضفة الغربية

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 9 Juin 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ذكرت صحيفة الإندبندانت الصادرة الثلاثاء أن ضابطي صف إسرائيليين من كتيبة كفير اعترفا بأن جنوداً من الكتيبة المذكورة في الضفة الغربية ضربوا وقيّدوا وعصبوا أعين أطفالاً فلسطينيين لا تتجاوز أعمارهم 14 عاماً خلال عملية مداهمة لقرية حارس في 26 من مارس/آذار الماضي.

    وقالت الصحيفة إن الاعترافات، التي اطلعت على نسخة مكتوبة منها، ستثير المزيد التساؤلات حول التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها قائد كتيبة كفير العقيد ايتاي فيروب والتي اعتبر فيها أن العنف الذي يمارسه جنوده ضد المحتجزين الفلسطينيين مبرراً لتحقيق المهمة المطلوبة.

    وأضافت نقلاً عن الاعترافات أن نحو 150 مدنياً فلسطينياً من بينهم أطفال في الرابعة عشرة من العمر جرى تقييدهم وعصب أعينهم واحتجازهم في مدرسة قرية حارس على يد جنود إسرائيليين خلال عملية مداهمة امتدت زهاء 12 ساعة ومن الساعة الثالثة بعد الظهر وحتى الثالثة صباحاً لمنع شبان القرية من رمي الحجارة على الطرق المجاورة المحيطة بمستوطنة يهودية.

    وأوضحت الصحيفة أن أسوأ أنواع الضرب التي تعرض لها المحتجزون الفلسطينيون جرت في دورات المياه، حيث انهال الجنود الإسرائيليون بالضرب والسباب على المحتجزين دونما سبب، مشيرة إلى أن جنوداً إسرائيليين اصطحبوا صبياً فلسطينياً مقيداً ومغمض العينين لا يتجاوز عمره 15 عاماً إلى المرحاض ليتبول وصفعه واحداً منهم وطرحه على الأرض بلا سبب لمجرد أنه عربي.

    وقالت الصحيفة إن الجنود الإسرائيليون يقومون بقلب محتويات منازل الفلسطينيين التي يفتشونها رأساً على عقب مع أنهم لا يعثرون على أسلحة فيها ويصادرون سكاكين مطابخها

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...ية في الضفة الغربية&storytitleb=&storytitlec=
     

Partager cette page