صور أبو غريب الجديدة تتضمن اعتداءات جنسية

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 28 Mai 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    كشفت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية، اليوم الخميس 28-5-2009، أن صور الاساءات التي تعرض لها السجناء العراقيون في أبو غريب، والتي لا يريد الرئيس الأمريكي باراك أوباما نشرها، تتضمن مشاهد لوقائع تعذيب واغتصاب وانتهاكات جنسية.

    والمشاهد هي جزء من صور فوتوغرافية تضمنها تقرير أعده عام 2004 الميجر جنرال الامريكي انطونيو تاغوبا، عن الاساءات التي تعرض لها السجناء في سجن ابو غريب. ضمّن تاغوبا تقريره مزاعم عن حوادث اغتصاب وانتهاكات جنسية. وأكد للصحيفة أن الملف يشتمل على صور تدعم تلك المزاعم.


    وقال تاغوبا الذي احيل الى التقاعد في يناير/كانون الثاني عام 2007، للصحيفة "تعرض هذه الصور مشاهد التعذيب والاساءة والاغتصاب وكل سلوك شائن".

    وأيد اوباما في قراره عدم نشر الصور، رغم أن الرئيس الأمريكي سبق أن تعهد بنشر كل الصور المتصلة بوقائع الاساءة في ابو غريب وغيره من السجون التي تديرها القوات الامريكية في العراق.

    وأضاف "لا ادرى ما الغرض الذي سيحققه نشرها سوى الغرض القانوني. ستكون العاقبة تعريض قواتنا للخطر وهم حماة سياستنا الخارجية في وقت تشتد فيه حاجتنا اليهم والقوات البريطانية التي تحاول بناء الامن في افغانستان".

    واعتبر ان "مجرد وصف هذه الصور يكفي لتصوير الفظائع".

    وقالت الصحيفة ان صورة واحدة على الاقل تعرض جنديا امريكيا يغتصب في ما يبدو سجينة، واخرى يقال انها تعرض مترجماً رجلاً يغتصب سجيناً ذكراً. كما تتضمن صوراً أخرى انتهاكات جنسية باشياء مثل عصا وسلك وأنبوب فوسفوري.

    وتتعلق الصور الفوتوغرافية بـ400 حالة انتهاك حدثت في ابو غريب و6 سجون اخرى بين عامي 2003 و 2005.


    http://www.alarabiya.net/articles/2009/05/28/74077.html
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    Abu Ghraib abuse photos 'show rape'

    At least one picture shows an American soldier apparently raping a female prisoner while another is said to show a male translator raping a male detainee.

    Further photographs are said to depict sexual assaults on prisoners with objects including a truncheon, wire and a phosphorescent tube.

    Another apparently shows a female prisoner having her clothing forcibly removed to expose her breasts.

    Detail of the content emerged from Major General Antonio Taguba, the former army officer who conducted an inquiry into the Abu Ghraib jail in Iraq.

    Allegations of rape and abuse were included in his 2004 report but the fact there were photographs was never revealed. He has now confirmed their existence in an interview with the Daily Telegraph.

    The graphic nature of some of the images may explain the US President’s attempts to block the release of an estimated 2,000 photographs from prisons in Iraq and Afghanistan despite an earlier promise to allow them to be published.

    Maj Gen Taguba, who retired in January 2007, said he supported the President’s decision, adding: “These pictures show torture, abuse, rape and every indecency.

    “I am not sure what purpose their release would serve other than a legal one and the consequence would be to imperil our troops, the only protectors of our foreign policy, when we most need them, and British troops who are trying to build security in Afghanistan.

    “The mere description of these pictures is horrendous enough, take my word for it.”

    In April, Mr Obama’s administration said the photographs would be released and it would be “pointless to appeal” against a court judgment in favour of the American Civil Liberties Union (ACLU).

    But after lobbying from senior military figures, Mr Obama changed his mind saying they could put the safety of troops at risk.

    Earlier this month, he said: “The most direct consequence of releasing them, I believe, would be to inflame anti-American public opinion and to put our troops in greater danger.”

    It was thought the images were similar to those leaked five years ago, which showed naked and bloody prisoners being intimidated by dogs, dragged around on a leash, piled into a human pyramid and hooded and attached to wires.

    Mr Obama seemed to reinforce that view by adding: “I want to emphasise that these photos that were requested in this case are not particularly sensational, especially when compared to the painful images that we remember from Abu Ghraib.”

    The latest photographs relate to 400 cases of alleged abuse between 2001 and 2005 in Abu Ghraib and six other prisons. Mr Obama said the individuals involved had been “identified, and appropriate actions” taken.

    Maj Gen Taguba’s internal inquiry into the abuse at Abu Ghraib, included sworn statements by 13 detainees, which, he said in the report, he found “credible based on the clarity of their statements and supporting evidence provided by other witnesses.”

