صْخور الرحامنة - شوف تشوف

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par tarix64, 11 Août 2007.

  1. tarix64

    tarix64 Visiteur

    J'aime reçus:
    46
    Points:
    0
    شوف تشوف
    صْخور الرحامنة
    10/08/2007​
    [​IMG]
    رشيد نيني.
    لعل واحدا من أوضح البرامج الانتخابية التي سمعناها مؤخرا وأكثرها واقعية هو البرنامج الانتخابي للوزير السابق المنتدب في الداخلية (شحال صعيبة هاد السابق) فؤاد عالي الهمة. فالرجل لم يعلن عن نيته في الترشيح للانتخابات ملوحا بتلك الوعود الخرافية التي يلوح بها كل زعماء الأحزاب السياسية ومرشحيها للانتخابات. كتشغيل ملايين العاطلين وخلق عشرات الآلاف من المشاريع المدرة للشغل والخير والنماء. مشروع عالي الهمة واضح جدا، إنه يريد أن يترشح في الانتخابات لكي يفوز بمقعد في البرلمان ممثلا لدائرة صخور الرحامنة ويعود إلى الرباط لكي يكمل بحثه لنيل رسالة الدكتوراه في القانون بجامعة محمد الخامس بالرباط، ببساطة الراجل بغا يكمل قرايتو.
    وإذا قدر الله ولم ينجح عالي الهمة في انتزاع مقعده البرلماني فإنه على الأقل سينتزع شهادة الدكتوراه خلال الثلاث سنوات المقبلة، وهكذا قد يجد نفسه دكتورا عاطلا عن العمل برتبة وزير سابق، كما سيجد مكانه أمام البرلمان بانتظاره للاحتجاج على سياسة الحكومة في مجال التشغيل إذا فكر في ذلك. وربما قد يصادف ذات وقفة احتجاجية موظفه السابق الباشا ركراكة الخبير في نفخ رؤوس المحتجين في شارع محمد الخامس بالهراوات، والذي رغم بلوغه سن التقاعد مازالت وزارة الداخلية مصرة على الاحتفاظ به في صفوفها. وربما يكون ذلك اللقاء مناسبة لكي يهنئ الهمة الباشا ركراكة على الوسام العلوي من درجة فارس الذي تم توشيحه به مؤخرا. فالداخلية لا تنسى خدامها الأوفياء، خصوصا الخدام الذين ينزلون بأرجلهم إلى الشارع لمساعدة أفراد القوات المساعدة والتدخل السريع في القيام بواجبهم الوطني بركل المحتجين وصفعهم بشهامة وفروسية نادرة.
    لذلك فالبرنامج الانتخابي للمواطن فؤاد عالي الهمة برنامج واضح وممكن التحقيق على المدى القريب. وليس مثل برامج اليازغي أو عباس الفاسي أو المنصوري أو العنصر، والتي يجب أن يكون المواطن على قدر كبير من الغباوة السياسية لكي يقتنع بإمكانية تحقيقها على أرض الواقع.
    وشخصيا أعتقد أن منطقة صخور الرحامنة التي لم يسمع بها من قبل ملايين المغاربة، ستصبح أشهر منطقة بعد أسابيع قليلة. فالحملة الانتخابية لفؤاد عالي الهمة ستحظى بأكبر تغطية إعلامية وستسلط الأضواء على هذه المنطقة الفقيرة لأول مرة وسيزورها الصحافيون لكي يكتشفوا منافسي الوزير القوي السابق، ويقيسوا حظوظه في الفوز وشعبيته عند ساكنة المنطقة. كما أن لهذه الحملة تناقضاتها الغريبة التي ستجذب الصحافيين، خصوصا وأن عالي الهمة لم يكن يأتي إلى البرلمان عندما كان وزيرا ليجيب عن أسئلة المعارضة، وها هو اليوم يريد أن يأتي إليه نائبا برلمانيا قد يصبح معارضا يسائل وزير الداخلية القادم ويخبط عليه الطبالي. وهذه واحدة من غرائب الحياة السياسية المغربية، فالوزير الذي كان جميع زعماء الأحزاب السياسية ينتظرون رؤية خريطته الانتخابية المقبلة، تخلى عنهم وتحول إلى واحد من منافسيهم