ضحايا ''موازين'' لم يتلقوا أي مساعدة رسمية

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 28 Mai 2009.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    أكد عدد من أقارب جرحى وضحايا مهرجان موازين أنهم لم يتلقوا11 لحد الآن أي مساعدة مادية من المسؤولين، وأن تكاليف العلاج يؤدونها من ميزانيتهم الخاصة، وقال أحد أقارب مصابين في اتصال لـ''التجديد'': ''ذهبنا عند المساعدة الاجتماعية وقدمنا لها ورقة الأدوية لكنها قالت إنها لا تملك شيئا تقدمه لنا وأنها لم تتلق أي أمر بذلك''، ، وأكد المصدر ذاته أنه ''من حقنا أن نحصل على التعويض، فصاحب الجلالة أمر بالتكفل بمصاريف علاجنا لكننا لم نر من المسؤولين أي مساعدة''.

    وفي السياق ذاته، أعلن مصطفى الرميد رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية أنهم اتخذوا قرارا للمطالبة بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بخصوص فاجعة موازين، مضيفا في تصريح لـ''التجديد'' أنه بعد صياغة الوثيقة ستطرح على باقي الفرق النيابية''.

    من جهتها طالبت السكرتارية الوطنية للهيئة الوطنية لحماية المال العام وزارة الداخلية ''بفتح تحقيق مع مسؤولي المجلس الجماعي للرباط الجهة الوصية على هذا الملعب بسبب غياب أشغال الصيانة وإهمال تتبع مرفق عمومي رياضي بالرغم مما يخصص له من اعتمادات مالية من الميزانية المحلية، وكذلك فتح تحقيق حول المبالغ المالية التي صرفت على هذا الملعب الذي تطلب بناؤه أزيد من عشرة سنوات''.

    وأشارت السكرتارية في بلاغ لها، أنه بعد أن وقفت على ضعف البنية التحتية للملعب الذي كان وراء هذا الحدث الأليم، والمتمثلة في وجود حفرة بإحدى الممرات بعمق مترين، وغير المتوفر على الإنارة.''

    وجدد المنسق الوطني للسكرتارية محمد المسكاوي طلبه بفتح تحقيق حول مصاريف مهرجان موازين، خصوصا وأن مؤسسات رسمية تسهم في تمويله



    جريدة التجديد
     

Partager cette page