    Among the graphic statements, which were later released under US freedom of information laws, is that of Kasim Mehaddi Hilas in which he says: “I saw [name of a translator] ******* a kid, his age would be about 15 to 18 years. The kid was hurting very bad and they covered all the doors with sheets. Then when I heard screaming I climbed the door because on top it wasn’t covered and I saw [name] who was wearing the military uniform, putting his **** in the little kid’s ***…. and the female soldier was taking pictures.”

    The translator was an American Egyptian who is now the subject of a civil court case in the US.

    Three detainees, including the alleged victim, refer to the use of a phosphorescent tube in the sexual abuse and another to the use of wire, while the victim also refers to part of a policeman’s “stick” all of which were apparently photographed.


    http://www.telegraph.co.uk/news/wor...395830/Abu-Ghraib-abuse-photos-show-rape.html
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    اوباما منع نشرها حفاظا على الامن القومي الامريكي
    صور سجن 'ابوغريب' الممنوعة: اغتصاب لامرأة وصبي وانتهاكات جنسية فاضحة ضد المعتقلين العراقيين


    نقلت صحيفة 'ديلي تلغراف' البريطانية عن الجنرال الامريكي انطونيو تابوغا، الذي اجرى التحقيق في انتهاكات سجن ابوغريب ان من الصور التي يطالب مجلس الحريات المدنية الافراج عنها ويحاول الرئيس باراك اوباما منعها تلك'التي تحتوي على مشاهد جنسية فاضحة وانتهاكات واغتصابات، وقال انه يدعم قرار الرئيس اوباما بمحاولة منع الافراج عنها لانها تعرض حياة الجنود الامريكيين للخطر.
    وتظهر صور عملية اغتصاب لسيدة عراقية معتقلة، فيما تظهر صورة اخرى مترجما مصريا يحمل الجنسية الامريكية وهو يغتصب معتقلا شابا اخر، فيما تظهر صور اخرى انتهاكات جنسية واضحة تصور عمليات ضرب وانتهاكات جنسية للمعتقلين بأدوات مثل اسلاك، وانابيب فسفورية وما شابه ذلك وكلها في سجن ابوغريب الرهيب في العراق.
    وكان الرئيس الامريكي قد وعد بعدم منع نشر الصور التي طالب بها مجلس الحريات المدنية ضمن قانون حرية المعلومات والتي كان من المتوقع نشرها يوم امس الاول، الا ان الرئيس بعد تشاوره مع مسؤولين عسكريين وامن قومي تراجع وقال انه سيحاول منع نشرها لتعريضها الامن القومي الامريكي للخطر.
    وجاء القرار بمثابة خيبة امل لناشطي حقوق الانسان والتيار الذي دعم اوباما في حملته.
    وتظهر صورة اخرى امرأة وقد اجبرت على خلع ملابسها كي تكشف عن نهديها. وجاءت التفاصيل الجديدة عن حجم التعذيب الذي مورس في سجن ابو غريب من تقرير الجنرال انطونيو تابوغا، الجنرال الامريكي السابق الذي اجرى التحقيق في انتهاكات ابو غريب.
    وكان التحقيق في انتهاكات ابو غريب عام 2004 قد تضمن اتهامات بالاغتصاب الا انه لم يكشف عن وجود صور.
    وقال الجنرال تابوغا الذي تقاعد عام 2007 انه يدعم قرار الرئيس اوباما، مضيفا ان الصور 'تظهر التعذيب والاغتصاب واشياء اخرى غير لائقة'. وقال الجنرال 'لست متأكدا من هدف نشرها اكثر من خدمتها الهدف القانوني فيما سيترك نشرها أثارا سلبية على القوات الحماة الوحيدين لسياستنا الخارجية' مضيفا ان القوات الامريكية بحاجة اليهم الان اكثر من اي وقت مضى مع القوات البريطانية من اجل بناء الامن في افغانستان.
    والصور الاخيرة التي تشير الى 400 حالة لها علاقة بانتهاكات حدثت ما بين 2001 - 2005 في سجن ابو غريب. ونقلت 'ديلي تلغراف' عن الجنرال تابوغا قوله ان تقريرا حول التعذيب في ابو غريب يتضمن 13 شهادة حلف عليها المعتقلون وتم تأكيدها من شهادات سجناء اخرين ووجد تابوغا انها صادقة وواضحة.
    ومن بين الشهادات التي نشرت لاحقا تحت قانون حرية المعلومات شهادة واضحة تتحدث عن عملية اغتصاب لشاب، فيما صورت جندية عملية الاغتصاب التي قام بها مترجم مصري لولد عمره يتراوح بين 15 - 18عاما. وتظهر شهادة السجين استخدام انابيب فسفورية واداوت مثلها في الانتهاكات الجنسية وكلها تم تصويرها

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...ية فاضحة ضد المعتقلين العراقيين &storytitlec=
     

Partager cette page