على أصوات الانتخابات. وقديما قال المغاربة «جا يعاونو على قبر باه، الساعة هرب ليه بالفاس». وكم سيكون منظر عالي الهمة غريبا وهو يقرع أبواب ساكنة دائرته لكي يعرفهم بنفسه وبرنامجه الانتخابي لكي يطلب أصواتهم. وهذا ليس عيبا، فجميع المرشحين يقرعون أبواب المواطنين ليسعوا أصواتهم، السعاية ما فيها عيب إذا كان هدفها هو خدمة الصالح العام. وأعرف سياسيين لديهم مرشحون في دائرة صخور الرحامنة سيغسلون أيديهم منها وسييأسون من الظفر بمقعدها البرلماني، ومنهم من سيقول متأففا «علمناه السعاية، سبقنا لفم البيبان».
    اسم صخور الرحامنة سينتشر في الصحافة الدولية أيضا، بحكم اهتمامها بمصير وزير كان إلى حدود الأمس من أقرب المقربين من الملك. وهكذا ربما يكون ترشيح عالي الهمة في هذه المنطقة الفقيرة التي كانت تعيش على عائدات عابري طريق مراكش، قبل أن يدخلها الطريق السيار في احتضار بطيء، بمثابة أوطوروت جديد يربطها بالعاصمة. صحيح أن الطريق القديمة كان لها طعم القطبان المشوية التي تتسلل رائحتها بين الجزارين المنتشرين على جنباتها، لكن لكل طريق مذاقها وجزاروها ورائحة شوائها المميزة. المهم أن يكون مصدر الكفتة معروفا، وليس كفتة من لحم العجل مدرحة بلحم الحمار.
    وكأي صحافي فاجأه قرار إعفاء عالي الهمة من منصبه في الرباط لكي يتفرغ للانتخابات في صخور الرحامنة، حاولت البحث في الجرائد الحزبية عن تفسير لما وقع. والحقيقة أن بحثي لم يدم أكثر من دقيقتين، فإذا كانت جريدة العلم، لسان عباس الفاسي، قد اكتفت بنشر تلخيص مقتضب لقصاصة وكالة الأنباء الرسمية في ركن صغير بالصفحة الأولى، فإن جريدة الاتحاد الاشتراكي، لسان محمد اليازغي، قد أدخلت القصاصة إلى الصفحة الثانية، ولم تعلق عليها ولو بنصف كلمة. وكأن الذي أعفي من مهامه مقدم بسيط في دوار مجهول، وليس أقوى وزير في الحكومة ظل وزراء الاتحاد الاشتراكي يجلسون معه لعشر سنوات كاملة. وكم كانت دهشتي قوية عندما وجدت أن جريدة اليازغي خصصت لمقال يتحدث عن اجتياح الصراصير والجرذان للدار البيضاء حيزا أكبر من الحيز الذي خصصته لقصاصة الوكالة التي تتحدث عن إعفاء فؤاد عالي الهمة من منصبه.
    جريدة ليكونوميست أطلقت على هذا الإعفاء صفة «الزلزال»، وعوضت اسم «صابون الهمة» الذي أطلقته عليه بعد ما قام به في باب سبتة، بـ«زلزال الهمة». مع أنه لا علاقة ظاهرة تجمع بين الصابون والزلازل، اللهم ما قد يفهم من كون الهمة تعرض لهزة قوية على سلم المخزن المفتوح بسبب صابونة وضعها أحد المحسنين (وما أكثرهم) في طريقه. وهذا ما يسمى في الدوائر العليا بسياسة الصابوناج، على وزن الصابوطاج.
    أما جريدة الصباح، أخت جريدة ليكونوميست من الرضاعة، فقد تأسفت على رحيل الهمة من وزارة الداخلية واعتبرت قرار الإعفاء، في رسالة بعث بها أحد صحافيي الصباح عبر أعمدة الجريدة إلى الهمة، قرارا مباغتا وفاجعا. وكأن الأمر يتعلق برحيل الرجل إلى دار البقاء وليس إلى صخور الرحامنة. ويبدو أن الزميل الذي «بعث» الرسالة اعتقد أن قرار الهمة تقديم استقالته من مهامه قرار جاء بسبب فقدانه لعقله، ولذلك ناشد الهمة قائلا «أرجوك سيدي الهمة، عد إلى رشدك، ومكتبك في الوزارة حيث ينتظرك ركام من الملفات التي تتعلق بالقضايا الكبرى والشائكة للبلاد. إني لأتساءل عمن يدير العملية الانتخابية ويقوم بتدبير الملفات الحساسة مثل قضية الصحراء والإرهاب بعدك، من الذي سيلمع صورة المغرب في الخارج، أنت الذي كنت رجل المرحلة بامتياز وعليك تعلق الكثير من الآمال».
    ومثل هذه «الرسائل» التي من المؤكد أننا سنقرأ مثيلاتها في القادم من الأيام، ترسم لعالي الهمة صورة ذلك الوزير «الضرورة» الذي بدونه ستتوقف عجلة البلاد عن الدوران. وكأن هذه البلاد لم تنجب رجالا بعده يستطيعون أن يتفاوضوا في ملف الصحراء وأن يديروا ملف الإرهاب وبقية الملفات الشائكة الأخرى. وجواب هذه الرسالة نعثر عليه في الصفحة الأولى من الصحراء المغربية عندما نقرأ العنوان الكبير الذي يقول «الجولة الثانية من المفاوضات تنطلق غدا في غياب عالي الهمة، المغرب يعود إلى مانهاست من موقع قوة». هكذا إذن يعود المغرب عبر وفده المفاوض إلى مانهاست بدون عالي الهمة من موقع قوة، وكأنه كان مصدر الضعف في الوفد السابق !
    ولكي يختم صاحب الرسالة بكائيته قال مخاطبا الهمة «وتبقى السيد فؤاد، دون غيرك، الأكثر ديمقراطية من وزراء الحكومة الحالية، إذ قررت تقديم استقالتك من الحكومة وعدم استغلال منصبك في الحملة الانتخابية، وذلك سيرا على نهج وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي».
    هاكاوا على ساركوزي، وسيسيليا مراتو مبانتش ليك حتى هيا فشي بلاصة ؟
    أما جريدة «أوجوردوي لوماروك» فقد نشرت صورة كبيرة للهمة في الصفحة الأولى مرفقة بملخص لقصاصة الوكالة، وسمت المقال «حدث». على الأقل جريدة خليل الهاشمي اعتبرت إعفاء الهمة من مهامه حدثا يستحق النشر في الصفحة الأولى، وليس مثل جرائد الأحزاب التي انعقدت ألسنتها وسكتت. المضحك أن جريدة «العلم» خصصت موضوعها الرئيسي للحديث عن الحمى القلاعية ومرض اللسان الأزرق الذي يتهدد القطيع الوطني. وربما هي إشارة مبطنة إلى أن «لسان الحزب» يخاف من العدوى، لذلك من الأحسن إغلاق الفم جيدا عليه، فالفم المغلق كما يقال لا يدخله الذباب.

     
  2. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    merci tarix 9rit had l'article hier fach kent jay f train!!!
    taygoul lik "ma7edha t9a9i o hiya tatzid belbayd!! "
     
  3. lolita_unique

    lolita_unique (°-°) Maryam (°-°)

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    had l2akh wla hir kaydkhal w ykhraj flhdra! msskine t9adawlih les articles mnhar khwa ssabah!

    merci fréro pour l'article!:cool:
     
  4. reda2002

    reda2002 Bannis

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    px-tu Agrandir les caractères ?

    je pense que c est ton role de faire ca !!!
     
  5. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113

    non desolé mais chui pas le modo de cet section :)

    tu peux faire ctrl +
    ds ton navigateur pour agrandir les caractéres ;)
     
  6. tarix64

    tarix64 Visiteur

    J'aime reçus:
    46
    Points:
    0
    ana be3eda l'article 3ejebni 9eritou lbare7 we sayen lyoum bach ne postéh likoum
     

Partager cette page